مختصون يدعون لتهيئة ظروف تعزيز استخدام الفضاء الإلكتروني الآمن

عمان– دعا خبراء ومختصون لتكثيف حملات التوعية العامة لأمن الحاسوب، والتي ترفع نسبة الوعي العام أمام الجمهور فيما يتعلق بالتهديدات الالكترونية، ليزيدوا سلامة وأمن استخدامهم للإنترنت، بحسب بيان صادر عن الجامعة الأردنية امس.اضافة اعلان
وأوصوا في اختتام فعاليات المؤتمر الدولي الأول لأمن المعلومات وتحليل الأدلة الرقمية، الذي نظمته كلية الملك عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات في الجامعةاخيرا ليومين، إلى تهيئة ظروف استخدام الفضاء الإلكتروني الآمن من الجميع، ووضع حلول تحمي البلاد من توسع انتشار الجرائم الالكترونية، خصوصا بعد تحقيق المؤتمر لأهدافه في توسعة المفاهيم التقليدية للأمن، وآلية معالجة التهديدات الأمنية غير التقليدية مع وضع نهج شامل لأمن المعلومات.
كما أوصوا ببناء مسار واضح لأمن الحاسوب عبر المنح الدراسية وبرامج التدريب الداخلية التنافسية، بالتعاون مع الجامعات ومعاهد البحوث العلمية.
وأكدوا أهمية دور المؤسسات الأكاديمية في أخذ زمام المبادرة لتطوير البرامج الأكاديمية التي تركز على تنمية المهارات الفنية المطلوبة للشراكة مع الحكومة، ما سيسهم بضمان توجه الطلبة للمناهج التي تنمي قدراتهم وتصقل مهاراتهم، بما يصب في مصلحة الوطن.
وأكد المؤتمرون أهمية تكاتف جهود حماية الشعب الأردني والبنية التحتية الحساسة للمعلومات والممتلكات والمصالح العامة، ضمن المجموعة الأمنية، إلى جانب إيصال أهمية أمن المعلومات وخطورة الجرائم الالكترونية لمنصة البرلمان والمسؤولين المعنيين.
وتوقّعوا أن يسهم القطاع الخاص في المهارات الوطنية والبحث والتطوير، وتنفيذ معايير أمن المعلومات والمساهمة بحماية البنية التحتية للمعلومات الوطنية الحساسة.
واقترحوا امكانية تعزيز التنسيق بين هياكل القطاعين العام والخاص، والتخلص من العقليات غير التعاونية، وتطوير برامج واضحة للتدريب وتنمية القدرات، بما في ذلك أخذ الموافقات من وزارتي التربية والتعليم العالي، وتعزيز مفاهيم الوعي والبحث والتطوير.-(بترا)