قبيلة باتاكسوس الهندية تحتفل بعيد ميلاد كلوزه

جانب من احتفال هنود من قبيلة باتاكسوس بعيد ميلاد كلوزه
جانب من احتفال هنود من قبيلة باتاكسوس بعيد ميلاد كلوزه

سانتو اندري - احتفل هنود من قبيلة باتاكسوس المحلية بالعيد السادس والثلاثين لمهاجم منتخب المانيا لكرة القدم ميروسلاف كلوزه الاثنين خلال تمارين "ناسيونال مانشافت" المفتوحة امام الجمهور الاثنين في سانتو اندري (شمال-شرق) قبل ايام قليلة على انطلاق مونديال البرازيل لكرة القدم

ارتدى الهنود ملابسهم التقليدية (تنانير بضفائر نباتية، تشريحات شعر بالريش، اقواس من دون اسهم صادرتها الشرطة)، وتجمع نحو عشرين شخصا من باتاكسوس ليرقصوا ويغنوا حول مهاجم المنتخب الالماني، بعد احتفالية اولى ترحيبية بالبعثة الالمانية.

تأتي احتفالية كلوزه بعد انفراده بالرقم القياسي لافضل مسجل في تاريخ المنتخب الالماني 69التي كان يتقاسمها مع "المدفعجي" غيرد مولر، بهزه شباك ارمينيا 6-1الجمعة الماضي في مباراة ودية.

لكن كلوزه يضع نصب عينيه تحطيم رقم البرازيلي رونالدو كافضل مسجل في تاريخ المونديال اذ يبتعد عنه بفارق هدف يتيم (14 مقابل 15 للظاهرة السابق).

دعا الهنود لاعبي المدرب يواكيم لوف بعد ذلك الى حلقة الرقص، فلم يترددوا وطبقوا التعليمات بحماسة على غرار المهاجم لوكاس بودولسكي. ومنح اللاعبون قمصانهم بعدها لافراد باتاكسوس فكانت فرحة بعضهم عارمة.

ووصلت المانيا الاحد الى مقر معسكرها "كامبو باهيا" في سانتو اندري، وخاضت تمرينها الاول الاثنين في درجة حرارة مرتفعة.

يتميز كلوزه، مهاجم لاتسيو الايطالي، باجادته الكرات الرأسية، وعندما يكون في كامل لياقته البدنية يستطيع ان يخدع خط دفاع المنتخب المنافس بأكمله، كما انه يملك حاسة تهديف عالية. غالبا ما يظهر كلوزه موهبته وتفوقه في البطولات الكبرى شرط ان يركز على بعض النقاط خلال التحضيرات التي يقوم بها.

واكد لاعب فيردر بريمن وبايرن ميونيخ سابقا انه سيكون جاهزا "100%" لتحطيم الرقم القياسي في عدد الاهداف خلال مشاركته في مونديال 2014.

بدأ كلوزه (132 مباراة دولية) مسيرته في صفوف المنتخب الالماني في اذار(مارس) 2001 خلال مباراة ضد البانيا في تصفيات كأس العالم في ليفركوزن، حيث تألق من خلال تسجيله هدف الفوز قبل نهاية المباراة بدقيقتين، اي بعد ربع ساعة من نزوله الى ارض الملعب، ثم فرض نفسه من العناصر الاساسية في التشكيلة حتى وصل الى مباراته الدولية المئة، وهو الرقم الذي لم يصل إليه سوى بضعة لاعبين في تاريخ المنتخب الالماني وهم لوثار ماتيوس (150) ولوكاس بودولسكي (114) ويورغن كلينسمان (108) وفيليب لام (106) ويورغن كولر (105) وفرانتس بكنباور (103) وباستيان شفاينشتايغر (102) وتوماس هاسلر (101).

وتلعب المانيا في مجموعة بالغة الصعوبة الى جانب البرتغال (16 حزيران(يونيو) في السالفادور، غانا (21 في فورتاليزا) والولايات المتحدة الاميركية (26 في ريسيفي) التي يدربها هدافها السابق يورغن كلينزمان.

اضافة اعلان

 

وتدرب الحارس الاساسي مانويل نوير بشكل طبيعي لاول مرة منذ 17 ايار(مايو) الماضي عندما اصيب في كتفه خلال نهائي كأس المانيا بين فريقه بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند (2-0) بعد التمديد.