ديوكوفيتش يحرز اللقب العاشر ويعادل رقم نادال

نوفاك ديوكوفيتش يقبل كأس بطولة أستراليا أمس -(من المصدر)
نوفاك ديوكوفيتش يقبل كأس بطولة أستراليا أمس -(من المصدر)

ملبورن - توج الصربي نوفاك ديوكوفيتش بلقب بطولة أستراليا للتنس للمرة العاشرة في مسيرته، بفوزه أمس الأحد على اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس في النهائي بنتيجة 6-3 و7-6 (7-4) و7-6 (7-5)، ليعادل بذلك الرقم القياسي الذي يحمله الإسباني رفاييل نادال بإحراز 22 لقبا في البطولات الكبرى (جراند سلام).اضافة اعلان
واعتمد اللاعب الصربي (35 عاما) على خبرته وحقق الفوز على منافسه اليوناني (24 عاما)، في مباراة امتدت على مدار ساعتين و55 دقيقة، لينتزع بهذا الانتصار صدارة التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين من الإسباني الشاب كارلوس ألكاراز.
وحقق ديوكوفيتش أمس لقبه العاشر في أستراليا المفتوحة، البطولة التي لم يشارك بها العام الماضي بعدما ألغت الحكومة الأسترالية تأشيرته وتم ترحيله من البلاد لعدم حصوله على اللقاح المضاد لفيروس كورونا.
كما يعد هذا الانتصار الثامن والعشرين على التوالي في أولى البطولات الكبرى بالموسم، ليبتعد عن الأميركي أندريه أجاسي الذي حقق 26 انتصارا متتاليا.
وتساوى ديوكوفيتش أيضا مع نادال والألمانية شتيفي جراف صاحبي المركز الثالث في التصنيف العام للاعبين واللاعبات أصحاب أكبر عدد من ألقاب البطولات الأربع الكبرى، القائمة التي تتصدرها الأسترالية مارجريت كورت برصيد 24 لقبا، تليها الأميركية سيرينا ويليامز بواقع 23.
وانهار ديوكوفيتش باكيا معانقا والدته في المدرجات ثم على كرسيه على ارضية الملعب متأثرا بمعاناته العام الماضي عندما تم ترحيله لرفضه تلقي اللقاح، فيما غاب والده سردجان بعد جدل ظهوره بجانب مشجعين يحملون علماً روسياً عليه صورة الرئيس فلاديمير بوتين.
وقال ديوكوفيتش عقب التتويج: "يا لها من مغامرة جميلة بالنسبة لي ولعائلتي وطاقمي التدريبي، أنا لا اخذ الأمور بشكل مسلم وانتم تعرفون ذلك الجانب السيء من شخصيتي وتتحملونني"، مضيفا "هذا اللقب هو لقب كل الطاقم التدريبي ولا يخصني وحدي فقط".
وتابع: "علي ان اقول ان هذه البطولة كانت الاصعب الى حد الان في مسيرتي في ظل الظروف التي عشتها. لم اخض المنافسة العام الماضي وها انا عدت وتوجت باللقب. أود أن اشكر كل الناس الذين جعلوني العب هنا وكانني في بلدي الثاني خصوصا رود لايفر الذي شكل قدوة بالنسبة لي في السابق".
وأردف قائلا: "أحاول ان اعيش هذه اللحظات انا اعرف انها رحلة صعبة، طاقمي التدريبي يعرف ما مررت به خلال الخمس الاسابيع الاخيرة وهذا هو اللقب الاحسن في مشواري في ظل تلك الظروف التي عشتها".
في المقابل، قال تسيتسيباس "ليس من السهل ان اخسر نهائي اخر في الغراند سلام، ولكن الارادة موجودة وساعود من الباب الكبير".
وأضاف اليوناني، أصغر لاعب يبلغ نهائي ملبورن منذ ديوكوفيتش في 2011 عندما كان بعمر الثالثة والعشرين "لا ادري كيف اعبر عن أحاسيسي، أهنئ نوفاك وعائلته وكل الطاقم التدريبي التابع له. انت تشكل مصدر الهام لقد كانت رحلة استثنائية أنا بين المعجبين بمشوارك في عالم التنس".
وتابع: "لقد حالفني الحظ كي اخوض الكثير من المباريات الجميلة ولكن نوفاك هو من أحسن ما يساعدني على إخراج افضل ما لدي في كرة المضرب، هو الأفضل في عالم التنس ومن اعظم الشخصيات والرياضيين في عالم التنس، وأريد أن اشكرك على تطوير رياضة التنس. أنت من تحفز كل لاعبي التنس في انحاء المعمورة".
ونجح ديوكوفيتش في كسر ارسال تسيتسيباس في الشوط الرابع وتقدم 3-1 ثم 4-1 و5-2 قبل ان يحسمها في صالحه 6-3 في 36 دقيقة.
وحصل تسيتسيباس على كرة لكسر ارسال ديوكوفيتش للمرة الاولى وحسم المجموعة الثانية في صالحه في الشوط العاشر لكن الصربي أنقذها وكسب نقطتين أخريين فارضا التعادل 5-5 ثم 6-6 وبالتالي الاحتكام الى شوط فاصل استهله الصربي بقوة وتقدم 4-1 قبل ان يعود اليوناني ويدرك التعادل 4-4 وسنحت له فرصة التقدم لكنه اهدرها فكسب ديوكوفيتش ثلاث نقاط متتالية وحسمه في صالحه 7-4 ومن ثم المجموعة الثانية 7-6 في 70 دقيقة.
وحصل تسيتسيباس على فرصتين لكسر ارسال ديوكوفيتش في الشوط الاول للمجموعة الثالثة، فأهدر الأولى ونجح في الثانية وتقدم 1-0.
لكن ديوكوفيتش رد مباشرة في الثاني مدركا التعادل الذي استمر حتى الشوط الثاني عشر 6-6 ليحتكم اللاعبان مجددا الى شوط فاصل كانت الكلمة الأخيرة فيه مرة اخرى للصربي الذي تقدم 5-0 قبل ان يكسبه 7-5 وأنهى المجموعة في صالحه 7-6 في 70 دقيقة وبالتالي المباراة. -(وكالات)