"دي كلاسكير" ينتهي بالتعادل وليستر يبتعد في الصدارة

لاعب بايرن ميونيخ أرتورو فيدال يحاول الحفاظ على كرته رغم مضايقة لاعب بدورتموند إلكاي غوندوغان أمس -(أ ف ب)
لاعب بايرن ميونيخ أرتورو فيدال يحاول الحفاظ على كرته رغم مضايقة لاعب بدورتموند إلكاي غوندوغان أمس -(أ ف ب)

مدن - انتهت قمة الدوري الألماني لكرة القدم بين بوروسيا دورتموند وضيفه المتصدر بين ميونيخ بالتعادل السلبي أمس السبت على ملعب "إيدونا سيغنال بارك في المرحلة الخامسة والعشرين.اضافة اعلان
وفشل دورتموند في تضييق الخناق على بايرن، وبقي الفارق بين الفريقين خمس نقاط (63 لبايرن مقابل 58 لدورتموند.
وحقق فولفسبورغ وصيف البطل فوزا مهما على ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ رابع الترتيب 2-1.
على ملعب فولكسفاغن ارينا، هز فولفسبورغ الحائز على لقب واحد في الدوري (2008-2009) وكأس المانيا (2014-2015) والكأس السوبر الألمانية (2015)، شباك الضيوف مرتين متتاليتين بواسطة يوليان دراكسلر (15) وماكس كروزه (17) اثر تمريرتين متتاليتين من مكسيميليان ارنولد.
وقلص مونشنغلادباخ الفارق عبر البرازيلي رفاييل الذي تلقى كرة في الجهة اليسرى من فابيان يونسون تابعها بيمناه في أعلى الزاوية اليمنى (23).
ولم يستطع أي من الفريقين تبديل النتيجة لصالحه خلال أكثر من ساعة فصار رصيد فولفسبورغ 37 نقطة وانتقل إلى المركز السابع مقابل 39 نقطة لمونشنغلادباخ الذي تراجع إلى المركز الخامس تاركا الرابع لشالكه الذي تغلب مضيفه كولن 3-1 على ملعب راين اينرجيز شتاديون أمام أكثر من 49 الف متفرج.
واهتزت شباك كولن في وقت مبكر جدا من ركلة جزاء تسبب بها المدافع دومينيك ماروه بإسقاطه الدنماركي بيار هويبييرغ في المنطقة المحرمة نفذها بنجاح الهولندي كلاس يان هونتيلار (2).
وضاعف الفريق الضيف غلته بالهدف الثاني عندما تلقى مكسيمليان ماير كرة نفذها هويبييرغ من ركلة ركنية وتابعها مباشرة بيسراه في أسفل الزاوية اليسرى (23).
وقلص كولن الفارق عن طريق ليوناردو بيتنكور الذي تابع في الشباك كرة عرضية من الصربي فيليب ملادينوفيتش (33).
وفي الشوط الثاني، سجل شالكه الهدف الثالث بواسطة الأرجنتيني فرانكو دي سانتي، بديل هونتيلار، الذي تابع برأسه كرة من دينيس أووغو (76)، وصار رصيد شالكه 41 نقطة مقابل 30 لكولن الحادي عشر.
وعلى ملعب "اس جي ال أرينا"، افلت باير ليفركوزن من هزيمة رابعة على التوالي بتعادله مع مضيفه اوغسبورغ 3-3 بعد ان تقدم الأخير بثلاثية نظيفة.
وكان باير ليفركوزن سقط في المراحل الثلاث السابقة امام ضيفه بوروسيا دورتموند (0-1) ومضيفه ماينتس (1-3) وضيفه فيردر بريمن (1-4).
وكان باير ليفركوزن خرج في مشواره الأوروبي من دوري الأبطال بعد أن حل ثالثا في مجموعته خلف برشلونة الاسباني وروما الإيطالي، وشارك في الدور الثاني من الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) وتأهل على حساب سبورتنغ لشبونة البرتغالي (1-0 ذهابا و3-1 ايابا) إلى ثمن النهائي حيث سيواجه فياريال الاسباني في 10 و17 الحالي.
وزار أوغسبورغ شباك ضيفه مبكرا بعد أن ردت العارضة كرة من تسديدة قوية لالكسندر اسفاين الى الكوري الجنوبي جا-تشيول كوو تابعها بهدوء في شباك بيرند لينو.
