مختصون يدعون للبحث عن مصادر مياه جديدة في اليوم العالمي للمياه

مختصون يدعون للبحث عن مصادر مياه جديدة في اليوم العالمي للمياه- (من المصدر)
مختصون يدعون للبحث عن مصادر مياه جديدة في اليوم العالمي للمياه- (من المصدر)

عمان-الغد-  دعا أمين عام الجمعية العربية لمرافق المياه "اكوا" المهندس خلدون الخشمان، إلى البحث عن مصادر مياه جديدة واعادة استهلاك المياه العادمة كمصدر جديد للمياه، لمواجهة تحديات مشكلة المياه خلال الفترة المقبلة.

اضافة اعلان

واكد الخشمان خلال رعايته حفل جمعية البيئة الاردنية بيوم المياه العالمي، ضمن مبادرة "مدينتي بيئتي خطوة بخطوة نحو أردن أخضر"، الذي اقيم على مسرح مدارس اليوبيل في عمان، أهمية التوقف عند واقع المياه وآلية المساهمة والحفاظ على مصادر المياه، وربطها بالتنمية المستدامة، مبينا ان حصة الفرد الاردني سنويا 90 متر مكعب.

وشدد على أهمية العمل المشترك لحل أزمة المياه وكيفية الحفاظ على المياه الجوفية ومراقبة الاستخدامات الآمنة للمياه، مبينا أهم تحديات التغيير المناخي والمحافظة على قطاع المياه، وسد الفجوه بين الاحتياج والاستخدام، وعمل خطط استراتيجية للحفاظ على المياه، مشيرا الى أهمية حماية المياه من الهدر.

ودعا المهندس الخشمان إلى البحث عن مصادر مياه جديدة ،مؤكدا على اهمية التعاون مع جمعية البيئة لاقامة الانشطة والبرامج التدريبية المشتركة ودعمها بأفكار وموارد جديدة تعنى بالتوعية البيئية، وتسهم في الحفاظ على القطاع البيئي بشتى مجالاته، لحماية مواردنا البيئية .

وبين المهندس الخشمان أن واقع المياه وتحدياته، التي تتزايد يوم بعد يوم يفرض علينا وضع خطط عملية واجراءات تعتمد الاسس الصحيحة للاستهلاك وتطوير الموارد، وتغليب المصالح العامة لحماية مواردنا المائية من خلال تعزيز الحاكمية الرشيدة، وانتهاج استراتجيات وطنية فاعلة، وتوفير كافة أشكال الدعم والتمويل لمشاريع المياه والطاقة والبيئة بتعاون اقليمي ودولي، مؤكدا أن منطقتنا تحتاج الى مبالغ كبيرة لمشاريع المياه والصرف الصحي، وان الجمعية العربية تعمل مع المؤسسات الدولية المعنية للمساهمة في وضع حلول للمشاكل المائية في الاردن .

وابدى الخشمان استعداده التعاون مع جمعية البيئة الاردنية لتنفيذ برامج تدريبية وتوعوية في مجال المحافظة على المياه .

وأشار امين عام سلطة وادي الاردن المهندس سعد ابو حمور، إلى أهمية الاحتفال بيوم المياه العالمي لتسليط الضوء على وضع المياه في الاردن، مؤكدا دور وسائل الاعلام ومساهماتها في رفع التوعية والتثقيف في المجالات البيئية.

وقال رئيس جمعية البيئة علي فريحات، إن هذه المناسبة فرصة لبذل المزيد من الجهود التي تتمثل بالتخطيط الجيد وتعزيز السلوكيات تجاه القضايا والممارسات التي تلحق ضررا بالبيئة وخصوصا الاستهلاك غير الممنهج للمياه، لأن شح المياه يعيق التنمية، ويهدد فرص العمل للاجيال القادمة، مؤكدا على اهمية حماية الموارد المائية لما لها من دور اساسي في اساسيات التنمية الاقتصادية والاجتماعية لان الماء لا يتعلق فقط بالتنمية " بل هو الامن ايضا".

وأكد أهمية المسؤولية الاجتماعية الملقاه على عاتق الجمعية لمساندة المعنيين بموضوع المياه بالبرامج والانشطة التوعوية والتثقيفية، لافتا الى التحديات الخطرة بمصادر المياه التي تواجه الاردن في ظل تزايد اعداد اللاجئين السوريين الذي اصبح عددهم يتجاوز المليون و300 الف لاجئ لتزيــد من شدة وطأة الاحتياجات المائية السنوية.

واشتمل الحفل الذي ادار فعالياته مدير الموارد البشرية في الجمعية العربية لمرافق المياه الدكتور احمد العزام، على عرض حول المبادرة البيئية التي اطلقتها الجمعية بعنوان " مدينتي بيئتي خطوة بخطوة نحو اردن اخضر "، وعرض رسومات تتحدث عن تلوث وترشيد استهلاك المياه، وفيلم وثائقي عن واقع المياه في العالم، ومسرحية بعنوان " رحلة الى المريخ للبحث عن المياه " قدمها عدد من طالبات مدرسة الكلية العلمية الاسلامية للبنات في عمان .

وفي نهاية الحفل تم تكريم العديد من الجهات التي اسهمت في دعم قطاع المياه على المستوى المحلي والعربي،إلى جانب تكريم شركة الاردن والامارات العربية المتحدة للصرافة.