"حماية المستهلك": فائض في البيض والدجاج والمطاعم سحبت كل الدواجن

475325Image1-1180x677_d
475325Image1-1180x677_d
وردت شكاوى خلال الفترة الماضية عن نقص واردات الدواجن للمراكز والمحال التجارية من بعض الموردين لغرفة تجارة عمّان ورئيس الجمعية الوطنية لحماية المستهلك. وأكد رئيسا غرفة تجارة عمّان خليل الحاج توفيق والجمعية الوطنية لحماية المستهلك محمد عبيدات ورود الشكاوى من قبل مواطنين وأصحاب محال تجارية خلال شهر رمضان وفترة عطلة عيد الفطر. واتفقا على أن بعض موردي الدواجن، "باعوا للمطاعم أكثر من المحال التجارية للاستفادة منها". الحاج توفيق، قال لـ "المملكة"، إنّ الشكاوى وردت للغرفة بداية شهر رمضان وازدادت خلال الأسبوع الأخير من رمضان، لافتا إلى عدم وجود مبررات لنقص كميات الدواجن. وحسب ما وردنا لغرفة تجارة عمّان، أن التوريد للمطاعم كان كبيرا على حساب توفيرها للمواطن في محلات التجزئة. وأشار، إلى أن البعض لم يلتزم بالسقف السعري؛ كما لم يلتزم بتوريد الكميات نفسها بوجود طلب على الدواجن، حيث إنّ بعض الموردين وجدوا منها جني أرباح في الموسم الحالي، معتبرا ذلك غير مقبول مع تحديد سقف سعري. وبين الحاج توفيق، إلى أن بعض المعنيين كان لديهم تصريحات سابقة بوجود فائض واكتفاء ذاتي في قطاع الدواجن. رئيس الجمعية الوطنية لحماية المستهلك عبيدات، قال لـ "المملكة"، إنّه يوجد في الأردن فائض من الدواجن والبيض، ولكن يحتاج لتنظيم. وأضاف عبيدات، أن المطاعم سحبت كل الدواجن، مما تسبب بأزمة نقص، محملا وزارة الصناعة والتجارة والتموين مسؤولة مراقبة تصرفات المحال وبعض المطاعم. وتابع، أن الرقابة ليست فعالة جيدة على الأسواق، حيث هناك محاولات لاحتكار السلع من قبل بعض الشركات؛ ويجب على وزارة الصناعة العمل لصالح الجميع.اضافة اعلان