واضاف الكوري الهدف الثاني بالطريقة ذاتها قبيل صافرة نهاية الشوط الاول (44).
وفي الشوط الثاني عزز اوغسبورغ بالهدف الثالث عن طريق الكوري نفسه (57) قبل ان يمسك باير ليفركوزن بزمام الامور ويسجل 3 اهداف بواسطة كريم بلعربي (60) والهولندي بول فيرهاغ (80 خطأ في مرمى فريقه) والتركي هاكان جيلهان اوغلو (90+3) من ركلة جزاء تسبب بها الهولندي جيفري غوفيليوف وناتل معها البطاقةو الحمراء.
وصار رصيد باير ليفركوزن 36 نقطة وتراجع إلى المركز الثامن مقابل 26 لاوغسبورغ الرابع عشر.
وعلى ملعب غوتليب دايملر شتاديون وامام نحو 45 الف متفرج، اكتسح شتوتغارت ضيفه هوفنهايم صاحب المركز الأخير 5-1.
وافتتح صاحب الأرض التسجيل في وقت مبكر جدا عندما حصل على ركلة ركنية نفذت إلى قلب منطقة الجزاء وتابعها المدافع جورج نايدرماير على يسار الحارس اوليفر باومان في اسفل الزاوية (5).
وأنهى شتوتغارت الشوط الأول متقدما بهدفين نظيفين بعد ان سجل لوكاس روب الثاني اثر كرة من الاوكراني ارتيم كرافتس الذي قاد هجمة مرتدة (42).
وفي الشوط الثاني، عزز نايدر ماير بالهدف الثاني الشخصي والثالث لفريقه مستفيدا من كرة الصربي فيليب كوستيتِ (51) قبل ان يقلص الكرواتي اندري كراماريتش الفارق بمؤازرة من نادييم اميري (73).
واعاد كوستيتش الفارق الى سابق عهده بتسجيله الهدف الرابع بعد تمريرة من العاجي جوفري سيري داي (78)، واختتم تيمو فرنر المهرجان بالخامس بمساندة من دانيال شواب (83).
وعلى ملعب كومرتس بنك وامام 40 الف متفرج، تعادل اينتراخت فرانكفورت مع اينغولشتات 1-1.
وفاجأ اينغولشتات الوافد الجديد مضيفه بهدف مبكر من ركلة جزاء اختسبت اثر لمسة يد من المدافع الأرجنتيني دافيد ابراهام نفذها بنجاح موريتس هارتمان (8).
وفي الشوط الثاني، ادرك ماركو ريوس التعادل لاصحاب الارض اثر ركنية نفذها ماركو فابيان وتابعها الاول براسه في الشباك (69).
وعلى ملعب فيزر شتاديون، فيردر بريمن على هانوفر 4-1.
وفرض فيردر بريمن المنتشي بفوزه الكبير على باير ليفركوزن في عقر داره 4-1 في المرحلة السابقة، ايقاعه وسجل هدفين نظيفين الاول بواسطة فين بارتلز بتسديدة من زاوية ضيقة (18).
واضاف العملاق البيروفي كلاوديو بيتزارو الذي اصبح في المرحلة الماضية اكبر لاعب يسجل ثلاثية في البوندسليغا، الهدف الثاني (26) مستفيدا من عرضية لاعب منتخب شباب المانيا ليفين اوزتونالي (19 عاما).
وقلص التركي كنان كارامان الفارق مع صافرة نهاية الشوط الاول بعد متنابعة لكرة وصلته من ركلة ركنية (45).
وفي الشوط الثاني، سجل فيردر بريمن هدفين آخرين عبر التشيكي تيودور جبري سيسلاسي بمساندة من بيتزارو (56)، والنمساوي زلاتكو يونوزوفيتش اثر تمريرة من جبري سيلاسي (67).
البريمير ليغ
عزز ليستر سيتي صدارته للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد فوزه أمس السبت على مضيفه واتفورد 1-0 في المرحلة التاسعة والعشرين.
وأحرز الجزائري رياض محرز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 65 ليرفع رصيد ليستر إلى 60 نقطة متقدما بفارق 5 نقاط عن توتنهام الذي انتزع ضيفه أرسنال تعادلا مثيرا منه 2-2 في "دربي" لندن على ملعب "وايت هارت لاين".
