عشرات القتلى والجرحى بتفجيرين في دمشق

أرشيفية من تفجير وقع في دمشق بوقت سابق
أرشيفية من تفجير وقع في دمشق بوقت سابق

بيروت- ارتفعت حصيلة تفجيرين احدهما انتحاري استهدفا منطقة تقع فيها مقبرة في احد احياء دمشق القديمة الى 44 قتيلا على الاقل، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

اضافة اعلان

وافاد المرصد السوري بـ"ارتفاع حصيلة التفجيرين في حي الشاغور في دمشق الى 44 قتيلا على الاقل" بينهم زوار عراقيون شيعة.

وكان المرصد السوري افاد في وقت سابق عن مقتل 30 شخصا على الاقل.

واستهدف التفجيران المنطقة التي تقع فيها مقبرة باب الصغير حيث تتواجد اضرحة يعد بعضها مزارات دينية شيعية وسنية.

ونقل التلفزيون الرسمي السوري بدوره "ارتقاء 40 شهيدا واصابة 120 آخرين جراء تفجيرين ارهابيين بعبوتين ناسفتين" في منطقة مقبرة باب الصغير.

واستهدف التفجيران بحسب المرصد السوري، "حافلتين على الاقل لزوار شيعة" في حي الشاغور.

واظهرت صور بثها التلفزيون السوري الرسمي بقع من الدماء على الارض والى جانبها احذية ونظارات مكسرة فضلا عن حافلة وقد احترقت اجزاء منها وحافلات اخرى قد تساقط زجاج نوافذها واقتلعت ابوابها.

واستهدفت تفجيرات دامية عدة خلال سنوات النزاع في سوريا العاصمة دمشق ومحيطها وعادة ما تتبناها تنظيمات جهادية، ومن بين الاكثر عنفا تلك التي وقعت في منطقة السيدة زينب جنوب دمشق.

وتضم منطقة السيدة زينب مقام السيدة زينب، الذي يعد مقصدا للسياحة الدينية في سوريا وخصوصا من اتباع الطائفة الشيعية.

وشهدت في شباط (فبراير) العام 2016 تفجيرا ضخما تبناه تنظيم داعش واوقع 134 قتيلا بينهم على الاقل تسعون مدنيا.-(ا ف ب)