بيان حزب الشراكة والإنقاذ حول الحادث الأليم في البحر الميت

عمان-الغد- عبر حزب الشراكة والإنقاذ عن عميق حزنه وألمه للمصاب الجلل الذي تعرضت له رحلة مدرسية الى منطقة البحر الميت، جراء  السيول والأمطار الغزيرة التي هطلت الخميس.

اضافة اعلان

وقال الحزب بتصريح صحفي صادر عن حزب الشراكة والإنقاذ حول الحادث الأليم في البحر الميت:

بسم الله الرحمن الرحيم

وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ (156( سورة البقرة)
يتقدم حزب الشراكة والانقاذ بأصدق مشاعر العزاء لأهالي شهداء الوطن ممن قضوا نحبهم عقب العاصفة المطرية يوم أمس الخميس، سواء من الطلبة والمواطنين أم من القوات المسلحة والدفاع المدني؛ الذين بذلوا أرواحهم رخيصة تلبية للواجب الانساني والأخلاقي تجاه المحاصرين بالمياه. كما نسأل الله تعالى الشفاء للجرحى والمصابين، وأن يعودوا إلى ممارسة حياتهم العادية خلال الأيام القادمة.
إنها لحظات مؤلمة لنا جميعا، وتحتاج إلى تظافر كافة الجهود من أجل الوقوف على أسباب هذا الحادث، وهو ليس الأول من نوعه، بل إنه متكرر في كل عام، ويحتاج إلى تشخيص علمي دقيق، وتحديد جهات المسؤولية، ووضع المعالجات اللازمة لعدم تكراره خلال الموسم المطري الحالي، وفي السنوات القادمة.
إن إلقاء اللوم على المدرسة أو على أي جهة أخرى لن يحل المشكلة، وخصوصا ونحن نعلم عن مئات المخالفات التي تقوم بها المدارس في الرحلات المدرسية، وفي نقل الطلبة، وفي عدم الإلتزام بشروط السلامة العامة داخل المدارس وخارجها، إلا أن لطف الله يكون دائما هو السبب في عدم وقوع المصائب، وهذه الحادثة للأسف كانت استثناء، حيث وقع المحظور الذي تتحمل مسؤوليته جهات متعددة، وإن الحل الحاسم يكون بمنع وقوع الخطأ من الأساس، وليس بمعالجة آثار الخطأ، والبدء بالتلاوم بعد وقوع المصيببة.
إننا في حزب الشراكة والانقاذ ندعو الحكومة إلى تشكيل لجنة وطنية عليا لدراسة ما حصل في البحر الميت، تشارك فيها كافة الجهات والوزارات المعنية، مع مؤسسات المجتمع المدني، وعلى رأسها النقابات المهنية المعنية بالحادث، وأن تخرج اللجنة بتوصيات واجبة التنفيذ بشكل عاجل، تفاديا للوقوع في أية كوارث مشابهة.
حفظ الله الأردن آمنا معافى من كل سوء، ورحم الله الشهداء
وإنا لله وإنا إليه راجعون
حزب الشراكة والانقاذ
26/10/2018