صحف: الأمير علي تعرض لحملة ابتزاز

سنغافورة- تعرض الأمير علي بن الحسين ورئيس الاتحاد الهولندي ميكايل فان براغ، لمحاولات ابتزاز خلال حملة الترشح الحالية ضد السويسري جوزيف بلاتر على رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم، بحسب ما ذكرت تقارير صحفية السبت.اضافة اعلان
وأشارت صحيفتا "ذي نيو بيبر" السنغافورية و"دي فولكسكرانت" الهولندية، إلى أن الأمير علي بن الحسين المستمر في ترشحه ضد الرئيس الحالي بلاتر وفان براغ المنسحب قبل يومين من السباق، تلقيا اتصالات احتيالية زعمت أن بلاتر جمع معلومات حساسة عنهما.
وأضافت الصحيفتان أن المحتالين الذين يتخذون من كينيا مقرا لهم طلبوا الأموال من الأمير علي وفان براغ قبل تسليمهما معلومات حول ما زعموا أنها حملة تشويه سمعة نظمها بلاتر.
وبحسب صحيفة "ذي نيو بيبر"، فإن الأمير علي وفان براغ أكدا تلقي هذه الاتصالات من دون أن يقعا في الفخ.
وتلقى فان براغ رسالة الكترونية مفادها: "في نهاية آب (اغسطس) 2014، تجسس عليك سيب (بلاتر) خوفا من أن تترشح ضده في المستقبل".
وقال رئيس الاتحاد الهولندي: "اذا قمت بالرد على هذا النوع من الرسائل، ما هي برأيكم تداعيات ذلك على صورتي؟. اذا كانوا يريدون اختلاق قضية لي فليكن ذلك. ليس لدي أي شيء لإخفائه".
وتطارد الاتحاد الدولي فضائح فساد ورشاوى متعددة، خصوصا بعد منح روسيا وقطر شرف استضافة كأس العالم لعامي 2018 و2022 على التوالي.-(أ ف ب)