جودة يدعو العالم احترام خيارات وقرارات الأردن السيادية المتعلقة بأمنه

وزراء  يلتقون سفراء الدول الخمس الدائمة العضوية بمجلس الأمن وممثلي منظمات دولية أمس - (بترا)
وزراء يلتقون سفراء الدول الخمس الدائمة العضوية بمجلس الأمن وممثلي منظمات دولية أمس - (بترا)

عمان - أكد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة أن الهجوم الارهابي الذي وقع أمس جاء كبرهان قاطع على تواجد بعض العناصر الإرهابية في التجمعات المتاخمة لحدودنا الذي لطالما حذرنا منه.اضافة اعلان
وأضاف خلال لقائه أمس سفراء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن والاتحاد الأوروبي وممثلي المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية، أن الحرص على أمن الأردن يتطلب وخاصة بعد حادثة أمس أن نغلق تلك المنطقة الحدودية تحديدا على الافراد والمركبات واعتبارها منطقة عسكرية مغلقة، وايجاد آلية بديلة بوسائل وطرق مختلفة يتفق عليها مع المنظمات الدولية لإيصال المساعدات الإنسانية لمن يستحقها في تلك التجمعات.
وقال، في اللقاء الذي حضره وزيرا الداخلية سلامة حماد والدولة لشؤون الاعلام محمد المومني، إن الأردن لطالما حذر من خطورة تزايد اعداد السوريين الموجودين على حدوده والخطر الأمني المرتبط بذلك وخاصة ان العدد وصل 102 ألف شخص غالبيتهم من مناطق شمال وشمال شرق سورية التي يتواجد فيها إرهابيو عصابة داعش الإرهابية.
وأكد ان ما تحمله الأردن لم تتحمله أي دولة في العالم بموضوع اللجوء ولا بد للعالم أن يتحمل مسؤولياته ويستوعب مزيدا من اللاجئين وان يحترم خيارات وقرارات الأردن السيادية وخاصة التي تتعلق بأمنه وامن حدوده ومواطنيه.
من جهته، أكد حماد أن أمن الأردن والأردنيين أولوية قصوى وأن لدى الأردن احتياطات أمنية اساسية لن يفرط بها.
واشار الى ان هذه المنطقة التي شهدت الاعتداء الجبان يوجد فيها عناصر لـ "داعش" ومهربون ومخاطر ليس على الأردنيين فحسب، انما على المنظمات العاملة في المنطقة وغيرها.
بدوره، أكد المومني وقوف الأردنيين صفا واحدا في مواجهة مثل هذه الاعتداءات الجبانة، مشيرا إلى الاجراءات التي تقوم بها الحكومة للحفاظ على أمن وأمان الأردن والأردنيين.
من جانبهم، استنكر سفراء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن والاتحاد الأوروبي وكبار منظمات الأمم المتحدة العاملة في الأردن هذا العمل الإرهابي الجبان، مؤكدين وقوفهم وتضامنهم مع الأردن في مواجهة الإرهاب الذي يهدد العالم اجمع. -(بترا)