محافظات: قرار إنهاء "التأجير" انتصار للإرادة الشعبية

محافظات -الغد - اعتبرت فاعليات شعبية وحزبية ونقابية بالمحافظات ان قرار جلالة الملك عبدالله الثاني بإنهاء ملحقي اراضي الباقورة والغمر بأنه "قرار جريء وخطوة تاريخية، ويمثّل استجابة مباشرة لمطالب الشعب".اضافة اعلان
واكدوا ان القرار الملكي جاء في وقته وزمانه، ويؤكد اقتراب القيادة السياسية من نبض الشارع، مشددين على ان الاجيال الحالية ستتذكر بفخر واعتزاز هذه المواقف الهاشمية في حماية مصالح الوطن والشعب.
وقال رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي ان القرار خطوة تاريخية وتمثّل استجابة مباشرة لمطالب الشعب، مؤكدا أن الأردنيين كافة هم خلف جلالة الملك، لأنه ينحاز لهم ولمطالبهم والشرعية الوطنية.
فيما وصف وزير الأشغال السابق الدكتور محمد طالب عبيدات القرار بـ"الحصافة" السياسية التي تعزّز السيادة الأردنية والقرار الأردني على الأرض الأردنية.
واضاف ان القرار يمثّل قمة الشجاعة والجرأة والحكمة الوطنية، لأنه وطني بامتياز ويعزز ثقة الشعب بقيادته الهاشمية التي تسعى دوماً لخدمته واحترام كرامته.
واعتبر رئيس فرع نقابة الصحفيين في الشمال الدكتور خلف الطاهات القرار الملكي بانه نابع من المصلحة الوطنية العليا ويتساوى في قيمتها التاريخية بقرار الراحل الحسين بن طلال بتعريب قيادة الجيش العربي، وهي خطوة تؤكد اقتراب القيادة السياسية من نبض الشارع الاردني، الذي يأتي استجابة واضحة ومباشرة للرغبة الشعبية باسترداد الأراضي الاردنية.
وثمن نائب رئيس جامعة اليرموك الدكتور أحمد العجلوني هذه اللفتة الهاشمية التي قال إنها تتوافق قلبا وقالبا مع سيادة الدولة الاردنية والمطالب الشعبية باسترداد الاراضي الاردنية واعادتها الى الحضن الاردني.
واكد العجلوني ان الاجيال الحالية ستتذكر بفخر واعتزاز هذه المواقف الهاشمية في حماية مصالح الشعب الاردني وبما يتوافق مع الاصول والاعراف المعاهدات الدولية، وهي اشارة واضحة ان مصلحة الشعب هي خط احمر وهي من اولويات الاجندات الملكية الداخلية والخارجية.
وثمن عضو مجلس محافظة اربد المهندس جمال ابو عبيد القرار الذي وصفه بـ"الرشيد والجريء" لجلالة الملك، مشيرا الى انه يمثل انتصارا للوطن وللشعب الاردني.
وقال ان القياده الاردنيه اثبتت انها في صف الوطن والمواطن وهو قرار يصد اي محاوله للنيل من استقلالية القرار الاردني.
بدوره قال رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزه أن القرار وطني عادل، ويدل على عمق تفكير جلالة الملك بمصلحة الوطن والأردنيين اقتصاديا وسياسيا، خاصة وأن هذه الأراضي تعتبر بقعة خصبة واستثمار مهم للأردنيين.
وأثنى قوقزه وكافة أبناء محافظة جرش خلال بيان أصدره على القرار الذي أثلج صدور الأردنيين وكافة دول العالم.
وقال رئيس فرع الحزب الديمقراطي الاجتماعي بالكرك عوده الجعافرة ان القرار جاء استجابة لتوجهات الغالبية العظمي من المواطنين الاردنيين الذين كانوا يرون في تجديد التأجير إجحافا بحق الوطن والشعب الاردني.
ولفت الى ان قرار الملك من اكثر القرارات التي سيسجلها التاريخ في الدولة الاردنية لحرصه على سيادة الدولة على كل شبر من الارض الاردنية.
وقال رئيس بلدية الزرقاء الاسبق المهندس عماد المومني إن القرار يؤكد وقوف الهاشميين مع رغبة ابناء شعبهم، الذين طالما انتصروا لإرادة أبنائه.
وبين المومني ان القرار انسى الأردنيين همومهم المالية والظروف المعيشية الصعبة التي يعيشونها، قائلا ان القرار جاء تأكيدا على سيادة الاردن لكامل أراضيها وحريتها في اتخاذ القرارات التي تتعلق بسيادتها.