تراجع مستوى إتقان المهارات في الأردن خلال 2022

شخص يمتلك مهارات حاسوبية - (تعبيرية)
شخص يمتلك مهارات حاسوبية - (تعبيرية)
أصدر منتدى الاستراتيجيات الأردني ورقة ضمن سلسلة بإيجاز بعنوان "موقع الأردن في تقرير المهارات العالمية للعام 2022"، وذلك بهدف تسليط الضوء على موقع الأردن في تقرير المهارات العالمي الصادر عن منصة كورسيرا التعليمية في العام 2022. وفيما يتعلق بأهمية الأتمتة والتقنيات الرقمية، أوضح المنتدى أن مزاياها عديدة، إذ تتمثل أبرزها بزيادة مستويات الإنتاج والإنتاجية والرفع من جودة الخدمات. وبحسب تقرير وظائف المستقبل الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي للأعوام 2020-2025، بيّن المنتدى أنه من المتوقع أن يتم الاستغناء عن حوالي 85 مليون وظيفة بحلول منتصف هذا العقد، وأن يتم استحداث 97 مليون وظيفة جديدة لتلبية متطلبات التقنيات المستقبلية. وفيما يتعلق بمنهجية تصنيف الدول في تقرير المهارات العالمي للعام 2022، أوضح المنتدى أن التقرير يقوم بتقييم الدول ضمن ثلاثة محاور رئيسة تدفع عجلة التوظيف في الاقتصاد الرقمي. وعليه، يعكس محور الأعمال أهمية المهارات التي تنطوي على إدارة الشركات وتشغيلها، ويعكس محور التكنولوجيا أهمية المهارات التي تشمل علوم الحاسوب والرياضيات، كما يعكس محور علم البيانات أهمية المهارات التي تنطوي على إنشاء المعلومات واستخدامها. وفي هذا الإطار، يصنف التقرير مستوى إتقان مهارات البلدان الحاصلة على درجة 76% أو أعلى على أنها متطورة، و51% - 75% على أنها تنافسية، و26% - 50% على أنها ناشئة، و25% أو أقل على أنها متأخرة. وبحسب المنتدى فيما يخص أداء الدول العربية، كانت الإمارات الدولة ذات الأداء الأفضل وبترتيب عالمي بلغ 23 / 102. وفيما يتعلق بالأردن، فقد بيّن المنتدى تراجع مستوى إتقان المهارات في الأردن بحوالي ثماني مراتب عن العام 2021، ليحتل الأردن المرتبة 76 / 102 على المستوى العالمي والترتيب 6 / 13 على مستوى الدول العربية في العام 2022. وفي هذا السياق، أوصى المنتدى جميع المعنيين بإيلاء الاهتمام اللازم لمجالات التكنولوجيا وعلوم البيانات لدعم أهداف التحول الرقمي في الأردن. وبحسب المنتدى، فإن المتعلمين في الأردن بحاجة إلى تحسين مهاراتهم التنافسية في قواعد البيانات، وأنظمة التشغيل، وشبكات الحاسوب، وتطوير الشبكات، وبرمجة الحاسوب، والحوسبة السحابية، وهندسة البرمجيات. وبالإضافة إلى ذلك، أوصى المنتدى المتعلمين الأردنيين بتحسين مهاراتهم في علوم البيانات من خلال تطوير مهاراتهم في الرياضيات، والتعلُّم الآلي، والبرمجة الإحصائية، وعرض البيانات، وإدارتها، وتحليلها.اضافة اعلان