قروض بدون فوائد لمربي الأبقار المتضررين من الحمى القلاعية

236
236
وافق مجلس إدارة مؤسسة الإقراض الزراعي، على منح قروض بدون فوائد لمربي الأبقار الذين تضررت مزارعهم جراء الاصابة بفيروس الحمى القلاعية هذا العام. وأكد مدير عام مؤسسة الإقراض الزراعي المهندس محمد الدوجان، أن مجلس إدارة المؤسسة، برئاسة وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات، قرر الموافقة على منح القروض لمربي الأبقار (بدون فوائد)، الذين تضررت مزارعهم بالإصابة بفيروس الحمى القلاعية لهذا العام، وتم حصرها من خلال اللجان المتخصصة المشكلة بوزارة الزراعة. ويأتي هذا القرار استكمالاً للإجراءات التي اتخذتها وزارة الزراعة بهذا الخصوص، منذ بداية تفشي الفيروس وحتى حصر انتشاره، والتزاما بدور مؤسسة الإقراض الزراعي في دعم القطاع، وتوفير السيولة اللازمة للمزارعين. وبموجب هذا القرار تم تحديد قيمة القروض بسقف أعلى بلغ 40 ألف دينار، بحسب حجم الضرر لدى المزارع، ليتمكن المزارعون من إعادة تأهيل مزارعهم، وذلك بشراء مستلزمات الإنتاج الضرورية والمساهمة بدفع تكاليف استيراد الأبقار من الخارج، حسب النسب المسموح بها . كان مساعد الأمين العام للثروة الحيوانية في وزارة الزراعة، المهندس علي أبو نقطة، طالب أصحاب الحيازات الزراعية بضرورة الالتزام بالأمن الحيوي وتعليمات الوزارة وعدم الاستعجال بالحكم على جهودها فيما يتعلق بتعويضات نفوق الأبقار جراء الحمى القلاعية وكشف أبو نقطة في حديثه مع التلفزيون الأردني، الأحد، عن آخر التطورات فيما يتعلق بتعويض مربي الأبقار مؤكداً أن الوزارة تعاملت مع 114 مزرعة أبقار سجل فيها مرض الحمى القلاعية في منطقتي الظليل والخالدية وأكد أن الوزارة شكلت لجنة برئاسة مدير الإنتاج الحيواني وبمشاركة جمعية مربي الأبقار في الظليل، حيث تم حصر الأضرار المتمثلة بنفوق أعداد من الأبقار والعجول وتراجع كبير في إنتاج الحليب لفترات مؤقتة، ومبالغ مالية دفعها مربو الأبقار كأثمان للعلاجات واللقاحات والمطهرات التي استخدمت للتقليل من انتشار العدوى والتخفيف من الأضرار التي لحقت بالأبقار.اضافة اعلان