وتعتبر النتيجة جيدة لأرسنال لأنه أكمل المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 55 بعد حصول الفرنسي فرانسيس كوكيلان على انذارين.
وبقي كل من الفريقين في مركزه، بعد أن رفع توتنهام الثاني رصيده الى 55 نقطة، وأرسنال الثالث إلى 52 نقطة.
وكان توتنهام وأرسنال فشلا في المرحلة السابقة بالاستفادة من تعثر ليستر بتعادله مع وست بروميتش البيون 2-2، فسقط الأول أمام وست هام يونايتد 0-1، والثاني أمام سوانزي سيتي 1-2.
وسعى توتنهام إلى مشاركة ليستر سيتي بالصدارة ولو لفترة وجيزة، في طريقه إلى المنافسة بقوة على اللقب الأول له في البطولة منذ 1961، وهو يقدم مستويات رائعة هذا الموسم بإشراف المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو، ولكنه فشل بالفوز في المباراتين الأخيرتين بعد 6 انتصارات متتالية.
من جهته، كان أرسنال يهدف إلى تجنب تلقي الخسارة الرابعة على التوالي في جميع المسابقات، والثالثة في الدوري، وذلك للمرة الأولى منذ نيسان (ابريل) 2010.
وبعد ان كان مرشحا قويا لإحراز لقبه الأول منذ 2004، في ظل تراجع منافسيه الاعتياديين تشلسي ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتي، تصدر ارسنال الترتيب لفترة قبل أن يفقد الصدارة لمصلحة ليستر وأن يتراجع إلى المركز الثالث.
وكان الشوط الأول سجالا بين الطرفين بمحاولة من هنا وأخرى من هناك مع سعي أصحاب الأرض إلى التسجيل من دون جدوى.
ونجح ارسنال في التسجيل قبل نهاية الشوط بست دقائق حين تلقى الويلزي أرون رامزي كرة من الاسباني هكتور بيليرين عند نقطة الجزاء فسددها قوية في الزاوية اليسرى للمرمى.
وبدأ توتنهام الشوط الثاني مهاجما لإدراك التعادل بسرعة، وساعده الخطأ الذي ارتكبه لاعب وسط ارسنال الفرنسي فرانسيس كوكيلان بعد تدخل عنيف ضد هاري كاين نال على اثره البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة 55.
وحاول توتنهام الضغط بقوة بعد النقص العددي في صفوف ضيفه خصوصا من كرة وصلت إلى كاين على مسافة قريبة فسددها بقوة لكن الحارس الكولومبي دافيد أوسبينا كان لها بالمرصاد (57).
ويشارك أوسبينا بعد تعرض الحارس العملاق التشيكي بيتر تشيك لاصابة في ربلة الساق في المباراة السسابقة ضد سوانزي سيتي ستبعده بين 3 و4 اسابيع.
ولم يتأخر هدف توتنهام كثيرا وجاء اثر ركلة ركنية من الجهة اليسرى وصلت منها الكرة إلى البلجيكي توبي الدرفيريلد فأكملها في المرمى (60).
وصعق هاري كاين أرسنال بهدف ثان بعد اقل من دقيقتين اثر كرة لولبية من الجهة اليسرى استقرت في الزاوية اليسرى لمرمى أوسبينا.
ورفض أرسنال الاستسلام ومرر قائده الألماني بير مرتيساكر كرة الى بيليرين في الجهة اليمنى فحضرها إلى التشيلي اليكسيس سانشيز الذي تابعها من بين مدافعين مباشرة في الزاوية اليمنى لمرمى الحارس الفرنسي هوغو لوريس (76).
وعمد الفريقان إلى التسديد من بعيد في الدقائق العشر الأخيرة التي حصلا فيها على عدد من الفرص اخطرها لسانشيز حين ارسل كرة رائعة من ركلة حرة أبعدها لوريس بصعوبة إلى ركنية (87).
واستعاد مانشستر سيتي توازنه باكتساحه ضيفه استون فيلا بأربعة أهداف للعاجي يايا توريه (48) والأرجنتيني سيرخيو اغويرو (50 و60) ورحيم سترلينغ (66)، ورفع سيتي الرابع رصيده إلى 50 نقطة.
وكان مانشستر سيتي تلقى خسارة كبيرة امام ليفربول بثلاثية نظيفة في المرحلة السابقة.
