تجربة نجوم التايكواندو في ‘‘الجائزة الكبرى‘‘ تحتاج إلى مراجعة

نجوم منتخب التايكواندو والجهاز التدريبي – (من المصدر)
نجوم منتخب التايكواندو والجهاز التدريبي – (من المصدر)

خالد المنيزل

عمان – شارك ثلاثي منتخب التايكواندو صالح الشرباتي وحمزة قطان وجوليانا الصادق، في منافسات الجولة الأولى من سلسلة الجائزة الكبرى للعبة (المصنفة من عيار النجمة الرابعة) والتي أقيمت في العاصمة الإيطالية روما، حيث تحتاج التجربة في تلك المشاركة الى وقفة مراجعه من كافة الجوانب، وهي مهمة الجهاز الفني واللاعبين أنفسهم، خاصة وأن هذه هي المرة الأولى التي يشارك فيها هؤلاء اللاعبون الثلاثة في منافسات الجائزة الكبرى، بعد نجاحهم في التأهل إليها بفضل احتلالهم مراكز متقدمة في التصنيف الدولي لأوزانهم.اضافة اعلان
ولعل النتائج التي حصل عليها اللاعبون، تعتبر ايجابية من حيث النقاط التي سجلت الى رصيدهم، والتي تساوي تقريبا 8 نقاط لكل لاعب، ويستفيدوا منها في زيادة نقاطهم في التصنيف الدولي.
لكن يتطلب الأمر الأخذ بعين الاعتبار أن اللاعبين لديهم مستوى فني جيد، وهم خارجون من بطولة آسيا قوية في فيتنام، ولعبوا امام لاعبين اقوياء كذلك، وهم كانوا بحاجة الى فترة راحة او استشفاء قبل خوض نزالات البطولة الأخيرة في روما.
وبالعودة إلى نتائج كل لاعب في بطولة الجائزة الكبرى، نجد أن كافة اللاعبين قدموا مباريات قوية، لكنهم خسروا في اللحظات الأخيرة، نظرا لقوة الخصم تارة، او لنزول مردود اللياقة العامة تارة أخرى، أو لعدم تقدير خبرة الخصم في اللحظة الأخيرة، والتي افتقر اليها لاعبونا.
خسائر الثواني الأخيرة
ومن خلال المتابعة، وجدنا أن اللاعبين الثلاثة خسروا في الثواني الأخيرة من مبارياتهم، اللاعب حمزة قطان (وزن فوق 80 كغم) استهل مشواره في الدور ثمن النهائي من البطولة أمام السلوفيني ايفان كونراد، المصنف العاشر على العالم والحاصل على الميدالية البرونزية في بطولة العالم الأخيرة، حيث نجح "كونراد" في تحقيق الفوز بالنقطة الذهبية بعد تعادل اللاعبان بنتيجة 10-10.
وكان اللاعب الأردني هو الأقرب للفوز لو استخدم الذكاء الميداني في الهجوم والدفاع، وتوزيع الجهد على جولات اللقاء الثلاث، وربما لو كان موعد البطولة بعد اسبوعين مثلا من بطولة آسيا  لكان آداء اللاعب حمزة قطان مختلف لما يتمتع به من قوة بدنية.
بدورها خسرت جوليانا الصادق (وزن تحت 67 كغم) بصعوبة بالغة في الدور ثمن النهائي أمام البريطانية لورين ويليامز (بطلة أوروبا والمصنفة السابعة على العالم) وذلك بنتيجة 15-16، وحققت "ويليامز" الميدالية البرونزية، وهذا يعني أن جوليانا وصلت الى مستوى يؤهلها لمقارعة افضل وأقوى لاعبات العالم، وينتظرها مستقبل جيد خلال الجولات المقبلة.
وكان أداء لاعب المنتخب الوطني صالح الشرباتي، مغايرا تماما، وبحاجة الى "تمحيص" في نتائج الجولات الثلاث، ومعرفة سبب الخسارة في الثواني الأخيرة، وذلك خلال الدور ثمن النهائي بنتيجة 12-15 أمام اللاعب المصري سيف عيسى، بعد أن تألق الشرباتي بالجولة الأولى وتقدم 4-1، ومن ثم في الجولة الثانية واصل تقدمه 9-1، الا أنه عاد وخسر في الثالثة 12-15، وهذا ناتج عن عدم التركيز في الأوقات الحاسمة، او الارهاق او ضعف الدفاع.
يذكر ان البطل الأولمبي أحمد أبو غوش، غاب عن أولى جولات السلسة نتيجة تعرضه لإصابة خلال معسكر كوريا الجنوبية والتي أبعدته عن المشاركة في بطولة آسيا بفيتنام.
العساف: راضون عن أداء اللاعبين
قال كبير مدربي التايكواندو فارس العساف، أنه راض تماما عن أداء اللاعبين في البطولة، مبينا ان اللاعبين تمتعوا بالثقة بالنفس وهم يواجهون لاعبين هم في الصفوف الأولى من اوزانهم، ولديهم خبرات كبيرة في مثل هذه البطولات، وهم يسيرون في الاتجاه الصحيح، وننظر للمستقبل بتفاؤل وثقة.