كورونا: لا ارتباط بين درجات الحرارة وتزايد الإصابات

01
01
محمود الطراونة أكد خبراء في الأوبئة والصحة، أن الوضع الوبائي جيد، ولن نمر بشتاء قاس كالعامين الماضيين، لأنه لا ارتباط بين ارتفاع أو انخفاض درجات الحرارة وتزايد إصابات كورونا. وأشاروا في تصريحات لـ”الغد”، انه برغم ارتفاع الاصابات الأسبوعية، لكن الأعداد في دخولات المستشفيات والعناية الحثيثة متواضعة، ذلك أن الفيروس برغم سرعة انتشاره، إلا أنه ضعيف نسبيا، معتبرين أن الحكومة ستتخذ إجراءات إذا ما شكل ارتفاع الإصابات في الموجة ضغطا على المنظومة الصحية. رئيس اللجنة الصحية السابق في مجلس النواب الدكتور ابراهيم البدور، قال إن الموجات السابقة أثبتت ألا علاقة للفيروس بالصيف او الشتاء، ذلك أن أقسى الموجات جاءت في الصيف، وأنه مرت أيام الشتاء القارس دون تسجيل اصابات كبيرة. وأشار إلى أن الإصابات سترتفع في المرحلة المقبلة، لأن الارتفاعات تكون مضاعفة، لكن لا تأثير لها على ارض الواقع بدلالة انخفاض نسب الدخولات للمستشفيات، وغرف العناية الحثيثة والوفيات، ما يؤكد أن الفيروس سريع الانتشار، ولكنه ضعيف وارتفاع نسب الشفاء منه بدون دخول المستشفيات. وبين البدور، ان ما يؤثر خلال دخول فصل الشتاء تزامن حالات كورونا مع الرشوحات والانفلونزا الموسمية، لكن لن نشهد تغييرا على الاجراءات الا اذا كان هناك ضغط على المنظومة الصحية، وارتفاع نسب الدخول الى المستشفيات. وعبر عن اعتقاده بان الشتاء المقبل، لن يكون صعبا، وسيمر بهدوء ودون تسجيل ارتفاعات او اصابات شديدة، مشددا على ان الذرورة للموجة الحالية، ستكون منتصف ايلول (سبتمبر) المقبل. خبير الاوبئة الدكتور عبد الرحمن المعاني، قال ان الوضع الوبائي في الأردن خلال الأسبوع رقم 30 للعام الحالي والممتد بين 23 إلى 29 الشهر الماضي، وتسجيل 5417 إصابة بفيروس كورونا وبارتفاع 14 % للإصابات مقارنة بالأسبوع الذي سبقه، والذي كان فيه عدد الإصابات 4500 إصابة بكورونا؛ اما عدد الوفيات فسجلت 9 وفيات. وتابع انه أجري 25636 فحص (بي سي آر) مقارنة بـ40380 فحصا خلال الأسبوع السابق، ونسبة انخفاض 10، إذ بلغت نسبة الفحوصات الإيجابية 14.8 % مقارنة بـ11.8 % في الأسبوع الوبائي السابق. واوضح ان عدد متلقي العلاج حاليا في المستشفيات بلغ 56 حالة مقارنة بـ52 في الأسبوع 29؛ فيما بلغ عدد الحالات النشطة 4539 مقارنة بـ3896 في الأسبوع السابق وبارتفاع 17 %. وحول ملف التطعيم، فكان عدد الجرعات المقدمة في الأسبوع 30 1862 مقارنة بـ2041 للأسبوع السابق وللجرعة الثانية 4811 مقارنة بـ1826 وللجرعة الثالثة 1291 مقارنة بـ1514؛ حيث بلغ المجموع 4811 مقارنة بـ5381 في الأسبوع السابق وبنسبة انخفاض 11 % عن الاسبوع السابق. ولفت المعاني الى انه اذا ما تتبعنا الأسبوع الوبائي الاخير مع الأسابيع الوبائية السابقة، فنلاحظ ارتفاعا تصاعديا منتظما في الأسابيع والمؤشرات الوبائية، ونحن في خضم أسابيع وبائية ينتشر فيها الفيروس من المتحور أوميكرون من نوع ba5، السائد حاليا في المملكة، اسوة بباقي دول العالم، بحيث يتميز بسرعة الانتشار المجتمعي، وبالتالي ازدياد أعداد الإصابات اليومية فالأسبوعية. واشار الى ان هذا الفيروس، أقل فتكا ولا يدخل للمستشفيات، وبالتالي فأعداد الوفيات اقل من الموجات السابقة؛ وان هذه الموجة لا يمكن مقارنتها بالموجات السابقة. اما بخصوص المستقبل بخاصة في الشتاء المقبل، فالأعداد ستقل نسبيا، لأن الفيروس لا ينشط في درجات الحرارة المنخفضة عكس الصيف، والذي عادة ما ترتفع إعداد اصاباته، نظرا ان الفيروس لا ينشط خلال درجات الحرارة المرتفعة. واتفق المعاني مع تصريح منظمة الصحة العالمية، والذي يبين ان أعداد الاصابات اليومية وبالتالي الأسبوعية سينخفض بنسبة 6 % وهذا متوقع علميا ووبائيا؛ لكن في كل الحالات يجب الاهتمام بالوقائية الشخصية واتباع الحيطة والحذر والالتزام بوسائل الوقاية الشخصية الوبائية من التزام المواطنين بالكمامة، بخاصة في الأماكن المغلقة والنظافة الشخصية والالتزام بوسائل التعقيم المختلفة والتباعد الجسدي وتهوية الأمكنة المغلقة، والتطعيم في جرعات الأولى والثانية والثالثة والمعززة لانه السبيل الامثل لمقاومة هذا الفيروس. وكان مستشار رئاسة الوزراء للشؤون الصحية ومسؤول ملف كورونا الدكتور عادل البلبيسي، أكد أن الحكومة لا تفكر في اتخاذ إجراءات جديدة بشأن بالوضع الوبائي. واشار الى أن الوضع الوبائي جيد، برغم الارتفاع البسيط والمتوقع في الإصابات المسجلة بفيروس كورونا، لافتا الى أن الإصابات المسجلة في الأردن تتنوع بين متحورات أوميكرون (BA1) و(BA2) و(BA4) و(BA5). وذكر أن متحور أوميكرون (BA5)، يتميز بسرعة انتشار أعلى من المتحورات الأخرى، لكن ضراوته لا تختلف عن متحورات أوميكرون (BA1) (BA2). اقرأ أيضاً:  اضافة اعلان