متضررو "قضية الجبيهة" يعتصمون أمام الرئاسة

جانب من الاعتصام - (تصوير: أسامة الرفاعي)
جانب من الاعتصام - (تصوير: أسامة الرفاعي)

طلال غنيمات

عمان- اعتصم امام دار رئاسة الوزراء بمنطقة الدوار الرابع في عمان الثلاثاء، عشرات المتضررين مما عرف بقضية “أراضي الجبيهة”، وذلك بعد صدور قرار قضائي بإعادة 226 دونما، من أراضي المنطقة، كانت بيعت في أعوام سابقة، يعود بعضها لمطلع السبعينيات، لورثة آخرين.اضافة اعلان
ويهدد القرار أكثر من 1500 سند تسجيل لمجمعات تجارية، وشقق وعمارات سكنية، تعود لأكثر من 25 ألف مواطن.
ورفع المعتصمون لافتات، كتب على بعضها “الملكية العقارية حق مقدس”، مشيرين إلى أنهم اشتروا عقاراتهم بطرق قانونية صحيحة 100 %.
وطالبوا الحكومة بالتدخل لصالحهم كون هذا القرار إن نفذ سيدمر حياتهم.
وكان أحد الورثة كسب قضية أمام القضاء مؤخرا، تقضي بإعادة ملكية أربعة أحواض من أراضي الجبيهة للورثة، بعد مضي 43 عاما على بيعها.
وبموجب قرار المحكمة تم إبطال عدة عقود ملكية من قبل أحد الورثة، بعد أن طعن أحد المتضررين، من أبناء وريثة متوفاة، بـ”تزوير وثائق تسلبه حقّ والدته”، وهو ما أقره قرار المحكمة، وصادقت عليه محكمة التمييز.
وكان محامي المتضررين داود عرب أشار الى أن المشكلة “تفاقمت باتخاذ قرار بالتحفظ على كافة الأحواض، التي تقع فيها أملاك الورثة، وليس قطع الأراضي الخاصة بهم فقط”.
[email protected]