دعوة لـ"التربية" لزيادة المخصصات المالية السنوية لرياض الأطفال

آلاء مظهر عمان – كشف تقرير لوزارة التربية والتعليم حول رياض الأطفال الحكومية؛ ارتفاع نسبة رياض الأطفال التي حققت (محك الجودة الكلي) إلى 95.19 % للعام 2018/2017؛ مقارنة بالعامين السابقين، إذ بلغت فيه 95.05 % في 2017/2016 و93.19 في 2016/2015. ودعا التقرير الوطني لنتائج التدقيق الإداري والفني للجودة في رياض الأطفال الحكومية للعام الدراسي 2018/2017؛ الى زيادة الوزارة للمخصصات المالية السنوية للرياض، فما هو مخصص لها غير كاف لتلبية حاجات الروضة الأساسية. وأوصى بوضع تعليمات تتلاءم مع الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، وقبولهم في الرياض، وتخصيص مشرف متفرغ لكل مديرية تربية وتعليم، وبناء أدوات تقييم تساعد في الكشف عن حاجات الأطفال، وتدريب معلمات الرياض على تصميم الخطط وتنفيذها. كما دعا لتعزيز المعلمات المميزات، ممن يطورن أنفسهن مهنيا، وتخصيص فترة استراحة لكل منهن أثناء الدوام، أسوة بزميلاتهن اللواتي يأخذن استراحة خلال الفرصة، والاهتمام بتنمية مهاراتهن؛ بإشراكهن في دورات وتنفيذ أبحاث ونشرات تربوية حول عمهلن، وتوفير بيئة مادية آمنة للرياض، ووسائل تكنولوجيا تعليم مناسبة توظفها المعلمات في عملهن. وأشار إلى أن مكونات نظام الجودة؛ يتضمن مجالات ومعايير ومؤشرات الأداء وأدوات التدقيق، لافتا إلى أن ذلك يتبلور في جانبين رئيسين؛ هما: الإداري، ويعنى بما يمكن من الحكم على مدى جودة إدارة الروضة، ويندرج تحتها 7 مجالات رئيسة؛ هي: الادارة والقيادة، الصحة والتغذية والحماية، البيئة المادية، المعلمة، التقييم، علاقة الروضة بأولياء الأمور، المجتمع المحلي، الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة). أما الفني؛ فيعنى بالعمليات والممارسات المتعلقة بالعملية التعليمية، وفيه تتوزع المعايير ومؤشرات الأداء على 4 مجالات رئيسة هي: التخطيط، التنفيذ، التقييم والتقويم، المهنية، موضحا أن على الروضة تحقيق 70 % من المؤشرات الإدارية، و70 % من المؤشرات الفنية، ولتبلغ الروضة محك الجودة الكلي؛ عليها تحقيق 85 % من مؤشرات الجانبين. وبين التقرير إن عدد شعب الرياض المطبقة لنظام الجودة منذ بداية العام الدراسي 2017/ 2018 بلغ 1519، جرى التدقيق عليها، معزيا ازدياد أعداد الرياض الحكومية لهذا العام، بسبب التوسع في استحداث شعب الرياض الجديدة، وسعي الوزارة لإعطاء أولوية وأهمية لهذه المرحلة، وفق خطتها الاستراتيجية 2018-2022. وبينت نتائج التدقيق أن 1446 شعبة من الرياض الحكومية؛ حققت 95.19 % من محك الجودة الكلي، و1508 حققت مستوى الجودة الإداري بنسبة 99.28 % من الرياض، و1498 شعبة من الرياض الحكومية حققت مستوى الجودة الفني بنسبة 98.62 %". وارجع التقرير الوطني لنتائج التدقيق؛ ارتفاع نسبة الرياض الحكومية التي حققت محك الجودة الكلي للعام 2018/2017 لاهتمام الإدارة العليا بمرحلة الطفولة المبكرة، ومراعاة معلماتها لأمور السلامة في استخدام الأثاث والأدوات والالعاب، بما يساعدها على تنفيذ المنهاج وتعاون أولياء الأمور والمجتمع المحلي. كما أوضحت النتائج؛ أن أعلى متوسط جودة في الجانب الإداري ظهر في مجال المعلمة، وبلغ 97.99 %، وأقل متوسط ظهر في مجال ذوي الإعاقة وبلغ 82.55 %، في حين نال التنفيذ الفني أعلى متوسط جودة وبلغ 95.37 %، وجاء مجال التقييم والتقويم في أدنى متوسط جودة، ليبلغ 90.35 %. كذلك جاءت نتائج تدقيق الجودة في الرياض الحكومية وفق الأقاليم كالآتي: الشمال 93.77 % حققت محك الجودة الكلي، كذلك حققت 98.90 % مستوى الجودة الإداري، و98.53 % الفني، مشيرة إلى أن أعلى متوسط جودة كلي تحقق في مديرية تربية محافظة جرش بنسبة 97.75 %، في حين كانت مديرية تربية البادية الشمالية الشرقية؛ الأقل في متوسط الجودة الكلي بنسبة 90.26 %. وحققت مديرية التربية للواء الأغوار الشمالية؛ أعلى متوسط جودة إداري بنسبة 98.28 %؛ في حين كان أقل متوسط للجودة إداري على مستوى المديريات، للبادية الشمالية الشرقية بنسبة 88.88 % بينما حققت مديرية تربية لواء المطار الشمالي أعلى متوسط جودة فني بنسبة 98.39 %، والاقل على مستوى المديريات في الجانب ذاته للواء بني عبيد بنسبة 90.48 %. وعزا التقرير انخفاض في مستوى الجودة الإداري والفني ومحك الجودة الكلي للعام 2018/2017 في إقليم الشمال؛ مقارنة بالأعوام السابقة إلى عدم العمل على تهيئة البيئة المادية؛ لتتناسب مع المرحلة العمرية، وعدم وضوح وفهم التعليمات بخصوص قبول الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتهيئة البيئة المادية المناسبة لهم. أما في إقليم الوسط؛ فإن 96.67 % من رياضه، حققت محك الجودة الكلي، في حين أن 99.65 % حققت معايير الجودة للجانب الإداري، و99.30 % حققت الجانب الفني. وحققت مديرية تربية لواء القويسمة؛ أعلى متوسط جودة كلي بنسبة 99.37 %؛ بينما كان المستوى الأقل في لواء ذيبان بنسبة 89.64 %، في حين حققت مديرية تربية لواء سحاب أعلى متوسط جودة إداري بنسبة 99.21 % وكان أقل متوسط جودة إداري في لواء ذيبان بنسبة 85.22 %، فيما حقق لواء القويسمة أعلى متوسط جودة فني بنسبة 100 %، وكانت قصبة مأدبا؛ الأقل على مستوى المديريات فنيا بنسبة 86.92 %. واظهر التقرير أن هناك انخفاضا في محك الجودة الكلي للعام 2017 /2018 في إقليم الوسط، مقارنة بالأعوام السابقة/ جراء استحداث مجموعة رياض، برغم عدم مطابقتها للمواصفات المطلوبة للبيئة المادية، وتحديدا عدم وجود تعليمات واضحة تتعلق بقبول الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، وضعف قدرة معلمات الرياض على تحديد احتياجات الأطفال عند القيام بالتخطيط. وفي إقليم الجنوب؛ بلغ عدد الرياض التي دققت 402؛ حققت 95.02 % منها محك الجودة الكلي، بينما حقق 99.25 % منها المستوى الإداري المطلوب، و97.76 % حققت الجانب الفني؛ وكان أعلى متوسط جودة كلي من نصيب لواء بصيرا بنسبة 98.68 %، بينما كان المتوسط الأقل في الطفيلة بنسبة 91.28 %. وحصلت مديرية تربية محافظة العقبة؛ على أعلى متوسط جودة إداري بنسبة 98.69 %، وكانت الطفيلة الأقل على مستوى المديريات بمتوسط جودة إداري 88.04 %، بينما حققت مديرية تربية منطقة معان أعلى متوسط جودة فني بنسبة 99.17 %، وكانت الشوبك الأقل على مستوى المديريات في متوسط الجودة فنيا بنسبة 90.16 %. وأرجع التقرير انخفاض متوسط الجودة الفني في اقليم الجنوب للعام 2018/2017 مقارنة بالسنوات السابقة، لعدم توافر أدوات تقييم مناسبة تساعد في كشف حاجات الأطفال، وعدم تطوير معلمات الرياض أنفسهن مهنيا.اضافة اعلان