توسعة قرار حظر الإلكترونيات سيشمل مليون مسافر يومياً

قرار حظر الإلكترونيات
قرار حظر الإلكترونيات

نيويورك- ستتأثر آلاف الطائرات ومئات الآلاف من المسافرين إن قررت الولايات المتحدة توسعة قرار حظر الكمبيوترات المحمولة في قمرات المسافرين، ليشمل كافة الرحلات الدولية.

اضافة اعلان

إذ يطبق حالياً قانون حظر الإلكترونيات الأكبر حجماً من الهاتف، على الطائرات القادمة من عشر مطارات في الشرق الأوسط وأفريقيا.

وقال مستشار الأمن الوطني جون كيلي إنه قد يوسع قرار الحظر ليشمل كافة الرحلات الواصلة إلى الولايات المتحدة أو المغادرة منها.

 

وتنطلق حوالي 4300 رحلة دولية من وإلى الولايات المتحدة يومياً، حاملة 560 ألف مسافر، وفقاً للهيئة الدولية للنقل الجوي، وهذا يساوي 200 مليون مسافر سنوياً.

وأشارت السلطات الأمريكية بأن قرار حظر الإلكترونيات من المطارات العشر طبق مباشرة، لأن الجهات الاستخباراتية اقترحت بأن الإرهابيين قد يحملون متفجرات في الإلكترونيات الكبيرة حجماً.

وقد وضع المستثمرون الأجانب 246 مليار دولار في الولايات المتحدة العام الماضي، ليدعموا 8.6 مليون موظف بقطاع السياحة الأمريكي، وهذه الوظائف قد تهدد في حال قرر المسافرون اختيار وجهات أخرى بسبب عدم ارتياحهم لمنعهم من اصطحاب كمبيوتراتهم المحمولة معهم.

 

وقد أشارت خطوط "طيران الإمارات" إلى أنها اضطرت إلى إلغاء بعض الرحلات المباشِرة إلى الولايات المتحدة بسبب الإقبال الضعيف المترتّب على قرار حظر الإلكترونيات.

وفي بداية الشهر وردت تقارير بنية الولايات المتحدة تطبيق الحظر ذاته على الطائرات القادمة من أوروبا، إلا أن الهيئة الدولية للنقل الجوي، دعت إدارة ترامب للعثور على بدائل أخرى.

من جهتها حذرت هيئة السفر الأمريكية السلطات من توضيح الأسباب وراء الحاجة الماسة إلى توسع قرار حظر الإلكترونيات، إذ قال نائب رئيسها، جونثان غريللا: "إن كان هنالك تهديد إرهابي، فإن العامة من المسافرين." (CNN)