ضبط المشتبه بهم بالاعتداء على موظفي سلطة المياه بالرمثا وتحويلهم للقضاء

عمان- الغد - أكد مصدر مطلع في وزارة المياه والري أنه تم قبل أيام "ضبط المطلوبين الذين اعتدوا قبل مدة على موظفي سلطة المياه بالرصاص الحي والضرب المبرح، في لواء الرمثا، ما أدى إلى إدخال أحد الموظفين الى المستشفى، وذلك بجهود مكثفة من قبل متصرف اللواء وإدارة البحث الجنائي، وكذلك تسليم حفارة تم تهريبها في اثناء الاعتداء، وتحويلهم الى القضاء".اضافة اعلان
وأضاف المصدر أن كوادر الوزارة تمكنت من "ضبط  10 اعتداءات جديدة على خطوط رئيسية ناقلة للمياه في مناطق دير علا/ الشونة الوسطى بطاقة تصل الى 120م3/ساعة، اضافة الى ضبط عدة محاولات لحفر آبار مخالفة".
وبين أن معلومات متوافرة وردت لسلطة المياه تفيد بوجود "عدة اعتداءات على الخطوط الرئيسية في منطقة الملاحات/ دير علا، ما يشكل عائقا في عدم انتظام وصول المياه الى الأحياء والمناطق بشكل طبيعي، حيث قامت الوزارة/ السلطة بمخاطبة الاجهزة المعنية وتنسيق حملة منظمة بمرافقة قوات الأمن العام والدرك بالتنسيق مع مدير مياه ديرعلا سامي الغنانيم الى المنطقة، وبالكشف تبين ان عدة خطوط رئيسية قطر 2 انش و1 انش و3 ارباع تم تمديدها لمنازل ومزارع مجاورة بطريقة غير رسمية منذ مدة طويلة، حيث تم فصلها وعمل الضبوطات الخاصة واحالة المعتدين للجهات المختصة لعمل المقتضى القانوني بحق المخالفين وتقدير اثمان المياه المسحوبة".
وقال إن فرق الصيانة لدى المديرية بدأت بالعمل الفوري على اعادة تصويب اوضاع الشبكة لضمان انتظام وصول المياه للمواطنين، حيث قدرت المياه التي يتم سحبها يوميا بحوالي 3000م3/ يوميا من حصص أحياء مختلفة في دير علا.
وبين انه و"في أثناء جولات فرق التفتيش في مناطق الرمثا تم اكتشاف حفارة تقوم بأعمال حفر مخالف في اثناء ساعات ما بعد منتصف الليل في المنطقة، حيث تم استدعاء قوة أمنية من مديرية شرطة الرمثا قامت بضبط الحفارة وعدد من العاملين عليها من الجنسية السورية، وتم ايداع المضبوطين الى الجهات القضائية لاستكمال التحقيق واتخاذ الاجراءات القانونية الرادعة بحقهم".
ونوه إلى انه "تم ضبط حفارة مخالفة اخرى في حوض المفرق منطقة أم حسين بمرافقة قوات البادية الملكية، تقوم بالحفر المخالف، حيث تم ضبط الحفارة والقاء القبض على عدد من العاملين عليها واقتيادهم الى المركز الأمني/ البادية الشمالية لاستكمال التحقيق معهم، وهم من الجنسية السورية".
وأكد المصدر أن الحملة "حققت نجاحات كبيرة تمثلت بفصل ما يزيد على 10 آلاف خط مياه، وردم آبار وضبط عشرات الحفارات المخالفة والحجز على ممتلكات عشرات الأشخاص المنقولة وغير المنقولة لتحصيل مبالغ مالية تزيد على 3 ملايين دينار خلال حزيران(يونيو)  الماضي، اضافة الى تغريم المخالفين في المنازل وتحميلهم أثمان المياه المهدورة".
على صعيد متصل، دعت وزارة المياه والري المزارعين لردم الآبار المخالفة التي استخدمت لري الزراعات الكثيفة وقبل نهاية العام الحالي.
كما دعت، في تصريح صحفي أمس، المزارعين بعدم القيام باي زراعات في العروة التشرينية، كونها ستحرم من المصدر المائي المخالف الذي سيردم نهاية العام الحالي.
وبينت الوزارة أن هذه الإجراءات تهدف الحفاظ على المياه الجوفية والحد من الاستنزاف الذي تشهده الاحواض الجوفية وخصوصاً مياه الشرب، حيث تشكل المياه الجوفية ما يزيد على 70 %. -(بترا)