"لمسة إنسانية" تمد يد العون للعائلات المحتاجة

معتصم الرقاد

عمان- أطلق القائمون على مبادرة "لمسة إنسانية" للعمل التطوعي، مرحلة جديدة لمساعدة العائلات المستورة مع بداية فصل الشتاء بتقديم المستلزمات التي تنشر الدفء وتقي من البرد.اضافة اعلان
وقال مؤسس المبادرة مؤمن العبادي إن مبادرة "لمسة إنسانية" للعمل التطوعي جاء تأسيسها قبل عامين، لتقديم ما يمكن من المساعدات للمحتاجين والعائلات الفقيرة.
وبين العبادي أن تأسيس المبادرة يضم عددا من الفعاليات ويبلغ عددها 35، وعدد الأعضاء المشاركين فيها 13 أساسيون والعدد مفتوح للمتطوعين.
وتهدف "لمسة إنسانية" إلى المشاركة في التطور المجتمعي كفكر وحياة من خلال زرع بذرة لشجرة التطوع.
وتهتم المبادرة بعدة فئات وهم؛ الأيتام وكبار السن وذوو الإعاقة ومساعدة العائلات المستورة.
وتعمل المبادرة، بحسب العبادي، على اتباع أساليب لتطبيقها من خلال توزيع طرود الخير، وإقامة إفطارات في رمضان وتأمين كسوة العيد، كما وتضم حملة من "أجل شتاء دافئ"، وحملات توعوية ضد المخدرات تركز على الأطفال، بحيث تقدم لهم المعلومة بأسلوب كاركتيري مرح، ومهرجانات تهدف إلى نشر السعادة في المجتمع، إلى جانب حملة "شتاء الخير".
وجاءت فكرة المبادرة من خلال حوار بناء بين شخصين هما: مؤمن خلدون العبادي وآلاء سعدي حسنين، ومنها انطلقت هذه المبادرة وكان ذلك في آذار (مارس) في العام  2016، وبداية العمل التطوعي كانت مع جمعية الصحابيات للأيتام في منطقة البيادر وجمعية أبوديس، وبعد ذلك توالت النشاطات حتى أصبح عددها أكثر من 35 نشاطا وتوافد المتطوعون كل حسب وقته ومجال اهتمام تطوعه.
ومن آخر نشاطات المبادرة ما أقامته في شهر رمضان المبارك، حيث قدمت نشاطات مختلفة من بينها؛ إفطار وكسوة للعيد، بحسب المؤسسة الاء حسينن.
وتضيف كما قمنا بتوزيع أكثر من 70 طردا خير بثلاث محافظات، وبعد رمضان قمنا بتنظيم رحلة للايتام،، وبعدها تأمين كسوة عيد الاضحى المبارك لـ35 طفلا من محافظة عجلون.
وبين العبادي أن نشاطهم القادم سيكون حملة "شتاء الخير"، وتهدف لتوزيع الحرامات والصوبات والالبسة الشتوية على الأسر العفيفة، موضحا وجود خطة لنشاطات مستقبلية منها ما هو قريب المدى ومنها ما هو بعيد المدى.
ونوه العبادي إلى أن المساعدة ليست مادية فقط، بل منها ما هو توعوي مثل نشاط محاضرات التوعية ضد المخدارات، ومنها ما هو مجتمعي عام مثل نشاط مهرجان المهرجين الذي سعى إلى نشر البهجة في الشارع الأردني.