تعرفوا على أعوام تساقطت فيها ثلوج بآذار ونيسان

ثلوج في الأردن - (أرشيفية)
ثلوج في الأردن - (أرشيفية)

عمان- الغد- من المتوقع أن تشهد مناطق في الأردن اليوم الأربعاء، تساقط زخات من الثلوج مع بدء تأثر المملكة بمنخفض جوي قبرصي، بالرغم من الدخول بالاعتدال الربيعي لهذا العام منذ يوم الأحد الموافق 20 آذار/ مارس الحالي.

وفي هذا الصدد، قال مدير إدارة الأرصاد الجوية رائد رافد آل خطاب إن تساقط الثلوج بعد يوم الاعتدال الربيعي لا يُعتبر حدثا استثنائيا في مناخ المملكة.

وأضاف آل خطاب في حديثه لـ"الغد"، أن الدراسات المناخية في إدارة الأرصاد الجوية لآخر 50 سنة تُشير إلى أن هناك 18 عاما من أصل 50 شهدت تساقطا للثوج، إما في الثلث الأخير من شهر آذار/ مارس أو خلال شهر نيسان/ أبريل.

وتابع: 13 عاما شهد الثلث الأخير من شهر آذار فيها تساقطا للثلوج؛ هي 1978، 1982، 1992، 1995، 1996، 1997، 1998، 1999، 2000، 2003، 2009، 2019، وآخرها في العام 2020 عندما تساقطت الثلوج على مرتفعات الجنوب بدون تراكم.

أما آخر تساقط للثلوج بشكل متراكم على مرتفعات المملكة، بما فيها العاصمة عمان، فكان في العام 2003، وفق آل خطاب الذي بيّن أن سماكة الثلوج آنذاك تراوحت بين (1 - 20) سم في الفترة ما بين (24 – 26) آذار 2003.

وأشار إلى تساقط الثلوج في الأردن بشهر نيسان خلال 8 أعوام شهدت تساقطا للثلوج؛ هي 1974، 1977، 1980، 1990، 1997، 1998، 2015، وآخرها في العام 2019، إذ تساقطت الثلوج مرتفعات الجنوب بدون تراكم.

اضافة اعلان

ووفق توقعات إدارة الأرصاد الجوية، تكون الأجواء اليوم شديدة البرودة وغائمة وماطرة في العديد من المناطق، ويتوقع أن تكون الهطولات لفترات محدودة غزيرة في بعض المناطق يصحبها الرعد وتساقط حبات من البرَد أحيانا.

كما تهطل زخات متقطعة من الثلج فوق قمم الجبال العالية وبشكل محدود، مع احتمال حدوث تراكمات خفيفة أحيانا، وتكون الرياح شمالية غربية نشطة السرعة مع هبات قوية أحياناً مثيرة  للغبار في مناطق البادية.

وحذرت الإدارة من خطر تشكل السيول في الأودية والمناطق المنخفضة وخطر الانزلاق على الطرقات في الأماكن التي تشهد هطولات، وخطر تدني مدى الرؤية الأفقية بسبب الغبار في مناطق البادية، وخطر تدني مدى الرؤية الأفقية فوق المرتفعات الجبلية بسبب الغيوم الملامسة لسطح الأرض.

أما غدا الجمعة، فتكون الأجواء شديدة البرودة وغائمة وماطرة في أغلب المناطق، قد يصحبها الرعد وتساقط حبات البرد أحيانا، كما يتوقع أن تكون الهطولات في ساعات الصباح الباكرعلى شكل زخات خفيفة من الثلج فوق قمم الجبال العالية، وتكون ممزوجة بالمطر أحياناً.

ومع ساعات المساء، تضعف فرص الهطولات وتتناقص كميات الغيوم وتميل الأجواء إلى الاستقرار التدريجي، ومع ساعات الليل المتأخرة يتشكل الانجماد، خصوصا فوق المرتفعات الجبلية العالية، وتكون الرياح شمالية غربية معتدلة إلى نشطة السرعة.