فان غال يرشح سيتي لحسم ديربي ما نشستر

لندن - تعرض ديفيد مويز المدرب السابق لمانشستر يونايتد الذي ينافس في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم لانتقادات بسبب تقليله من فرص فريقه خلال الفترة القصيرة التي تولى فيها المهمة في أولد ترافورد إلا أن المدرب الحالي لويس فان غال تمسك بالنهج ذاته أول من أمس الجمعة وذلك قبل مباراة القمة أمام مانشستر سيتي.اضافة اعلان
وفاز الفريق الذي يقوده فان غال - والذي يحتل المركز الثالث في الدوري الممتاز هذا الموسم بفارق نقطتين خلف سيتي المتصدر - بنتيجة 4-2 في المواجهة الثانية بينهما الموسم الماضي إلا أن المدرب الهولندي يعتقد أن سيتي سيفوز بمباراة قمة مانشستر رقم 170 اليوم الأحد.
وقال فان غال خلال مؤتمر صحفي "يجب أن تسأل الجماهير فليس من المهم من هو المرشح للفوز، عندما تنظر إلى الحقائق فإنهم في (سيتي) يأتون في المركز الأول بينما نحتل نحن المركز الثاني أو الثالث. اعتقد أنهم الأوفر حظا في هذا اللقاء".
وبينما لعب سيتي على أرضه أمام اشبيلية في دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء الماضي قطع يونايتد رحلة طويلة إلى موسكو حيث تعادل 1-1 مع سسكا.
وقال الهولندي فان غال "يجب أن نقوم بالعمل المطلوب منا ونستعد للمباراة إلا أن الفترة التي أتيحت لنا للاستعداد للقاء كانت تقل بواقع يوم واحد مقارنة بهم ولذا فان المواجهة تبدو صعبة علينا".
وأضاف "لكن يجب علينا القيام بما هو مطلوب منا ونأمل في الفوز على مانشستر سيتي".
ويملك فان غال تشكيلة شبه مكتملة قبل مباراة يوم غد الأحد حيث سيغيب عن التشكيلة لوك شو وبادي ماكنير فقط. ولم يتعاف اشلي يانغ بشكل كامل عقب إصابته، وقال مدرب يونايتد "من الأفضل دوما أن يختار المدرب من بين الكثير من اللاعبين. مرت علي بعض الأوقات التي لم اختر فيها من بين الكثير من اللاعبين مثلما حدث العام الماضي لكن الأمر يبدو أفضل هذا العام".
ومن المتوقع أن يبدأ القائد وين روني في هجوم يونايتد على الرغم من معاناته أمام المرمى هذا الموسم والانتقادات التي وجهت له بسبب مساهماته مع الفريق بشكل عام.
وفي حال تسجيل روني الذي سيكمل عامه الثلاثين يوم غد الأحد فانه سينفرد بالمركز الثاني في قائمة هدافي الدوري الانجليزي الممتاز على مر العصور برصيد 188 هدفا. وسيعادل روني أيضا رصيد دينيس لو البالغ 237 هدفا مع يونايتد ليتشاركا في المركز الثاني ضمن قائمة هدافي الفريق على مر العصور خلف بوبي تشارلتون الذي سجل 249 هدفا، وسيشارك روني في القمة رقم 20 في يونايتد حيث سجل ثماني مرات.
في الجهة المقابلة، قلل كيفن دي بروين لاعب وسط مانشستر سيتي من أهمية لقاء فريقه أمام مانشستر يونايتد قائلا أن المباراة لن تحدد الفائز باللقب المحلي.
ويقدم سيتي مستوى رائعا هذا الموسم ويتصدر حاليا الترتيب برصيد 21 نقطة بعد تسع مباريات وسجل لاعبوه أهدافا أكثر من أي فريق في الدوري.
ويطارد سيتي في الصدارة غريمه مانشستر يونايتد الذي يحتل المركز الثالث بفارق نقطتين فقط عن جاره.
ونقلت وسائل إعلام بريطانية عن دي بروين قوله أول من أمس الجمعة "لو حصلت على نقطة أو خسرت لن يكون أمرا جيدا لكن ما يزال هناك نحو 30 مباراة لذلك لن تكون نتيجة هذه المباراة حاسمة لتحديد بطل الدوري. هناك الكثير من النقاط مازالت متاحة خلال شهور مقبلة".
وحث لاعب الوسط الدولي البلجيكي (24 عاما) فريقه على التركيز في الهجوم رغم أن الحارس جو هارت الذي فشل في الحفاظ على شباكه نظيفة في اخر ثماني مباريات قال إن الفريق بحاجة لإحكام دفاعاته، وقال دي بروين "لا يجب أن نلعب بشكل دفاعي لأن قوتنا تكمن في الهجوم رغم أننا يجب أن نحتفظ بانضباطنا، ندرك أن المباراة ستكون صعبة. مانشستر يونايتد فريق عريق وقوي والمنافسة بيننا كبيرة لكن الموسم طويل للغاية. وندرك ما تعني هذه المباراة للجماهير وسيكون الأمر جيدا لو حصلنا على الثلاث نقاط".
وستكون كل العيون مركزة على الدولي البلجيكي المتألق في ظل احتمال غياب ديفيد سيلفا وسيرجيو اغويرو للإصابة حيث سجل دي بروين خمسة أهداف في تسع مشاركات منذ انتقاله للفريق قادما من فولفسبورغ الألماني في آب (أغسطس) الماضي.
وقال دي بروين "ربما يكون هذا أفضل وضع. الشيء الوحيد الذي سيجعل الأمور تتطور هو الفوز في المزيد من المباريات. خسرنا ثلاث مباريات وفزنا في خمس في أول ثماني مباريات لي لكننا نعود إلى المسار الصحيح". -(رويترز)