فاعليات شعبية تحيي ذكرى "بلفور" وتدعو بريطانيا للاعتذار

عمان- الغد - نظمت اللجنة الوطنية الاردنية لحملة مئة عام على وعد بلفور مساء أول من أمس السبت مهرجانا جماهيريا بمناسبة مئوية هذا الوعد بمشاركة فعاليات حزبية ونقابية.اضافة اعلان
وتضمن المهرجان كلمات عبر فيها اصحابها عن ادانتهم ورفضهم الشديدين لهذا الوعد الذي وصفوه بالمشؤوم. وقالوا ان ذكرى مرور مائة عام على وعد بلفور "يحتم علينا إعادة التأكيد أن القضية الفلسطينية هي قضية عربية".
وبينوا أن المشروع الصهيوني، يستهدف الأمة العربية ووحدتها ومقدراتها وتاريخها ودينها وقيمها ووجودها.
واكدوا ان هذه الذكرى تعد فرصة لتعزيز وحدة الشعب الفلسطيني من على قاعدة المقاومة ونهجها كسبيل وحيد لتحرير الارض.
ودانت اللجنة الوطنية لحملة مئة عام على هذا الوعد الظالم مؤكدين المسؤولية القانونية والتاريخية والأخلاقية التي تتحملها بريطانيا.
وقالوا ان حق الشعب العربي الفلسطيني وأحرار الأمة العربية في مقاومة الاحتلال حتى زواله عن الأرض العربية وأن خيار المقاومة هو الخيار الرئيسي لتحرير فلسطين من النهر الى البحر.
في السياق ذاته، طالبت لجنة فلسطين النيابية برئاسة النائب يحيى السعود المملكة المتحدة الاعتراف بـ" خطيئة وعد بلفور والذي تم بموجبه اعطاء "من لا يملك لمن لا يستحق " وان تتحمل مسؤولياتها المادية والمعنوية عما لحق بالشعب الفلسطيني من تهجير ونزوح ومصادرة اراضي وما تعرضوا له من معاملة عنصرية من عدو لا يرحم الحجر ولا الشجر.-(بترا)