حياصات يؤكد الجاهزية لاستضافة "قوى" غرب آسيا ويشيد بإنجاز الجوهر

الواعد سامر الجوهر يحمل ألعاب القوى الى اولمبياد الشباب بالأرجنتين بعد نيله برونزية تايلند مؤخرا-(الغد)
الواعد سامر الجوهر يحمل ألعاب القوى الى اولمبياد الشباب بالأرجنتين بعد نيله برونزية تايلند مؤخرا-(الغد)

مصطفى بالو

عمان- أهدى رئيس اتحاد ألعاب القوى، المحامي سعد حياصات، انجاز الواعد سامر الجوهر للوطن، بتأهله عن جدارة واستحقاق الى اولمبياد الأرجنتين، مشيرا إنها نقلة نوعية لإنجازات العاب القوى المحلية التي اظهرت حضورا عربيا وقاريا ودوليا بإنجازاتها الملموسة بشلال الميداليات الملونة، مبينا أن ما يترجم ذلك ارتفاع عدد المواهب والخامات على مستوى الجنسين، حين أصبحت اللعبة تملك أكثر من 10 لاعبين ولاعبات قادرين على تحقيق الانجاز الخارجي للرياضة واللعبة- على حد قول حياصات-.

اضافة اعلان

وأضاف: "وراء كل انجاز لاعب ومدرب، وهنا أُهنئ مدرب اللاعب المدرب الوطني خالد الهنداوي، على جهده في اعداد اللاعب بطريقة احترافية، وهي التي اهلته إلى خطف الرقم التأهيلي في سباق 800 م، محققا رقما أردنيا جديدا بزمن 1.52.10 د، متجاوزا الرقم الذي حققه سابقا عبد العزيز المردك لهذا السباق وقدره 1.52.90 د، وكذلك إرادة الجوهر وعزيمته الأردنية وطموحه الذي أهله للوقوف ثالثا في اولمبياد آسيا للشباب، الذي اختتم مؤخرا في بانكوك بفارق ثانية وثمانية بالعشرة عن الهندي ناندكومار الذي خطف الذهب، وبفارق ثانية واحدة عن الهندي أيضا أنو كومار الذي خطف الفضة".

وتابع حياصات: "من حق سرة العاب القوى، أن تفخر بما تحققه من انجازات للرياضة الأردنية، ونعتبر الإنجاز الذي تحقق هو دليل العمل الجاد بروح الفريق إداريا وفنيا والطموح  لنقل العاب القوى إلى واقع جديد عربيا وقاريا ودوليا، ومن شأن الإنجاز الذي حققه أن يحفز اللاعبين واللاعبات خاصة وان العاب القوى مقبلة على المشاركة في الأسياد خلال آب (أغسطس) المقبل".

التحضير لغرب آسيا

على صعيد متصل، أكد رئيس الاتحاد مدير بطولة غرب آسيا حياصات، أن التحضيرات تتواصل لإستضافة الحدث القاري الكبير بطولة غرب آسيا للرجال والنساء خلال الفترة 8-11 تموز(يوليو) الحالي بمشاركة 11 منتخبا، منوها بأن البطولة تحظى بمشاركة 300 لاعب ولاعبة ووفد إداري، الأمر الذي فرض على اتحاد اللعبة استنفار اعضائه ولجانه والمتطوعين للوصول الى النجاح المأمول".

وأردف قائلا: "الأجهزة الفنية تواصل إعدادها للأبطال والبطلات، وفق معسكرات حفلت بالتدريبات المكثفة، ورصدت اللجنة الفنية والمدربين أفضل الخامات لمقارعة نظرائهم العرب من دول غرب آسيا، وتم الوقوف على القائمة النهائية التي ضمت لمنتخب الرجال كل معاوية بلابشة، جبريل الشلبي، عبد الرحمن أبو الحمص، حمزة نفاع، مؤمن المساعيد، سامر جوهر، عواد الشرفات، شريف العطاونة، معاذ الزبون، رأفت الزبون، أيمن السردي، حسن الدعجة، حمزة العشوش، بكر الهباهبة معاذ تركي، أبراهيم نوفل، حسن بسام، مصعب المومني، أحمد بنات، عبد الله ملحس، محمد الجراح، أحمد الحوافظة، أحمد زهير، أحمد وليد، أنس المنسي، خالد المناصير، خليل الحناحنة، محمد البحيري، رأفت الصمادي، عبود خالد، أيمن المومني، ظاهر الزبون، أشرف ملكاوي، عبد الكريم اسحق، محمد سعيد، أحمد سمور، ولمنتخب النساء كل من: ماسة الشكعة، مايا نصراوي، عليا بشناق، عنود المحيسن، هيا اليعاقبة، حنان العشوش، هبه عمر، تمارا عرموش، صبرية المرادات، ناهدة البوات، نسيبة العشيبات، آيات المرادات، زينة عابدين، ميناس العطار، ديانا الخصاونة، حنين بكار، حنين شحاده، أفنان الزبون، شمسة ارشيد، ناهدة الرواشدة، لجين الظاهر، سارة النسور، عنود الدباس، ميس القواسمي، تيماء جعفر، نايا سعيد، ريتا عبد الله، ديانا خصاونة وفرح حبول".