خريسات: مرضى السكري بازدياد عالميا وفي المنطقة العربية

محمد الكيالي

قالت مندوبة سمو الأميرة منى الحسين، امين عام وزارة الصحة للشؤون الادارية والفنية الدكتورة إلهام خريسات، إن أعداد مرضى السكري بازدياد سواء عالميا أو في المنطقة العربية، مبينا أن من يَستقرئ هذا الواقع، يستطيع التنبؤ بارتفاع للأعداد مستقبلا إذا لم نلجأ إلى وسائل وقائية للحد منه.

اضافة اعلان


جاء ذلك خلال فعاليات المؤتمر الـ9 للجمعية الأردنية لاختصاصيي الغدد الصم والسكري وأمراض الاستقلاب بنقابة الاطباء، ومؤتمر المشرق العربي الأول للغدد الصم والسكري، الذي يعقد في فندق الرويال.


وأكدت ان برامج التوعية العامة الفعالة، تعد عنصرا أساسيا يوجه على شكل رسائل واضحة وسهلة الفهم عبر حملات وطنية واسعة، تصل للمواطنين، بالإضافة لوجود مراكز لعلاج هذا المرض وغيره من أمراض الغدد الصم والاستقلاب بطريقة شمولية تواكب أحدث ما توصل له العلم من أدوات للتشخيص والعلاج.


ولفتت خريسات لأهمية تعزيز السلوكيات الصحية من النظام الغذائي الصحي الصحيح، والحث على التمارين الرياضية للسيطرة على الوزن والحفاظ عليه ضمن الحدود الطبيعية كما الامتناع عن التدخين.


بدوره، أشاد نقيب الأطباء الدكتور زياد الزعبي بالجمعيات الطبية التابعة لنقابة الاطباء، كجمعية الغدد الصم والسكري، في اطلاع الاطباء على أحدث طرق العلاج والتطورات التي يشهدها العالم في هذا المجال.


ويناقش المؤتمر تشخيص وعلاج مرض السكري ومضاعفاته، وأمراض الغدد الصم المتعددة والمتنوعة، بالإضافة لعقد جلسات حول أمراض الغدد الصم لدى الأطفال وأمراض الغدد للصم والسكري عند الحوامل.


ويتطرق أيضا لما يحتاجه التمريض للتعامل مع مريض السكري من توضيح لطرق التشخيص والتثقيف السكري والعناية بالقدم، كما تعقد جلسة موازية لمناقشة أبحاث أطباء أردنيين وعرب.


من جانبه، قال رئيس الجمعية الدكتور عبدالكريم الخوالدة ان جمعية الغدد الصم والسكري دأبت منذ انشائها على متابعة التطورات والأبحاث المتعلقة بأمراض الغدد الصم والسكري وعلاجه، وشارك اطباؤها في مؤتمرات عالمية ومحلية، وعمل أبحاث ودراسات، كما شاركت في لجنة الاستراتيجية الوطنية للسكري.


وبين الخوالدة أن اطباء الجمعية يقومون بجهود كبيرة في تثقيف الاطباء في الاختصاصات، بعقد المحاضرات والندوات الطبية لاطلاعهم على الجديد في مجال اختصاصنا لنشر التوعية ولتوحيد جهود الحد من مخاطر هذه الآفة.


وأكد ان المؤتمر التاسع للجمعية والذي يقام للمرة الاولى بمشاركة دول المشرق العربي وسبقه عدة مؤتمرات مع جمعيات عربية ودولية، منها الجمعية الأميركية لأمراض الغدد الصم والجمعية اليونانية للغدد الصم والاتحاد الدولي للسكري (المنطقة العربية)، بالإضافة لندوة عن السكري والصيام، ومؤتمرات سنوية محلية وكل ذلك يتم بالتعاون مع قطاعات صحية في المملكة.


رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر د.منذر المومني، قال إن مرض السكري ينتشر انتشارا واسعا في بلدنا ومنطقتنا، وتتراوح معدلات انتشاره بين البالغين بين 15 إلى 20 % وقد تزيد.


وأوضح المومني أن المؤتمر الذي يستمر 4 أيام يشتمل على 9 جلسات علمية تناقش من خلالها 40 محاضرة علمية يقدمها 56 محاضرا من 20 دولة، بينهم 35 محاضرا عربيا واجنبيا، و13 ندوة علمية من شركات الأدوية والأجهزة الطبية، وورشتي عمل على هامش المؤتمر تناقش استخدام أحدث تقنيات الالتراساوند في تشخيص وعلاج أمراض الغدة الدرقية.


وتشارك في المؤتمر جمعيات السكري في فلسطين ولبنان وسورية والعراق وكردستان.

اقرأ المزيد :