تقرير: داعش حول الموصل لمقبرة للصحافيين

قضاء سنجار غرب الموصل في صورة مأخوذة بمنظار رشاش- (ا ف ب)
قضاء سنجار غرب الموصل في صورة مأخوذة بمنظار رشاش- (ا ف ب)

لندن- كشف تقرير لمنظمة "مراسلون بلاحدود" إعدام تنظيم داعش لـ13 صحافيا منذ سيطرته على مدينة الموصل شمال العراق في حزيران/يونيو العام الماضي.

اضافة اعلان

ووصف التقرير الذي أعد بالتعاون مع مرصد الحريات الصحافية العراقي، مدينة الموصل بأنها أصبحت "مقبرة الصحافيين منذ سيطرة التنظيم عليها"، إذ اختطف منذ ذلك الحين 48 صحافيا ومساعدا إعلاميا بذريعة الخيانة والتجسس.

وأشارت المنظمة إلى أن بعض الصحافيين أعدموا بطرق وحشية، فيما لا يزال مصير 10 منهم مجهولا.

واستطاع 25 منهم التحرر من سجون التنظيم بعد تعرضهم للتعذيب الشديد، بالتعهد بعدم ممارسة أي أنشطة صحافية من خلال وساطات عشائرية وقبلية، حسبما أفاد به التقرير.

وسجل التقرير هروب 60 من الصحافيين والإعلاميين من الموصل خوفا من الوقوع في أيدي داعش خلال الأشهر الماضية.

واستولى داعش منذ سيطرته على الموصل، على المؤسسات الإعلامية واستغل معداتها لإطلاق إذاعة وقناة تلفزيونية، وفقا للتقرير الذي نشر الثلاثاء.

وطالبت منظمة "مراسلون بلا حدود"، الحكومة العراقية والغرب بتوفير حماية أفضل أو اللجوء للصحافيين الذين أرغموا على الفرار من بطش داعش.(الحرة)