"صقور الأردن" يلتقي لبنان في تصفيات كأس العالم

منتخب "صقور الأردن" لكرة السلة - (الغد)
منتخب "صقور الأردن" لكرة السلة - (الغد)

محمد عمّار

عمان – يدخل المنتخب الوطني بكرة السلة "صقور الأردن" في مواجهة مهمة ومثيرة ومصيرية، عندما يلتقي نظيره اللبناني، عند الساعة التاسعة من مساء اليوم على صالة نهاد نوفل في العاصمة اللبنانية بيروت،  فيما يلتقي المنتخبان السوري والهندي عند الساعة الخامسة من مساء اليوم.
"صقور الاردن" يدخل مباراة اليوم باحتمالين، الفوز أو الخسارة بأقل من 4 نقاط، وهو ما سيبقيه في صدارة المجموعة وبأريحية نسبية للدور النهائي للتصفيات الآسيوية إلى مونديال الصين 2019، والاحتمال الثاني هو الخسارة بأكثر من 4 نقاط، وبالتالي يفقد الصدارة لصالح المنتخب اللبناني، ما يعقد مسيرة المنتخب في الدور النهائي، حيث سيلتقي مع منتخبات الصين ونيوزلندا وكوريا الجنوبية، وستكون المهمة صعبة للغاية لتحقيق الفوز على أحدهم لبعثرة اوراق المجموعة لنيل إحدى البطاقات السبع المؤهلة إلى كأس العالم.
تدريبات فنية
وكان المدير الفني للمنتخب الوطني اسامة دغلس قد اجرى حصتين تدريبيتين أمس، الأولى صباحية وتركزت على منسوب اللياقة البدنية، فيما تركزت الفترة المسائية على تصويبات من مختلف المحاور، وزيادة عنصر الانسجام بين لاعبي المنتخب.
وانضم المجنس دار تاكر إلى صفوف المنتخب، بعد أن انهى مشواره بالدوري الارجنتيني ونال لقب البطولة مع فريقه، حيث تضمن التمرين تسريع وتيرة ادخال تاكر مع بقية لاعبي المنتخب فنيا ونفسيا.
على الجانب الفني فإن دغلس ركز في التمارين الاخيرة على فرض رقابة مركزة في كافة ارجاء الملعب، إلى جانب تفعيل منظومة الهجمات السريعة، بالإضافة إلى تمارين الدخول من تحت السلة والتصويب والتسجيل والحصول على الاخطاء الشخصية.
ومن المتوقع ان يزج دغلس بالخماسي دار تاكر ومحمود عابدين لتبادل المراكز وقيادة دفة العاب الفريق مع اتقانهما للتصويبات من خارج القوس، إلى جانب تمويل لاعبي الارتكاز احمد الدويري وزيد عباس بالكرات تحت السلة اللبنانية، فيما سيتحرر عابدين لينضم الى موسى العوضي على الجناح.
وسيوجه دغلس نجوم المنتخب لمراقبة علي حيدر وباسل بوجي وشارل ثابت وجيرارد حديديان وجاد خليل وميغيل مارتينيز، واستثمار حالة الوهن في صناعة العاب المنتخب اللبناني بسبب غياب عملاقي صناعة الالعاب اللبنانية وائل عرقجي وعلي مزهر، رغم المستوى الطيب الذي يقدمه المجنس سام يونغ.
الأوراق البديلة لدى المنتخب ستبقى حاضرة، رغم أن المنتخب ذهب إلى لبنان بفريق مكون من 15 لاعبا، ما يحتم على دغلس اختصار القائمة إلى 12 لاعبا، بيد أن قائمة البدلاء ستكون مكونة من أحمد حمارشة، أمين أبو حواس، سامي بزيع، محمد شاهر، أحمد عبيد ومالك كنعان.
على الجانب الاخر، فإن مدرب لبنان باتريك سابا واثر إصابة عرقجي ومزهر، عمل سريعا على تجنيس سام يونغ، لقيادة العاب الفريق بالتناوب مع ميغيل مارتينيز وجاد خليل، ويعتمد كثيرا على لاعبي الارتكاز علي حيدر وباسل بوجي وشارل ثابت وجيرارد حديديان ودانيال فارس، فيما سيتولى أمير سعود وإيلي شمعون كلاعبي جناح قادرين بأي وقت بالتصويبات بعيدة المدى، وسيكونان تحت رقابة وضغط من عابدين والعوضي وتاكر، وتاليا ترتيب فرق المجموعة قبل الجولة الخامسة وقبل الاخيرة للتصفيات.

اضافة اعلان