رياض حجاب: مستعدون للمشاركة بمفاوضات السلام في أستانا

المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب- (أرشيفية)
المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب- (أرشيفية)

 كوبنهاغن - أعلن المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات، رياض حجاب، أن المعارضة السورية مستعدة للمشاركة في مفاوضات السلام التي اقترح فلاديمير بوتين عقدها في أستانا بهدف تشكيل حكومة انتقالية.اضافة اعلان
 ونقلت وكالة "رويترز" عن حجاب قوله للصحفيين في كوبنهاغن، بعد لقاء مع وزير خارجية الدنمارك، أندرس سامويلسن، امس الجمعة  ، إن الهيئة العليا للمفاوضات تؤيد الحل السياسي إذا كان هناك سعي لحل سياسي حقيقي من أجل تشكيل حكومة انتقالية ذات صلاحيات كاملة.
 وأشار حجاب، وهو رئيس الوزراء السوري الأسبق، إلى أن الهيئة العليا للمفاوضات، المنبثقة عن مؤتمر الرياض للمعارضة السورية، تشكلت لإيجاد حل سياسي في سوريا وأنها ملتزمة بمفاوضات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة.
وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد أعلن، في وقت سابق من الجمعة، أن اتفاقه مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، لم يقتصر على حلب وحدها، إنما يشمل توافقا حول إيجاد منصة جديدة للحوار السوري السوري. وأضاف أن الطرفين، الروسي والتركي، سيعرضان على أطراف النزاع السوري مواصلة الحوار السلمي في منصة جديدة قد تكون في مدينة أستانا عاصمة كازاخستان.
وقال بوتين، في تصريحات أثناء زيارته إلى اليابان: "المرحلة الثانية (بعد حلب) هي التوصل إلى اتفاق حول وقف إطلاق النار في كامل أراضي سورية. إننا نجري مفاوضات مكثفة جدا مع ممثلي المعارضة السورية، وذلك أيضا بوساطة تركية".
وبين أن موسكو وأنقرة ستتوجهان، في حال موافقة الأطراف السورية على استئناف الحوار في أستانا، بطلب بشأن استضافة مثل هذا الحوار إلى الرئيس الكازاخستاني، نورسلطان نزاربايف، مؤكدا أن المفاوضات في أستانا يجب أن تأتي استكمالا لعملية جنيف التفاوضية.
بدورها، أكدت أنقرة، على لسان وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، أن الاتفاق الروسي التركي يشمل أيضا عقد لقاء بين المعارضة السورية وممثلين عن الحكومة السورية في كازاخستان. - (وكالات)