كيفية تمييز معارفك الذين لا يحبونك

علاء علي عبد

عمان- مهما كنت شخصا لبقا ومجاملا وتسعى لإرضاء جميع من تقابلهم، إلا أنه لا بد وأن يكون هناك من لا يحبك فهذه طبيعة الحياة. بعد أن تقتنع بهذه الحقيقة المطبقة على الجميع، ينبغي عليك أن تقتنع بأن هذا ليس سببا لأن تحاول أكثر بأن تكون محبوبا لدى الآخرين، ولكن عليك فقط أن تميزهم لتتمكن من التعامل بحذر معهم، حسب ما ذكر موقع “LifeHack”.
يوجد العديد من الإشارات التي يمكن للمرء من خلالها تمييز معارفه الذين لا يحبونه، ومنها:
- عدم الابتسام عندما يكونون بصحبتك: بالطبع فإن هذه الإشارة تعد دليلا واضحا على أن الشخص الذي يقوم بها لا يرغب بالتواجد معك. فلو وجدت أن زميلك في العمل يمر من أمامك بدون أن يلقي عليك التحية أو على الأقل يبتسم في وجهك فهذا يجب أن يمنحك الانطباع بأن هذا الشخص لا يحبك. بالطبع لو حدث هذا الأمر مرة واحدة أو مرتين فقد تمنحه العذر بأنه يعيش يوما سيئا ولكن لو تكرر هذا التصرف فيجب عليك أن تفهم بأنك لست مفضلا لديه.
- عدم النظر المباشر بعينيك: يعد النظر المباشر مع شخص معين دليلا على ثقتنا واحترامنا له، وبالتالي فإن تجنب هذه النظرة يمكن أن يعني مجازا عدم شعورنا بتلك الأشياء نحوه. لذا ففي حال وجدت أن شخصا دائم التركيز بهاتفه أو كمبيوتره أو ما شابه وذلك أثناء حديثك معه فاعلم أن لديه الكثير من الأشياء التي يراها أهم من مجرد الاستماع لأحاديثك وبالتالي فأنت أيضا لديك ما تقضي به وقتك أفضل من الحديث مع من لا يستمع لك.
- نشر الإشاعات عنك: قد يعتقد البعض بأن الإشاعات تقتصر على المراهقين وزملاء المدارس، ولكن الإشاعات موجودة حتى في بيئة العمل. لذا لا تستغرب لو سمعت بأن أحد زملائك قام بنشر إشاعة عنك، وهذا دليل على أن ذلك الشخص لا يحبك. ولكن عندها عليك أن تضبط أعصابك وتعيد تفكيرك، فهل بالفعل تريد أن يكون من أصدقائك من لم ينضج بعد وما يزال يعيش فترة مراهقة طفولية تدفعه لصرف وقته على ترويج إشاعة هو أول من يعلم أنها غير حقيقية؟
-  استخدام لغة الجسد بطريقة سلبية: لو راجعت نفسك كيف تتصرف عندما تجد نفسك في موقف لا تحبه وتريد التملص منه، فإنك على سبيل المثال تهز رأسك أكثر من مرة بشكل متسارع وكأنك تريد أن تقول “نعم نعم، أتفهم الأمر، ولكن علي الذهاب الآن”. مثل هذا الموقف إن حدث مرة أو مرتين فإنك لا يجب أن تسعى لتحليله، لكن لو حدث بشكل متكرر من أحد الأشخاص عندما يلتقي بك، فاعلم بأنه لا يرغب بالتواصل معك بصرف النظر عن الحديث الذي تفتحه معه.
- عدم إشراكك بنشاطاتهم: قد لا يظهر البعض عدم ارتياحهم لك بشكل مباشر، لذا عليك أن تنتبه لبعض الإشارات التي يقومون بها. فعلى سبيل المثال لو وجدت بأن زملاءك في العمل لم يشركوك باحتفال عيد ميلاد أحد الزملاء، أو بإفطار جماعي يقيمونه فاعلم عندها أن أحدهم على الأقل لا يرغب بوجودك ضمن مناسباتهم.

اضافة اعلان

[email protected]