جابر: استقبلنا مرضى من الخارج بناء على طلبات دبلوماسية عالية المستوى

محمود الطراونة

عمان – كشف وزير الصحة الدكتور سعد جابر عن المملكة استقبلت في الآونة الأخير "عددا قليلا من المرضى العرب (...) أقل من خمسين مريضا".

اضافة اعلان

وأضاف ردا على سؤال لـ"الغد" في مؤتمر صحفي في رئاسة الوزارء اليوم، أن تلك الحالات القليلة "جاءت إما لمركز الحسين للسرطان، وبعض الحالات دخلت للعلاج بناء على طلبات دبلوماسية عالية المستوى".

وقال إن استقبال تلك الحالات يتم استقبالها بالنتسيق ما بين وزارتي الداخلية والخارجية والمركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، موضحا أن دور وزارة الصحة يقتصر على متابعة تلك الحالات وفحصها "ومن يثبت إصابته يتم نقله لمستشفى الأمير حمزة (...) ومنها حالتين من إحدى الدول العربية قبل أيام".

وبخصوص الدبلوماسيين، أوضح الوزير أن التعامل الدبلوماسيين الأردنيين والأجانب يتم على مبدأ التعامل بالمثل، و"لا يتم حجرهم (في المستشفيات) بل داخل سفاراتهم أو أي مبنى تابع لسفارات دولهم، وهي نفس الإجراءت التي تتبع مع الدبلوماسيين الأردنيين عند سفرهم للخارج.

وقال إنه "يتم إعلام وزارة الصحة في حال قدوم أي دبلوماسي أو مريض من الخارج لتقوم بدورها بمتابعتهم، وفحصهم"، مشيرا إلى أن الأردن بدأ منذ أسبوعين أو ثلاثة أسابيع بتلقي طلبات إنسانية من دول عربية شقيقة لعلاج الكثير من مرضاها في الأردن، و"يتم التنيسق مع مركز إدارة الأزمات (...) وتعطى الإذن لبعض الحالات".

وأرجع الوزير ذلك إلى أن المستشفيات في الكثير من الدول العربية الشقيقة امتلأت بالمرضى بسبب جائحة كورونا ولم يعد فيها متسع لاستقبال المرضى، وبالتالي "يتم استقبال بعضهم لظروف إنسانية".

وأشار إلى أن مركز الحسين للسرطان استقبل بعض الحالات، و"تم إعلام الوزارة التي وضعت شروطا خاصة للعزل والفحص في المركز".

وفي السياق، قال الدكتور جابر إنه يجري حاليا وضع بروتوكول لـ"إعادة السياحة العلاجية ضمن شروط مشددة"، لافتا إلى أنه يجري حاليا "وضع الإجاراءت ودراستها قبل إطلاقها" بصورتها النهائية.