مجلس الوزراء يناقش إجراءات اتخذت لإنفاذ "العفو الخاص"

244545652_4900659959961823_8505766192890416870_n
244545652_4900659959961823_8505766192890416870_n

ناقش مجلس الوزراء خلال جلسته التي عقدها اليوم الاربعاء برئاسة رئيس الوزراء، الدكتور بشر الخصاونة الاجراءات التي تم اتخاذها لانفاذ التوجيهات الملكية السامية للحكومة بالسير في اجراءات اصدار عفو خاص عن الاشخاص المدانين بجرائم اطالة اللسان ووضعه موضع التنفيذ باسرع وقت .

اضافة اعلان

وعرض وزير العدل احمد الزيادات الخطوات العملية التي تم اتخاذها لانفاذ التوجيهات الملكية السامية بخصوص استصدار عفو خاص للمحكوم عليهم بجرائم اطالة اللسان .

واكد وزير العدل انه وفور صدور التوجيه الملكي السامي وايعاز رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة بوضعه موضع التنفيذ السريع بدات وزارة العدل بالتنسيق مع المجلس القضائي بحصر القضايا المتعلقة باطالة اللسان خلافا لاحكام المادة 195 من قانون العقوبات واحضار الملفات الخاصة بها من المحاكم المختلفة ودوائر الادعاء العام .

واشار الى انه تم تصنيف القضايا الى ثلاث فئات : قضايا قيد التنفيذ لدى مراكز الاصلاح والتاهيل ، قضايا قيد التنفيذ لدى النيابة العامة وقضايا صدر فيها احكام ولم يتم تنفيذها لدى النيابة العامة لافتا الى انه تم اعطاء الاولوية في الدراسة للقضايا قيد التنفيذ لدى مراكز الاصلاح والتاهيل ولدى النيابة العامة ليتم التنسيب بالمحكومين فيها باصدار عفو خاص عنهم خلال الفترة القريبة القادمة كون العفو الخاص سيكفل اخلاء سبيلهم من مراكز الاصلاح والتاهيل ما لم يكونوا موقوفين على ذمة قضايا اخرى ووقف مذكرات الاحضار والجلب بحق المطلوبين على قضايا التنفيذ لدى النيابة العامة .

ولفت وزير العدل الى انه تمت دراسة القضايا من قبل لجنة تم تشكيلها بالتنسيق مع رئيس المجلس القضائي برئاسة رئيس النيابات العامة وعضوية عدد من القضاة يساندها عدد من اللجان الفرعية من الموظفين الاداريين في وزارة العدل .

وكان جلالة الملك عبدالله الثاني وجه الحكومة السبت الماضي لدراسة جميع القضايا المتعلقة بإطالة اللسان، خلافا لأحكام المادة 195 من قانون العقوبات، والتي صدر بها أحكام قطعية، والسير بإجراءات منح عفو خاص للمحكوم عليهم في هذه القضايا .