كيف تستخدم المسكنات المخدرة بأمان؟

عمان- إن كنت تستخدم المسكنات المخدرة، كالمورفين والكودئين، أو تفكر بالتحدث إلى طبيبك حول هذا الخيار العلاجي، فعليك أن تقوم بذلك بأمان. فالحذر يعد أمرا ضروريا عند استخدام الأدوية بشكل عام وهذه المجموعة الدوائية بشكل خاص، وهذا بحسب موقع www.mayoclinic.org  الذي أشار إلى أن هذه المجموعة الدوائية تسبب الإدمان إن أسيء استخدامها. فبعد 5 أيام من استخدامها، تبدأ احتمالية تسببها بالإدمان بالازدياد. وللوقاية من ذلك، نصح الموقع بأخذ الأمور الآتية بعين الاعتبار:

اضافة اعلان

قبل أخذ الدواء

هذه الأدوية ليست آمنة للجميع، وما يحدد مدى أمنها هو تاريخك المرضي والعائلي، وما إن كنت قد أصبت بالإدمان أو الاعتماد قبل ذلك. وتتضمن الحالات المرضية التي تزيد من احتمالية إصابتك بالتأثيرات الجانبية للمسكنات المخدرة تقطع الأنفاس أثناء النوم والاكتئاب والقلق والآلام العضلية الليفية.

ويذكر أن المشاكل والأمراض النفسية التي تزيد من احتمالية إصابتك بالإدمان تتضمن الآتي:

• وجود تاريخ شخصي بالإصابة بالاكتئاب الشديد أو القلق.

• وجود تاريخ شخصي بالإصابة بالإدمان.

• وجود تاريخ عائلي للإصابة بالإدمان.

• التدخين المفرط.

لذلك، فسيسألك الطبيب حول هذه المشاكل قبل الشروع بوصف المسكنات المخدرة لك. فأفضل وقت للوقاية من الإدمان هو ما يسبق استخدام المواد التي تسببه.

ما عليك توقعه من الطبيب

فيما يلي بعض الأمور التي سيقوم الطبيب بوضعها بعين الاعتبار قبل وصف هذه المجموعة الدوائية:

• وصف أقل جرعة ممكنة لأقصر وقت ممكن عند علاج الألم الحاد، ففي معظم الحالات، توصف المسكنات المخدرة لمدة 3 أيام عند علاج الألم الحاد.

• تجنب وصف هذه المجموعة الدوائية للألم المزمن، فهذه الأدوية غير فعالة أو آمنة للاستخدام طويل الأمد.

• محاولة استبدال هذه الأدوية بأساليب علاجية أخرى غير دوائية.

• العمل معك لإنشاء خطة علاجية واقعية، فالطبيب يجب أن يساعدك على وضع أهداف للعلاج، وذلك بطرح الأسئلة ومناقشتها. وتتضمن هذه الأسئلة الاستفسار عن مستويات الألم التي تتوقع وترغب بالوصول إليها مع استخدام المسكنات المخدرة. 

وتجدر الإشارة إلى أنه لم يكتشف حتى الآن دواء يشفي من الألم المزمن. فعلاجه يعتمد على تخفيف الألم لدرجة يستطيع الشخص معها ممارسة حياته بشكل طبيعي.

ما عليك القيام به أثناء العلاج

يجب قبل كل شيء الالتزام الكامل بتعليمات الطبيب حول استخدام المسكنات المخدرة، منها مقدار الجرعة ومدى تكرارها. كما وعليك الالتزام بحضور جميع زيارات الطبيب، وذلك ليقوم بتقييم العلاج من حيث الأمن والفعالية. فأن حدد الطبيب موعدا قريبا للمراجعة، فعليك الالتزام به. 

ويجدر التنبيه هنا إلى أنك تلعب دورا مهما في التأكد من سلامتك أثناء استخدامك لهذه المجموعة الدوائية. فمن الأمور التي عليك القيام بها أثناء العلاج الآتي:

• إعلام أي طبيب تزوره بأنك تستخدم هذه المجموعة الدوائية، وذلك تجنبا لحدوث تفاعلات دوائية. فعلى سبيل المثال، إن وصف  لك الطبيب النفسي دواء مضادا للقلق وأنت تستخدم هذه المجموعة الدوائية، فقد يحدث تفاعل دوائي بين العلاجين يفضي إلى إلحاق الأذى بك.

• إعلام الطبيب بأي عرض جانبي، وتتضمن الأعراض الجانبية التي قد تحدث الإمساك والغثيان والتغير في المزاج.

• التأكد من أن الدواء غير منتهي الصلاحية، فتأثير الأدوية لا يمكن توقعه بعد انتهاء صلاحيتها. 

 

ليما علي عبد

مترجمة طبية وكاتبة تقارير طبية