وسقط تشلسي حامل اللقب في فخ التعادل مع ضيفه ستوك سيتي 1-1 ، وسجل لتشلسي البوركينابي برتران تراوريه (39)، ولستوك السنغالي مامي بيرام ضيوف (85).
وفاز سوانزي على نوريتش سيتي بهدف للأيسلندي جيلفي سيغوردسون (61).
وتعادل ساوثامبتون مع ضيفه سندرلاند بهدف للهولندي فيرجيل فان ديك (90) مقابل هدف لجرماين ديفو (85).
وخسر ايفرتون امام ضيفه وست هام 2-3. سجل للأول البلجيكي روميلو لوكاكو (13) وارون لينون (53)، وللثاني ميكاييل انطونيو (79) والسنغالي ديفرا ساخو (82) والفرنسي ديميتري باييه (90)، وأهدر لوكاكو ركلة جزاء في الدقيقة 69.
يذكر أن إيفرتون أكمل المباراة منذ الدقيقة 34 بعشرة لاعبين بعد نيل البلجيكي كيفن ميرالاس انذارين.
كما خسر نيوكاسل امام ضيفه بورنموث بهدف للإسباني ايوزي بيريز (81) مقابل ثلاثة أهداف لستيفن تايلور (28 خطأ في مرمى فريقه) والغامبي جوشوا كينغ (70) وتشارلي دانييلز (90).
وتختتم المرحلة اليوم الأحد فيلتقي كريستال بالاس مع ليفربول ووست بروميتش مع مانشستر يونايتد.
الليغا
قاد البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه ريال مدريد الاسباني إلى فوز كاسح على ضيفه سلتا فيغو 7-1 أمس السبت في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم.
وسجل رونالدو 4 أهداف ليرفع رصيده إلى 27 هدفا انتزع بها صدارة ترتيب الهدافين من مهاجم برشلونة الأوروغوياني لويس سواريز (25 هدفا).
وأصبح المهاجم البرتغالي ثاني هداف في تاريخ الدوري الاسباني اذ رفع رصيده إلى 252 هدفا، متخطيا لاعب اتلتيك بلباو الاسطورة تيلمو زارا (251 هدفا)، علما بأن الارجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة يتصدر القائمة برصيد 305 اهداف.
وكان رونالدو لعب أيضا دور المنقذ في المباراة السابقة التي فاز فيها ريال مدريد على ليفانتي 3-1 منتصف الأسبوع حبث سجل هدفا مع تمريرة حاسمة جاء منها هدف آخر.
واستعاد فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان توازنه بعد الخسارة أمام جاره أتلتيكو التي ابعدته عن المنافسة على اللقب.
ورفع فريق العاصمة الذي يحتل المركز الثالث، رصيده إلى 60 نقطة بفارق نقطة خلف اتلتيكو مدريد الذي يحل ضيفا على فالنسيا، و9 نقاط خلف برشلونة المتصدر وحامل اللقب الذي يلتقي ايبار اليوم الأحد.
وتجمد رصيد سلتا فيغو عند 42 نقطة في المركز السادس مؤقتا.
وأشرك زيدان كلا من لوكاس فاسكيز وبورخا مايورال إلى جانب البرتغالي كريستيانو رنالدو في الهجوم، كما دفع بالبرازيلي دانيلو اساسيا مكان مارسيلو في الجناح الأيسر، ثم شارك الأخير في ربع الساعة الأخير.
ويغيب المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة بسبب إصابة عضلية في الفخذ الايمن تعرض لها قبل نحو اسبوع ضد اتلتيكو مدريد.
وأبقى زيدان الكولومبي خاميس رودريغيز على دكة البدلاء، إضافة إلى الويلزي غاريث بايل الغائب بسبب الاصابة منذ اكثر من شهر نصف الشهر، قبل أن يدفع به في الشوط الثاني.
كان ريال مدريد الطرف الأكثر استحواذا على الكرة لكنه واجه تكتلا دفاعيا صلبا لسلتا فيغو الذي اعتمد في الهجوم على المرتدات من حين إلى آخر.
وأفلت مرمى ريال مدريد من هدف في الدقيقة الرابعة عشرة اثر كرة رأسية من إياغو اسباس ارتدت من العارضة، ثم ارتدت اليه فحاول وضعها في الشباك لكن الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس نجح في إبعادها قبل ان يشتتها الدفاع الى ركنية.
وفشل ريال مدريد في تهديد مرمى ضيفه جديا، فحاول رونالدو من مجهود فردي حين سار بكرة وسددها بيسراه ابعدها الحارس روبن بلانكو قبل أن تمر من أمام الزاوية اليمنى للمرمى (20).
ووصلت كرة إلى ايسكو داخل المنطقة فاستقبلها على صدره وراوغ مدافعا وسددها من مسافة قريبة لكن بلانكو أنقذ الخطر مجددا بعد دقيقتين.
وافتتح ريال التسجيل في الدقيقة 41 اثر ركلة ركنية من الجهة اليمنى حيث ارتقى البرتغالي بيبي وتابع الكرة برأسه في الزاوية اليمنى.
واصل صاحب الارض تفوقه التام على المجريات ولم يتأخر في إضافة هدف ثان عبر رونالدو بعد خمس دقائق على انطلاق الشوط الثاني اثر كرة رائعة من نحو 25 مترا استقرت في الزاوية اليسرى لمرمى بلانكو.
وضرب رونالدو مجددا بعد ثماني دقائق حين انبرى لتنفيذ ركلة حرة فأرسل كرة رائعة في الزاوية اليمنى لمرمى سلتا فيغو.
وحال بلانكو دون هدف ثالث لرونالدو بعد دقيقة من ركلة حرة في المكان ذاته تقريبا، حيث تصدى الحارس للكرة ببراعة.
واستفاد ياغو اسباس من خطأ في تمركز بيبي وسيرجيو راموس فكان أسرع منهما للحاق بكرة من أول الملعب لم يتردد في اكمالها في الشباك (62).
واكمل رونالدو الهاتريك بعد دقيقتين فقط حين تلقى كرة متقنة من إيسكو من الجهة اليسرى فوضعها بسهولة في المرمى رافعا رصيده إلى 26 هدفا في الدوري هذا الموسم، ثم واصل استعراضه بتسجيله الهدف الرابع حين ارتقى لكرة من ركلة ركنية ووضعها برأسه في الشباك (76).
وتواصل المهرجان المدريدي حيث خطف البديل خيسي الكرة واخترق المنطقة قبل ان يسددها قوية في الزاوية اليمنى بعد أقل من دقيقتين.
وهز بايل بديل ايسكو الشباك بعد غياب طويل حيث سار بالكرة من منتصف الملعب ثم سددها بيسراه من حافة المنطقة في الزاوية اليسرى لبلانكو (82).
سيري أ
عمق سمبدوريا جراح مضيفه هيلاس فيرونا ودفعه خطوة إضافية نحو الهبوط إلى الدرجة الثانية بفوزه عليه 3-0 أمس السبت في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الايطالي لكرة القدم.
على ملعب "مارك انتونيو بنتيغودي"، حسم سمبدوريا النتيجة في نصف الساعة الأول بتسجيل ثلاثيته النظيفة عبر روبرتو سوريانو (6) وانتونيو كاسانو (11) واليوناني لازاروس خريستودولوبولوس (30).
ورفع سمبدوريا رصيده إلى 31 نقطة نقلته من المركز السادس عشر إلى الثالث عشر مؤقتا، ووقف رصيد هيلاس فيرونا صاحب المركز الأخير عند 18 نقطة.
وكانت المرحلة افتتحت أول من أمس بفوز كبير لروما على ضيفه فيورنتينا 4-1 حسم مؤقتا الصراع بينهما على المركز الثالث.
ليغ 1
تعرض باريس سان جرمان الساعي إلى لقب رابع على التوالي لتعثر ثان بتعادله سلبا مع ضيفه مونبلييه بطل 2011-2012 أمس السبت في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
على ملعب "بارك دو برانس"، لم يستطع فريق العاصمة الذي مني بخسارته الأولى في الجولة السابقة عندما سقط أمام مضيفه ليون 1-2، زيارة شباك ضيفه صاحب المركز الرابع عشر و36 نقطة.
ورفع باريس سان جرمان رصيده إلى 74 نقطة والفارق إلى 23 نقطة بينه وبين مطارده موناكو الذي تعادل أول من أمس مع مضيفه كاين الثالث 2-2.
ويحتاج باريس سان جرمان إلى 4 نقاط في مبارياته التسع الأخيرة لاعتلاء المنصة للمرة الرابعة على التوالي. -(أ ف ب)