مراجعون يعاينون تميز الخدمة بمستشفى الملكة علياء العسكري

زايد الدخيل

عمان - تعزز التوسعة الجديدة لمستشفى الملكة علياء العسكري، بعد استكمال تحديثه وإعادة تأهيله، من الدور الريادي للخدمات الطبية الملكية، والخدمات العلاجية لمنتسبي ومنتفعي القوات المسلحة والأجهزة الأمنية والفئات المشمولة بالتأمين الصحي العسكري، لتشكل قصة نجاح وطنية.اضافة اعلان
وأشاد مراجعون للمستشفى في أول يوم بعد إتمام التوسعة التي افتتحها جلالة الملك عبدالله الثاني، أمس، بالمستوى الراقي للخدمات المقدمة سواء من حيث التجهيزات والاستعدادات أو الكوادر الطبية والفنية، كما هو حال جميع مستشفيات الخدمات الطبية الملكية.
ونظرا للدور الملقى على عاتقها، سعت الخدمات الطبية الملكية، على مر عقود، لتواكب التطورات العلمية والتكنولوجية في المجالات والتخصصات الطبية والفنية المختلفة حتى أصبحت في طليعة المؤسسات الصحية في المنطقة؛ حيث تحققت إنجازات رائدة في مختلف المجالات.
وتحرص الخدمات الطبية الملكية على رفد مستشفياتها بأحدث الأجهزة الطبية العالمية والكوادر المؤهلة في مجال العلوم الطبية والتمريض والإدارة لخدمة مراجعي هذا الصرح الطبي، الذي يمتاز عن غيره من المستشفيات بأنه يمتلك أحدث وسائل الطب وأحدث وسائل الراحة التي عرفها علم الطب.
وتبوأت الخدمات الطبية الملكية، بدعم من جلالة الملك والقيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية- الجيش العربي، مكانة طبية رفيعة المستوى على مستويي المنطقة والعالم، وتقدم على الدوام إنجازات طبية فريدة شهد لها العالم أجمع من خلال حسن الإدارة والتخطيط واحترافية العمل والإنجاز.
وتقول الطفلة أصالة يوسف، وهي أول طفلة تدخل قسم الأطفال في المستشفى، إنها سعيدة بزيارة جلالة الملك عبدالله الثاني الى هذا الصرح الطبي المميز، مشيرة الى أن حلمها كان مقابلة جلالته، وهو ما تحقق اليوم (أمس) وتمنى لها الشفاء.
وبينت أصالة المصابة بمرض السكري وتتلقى العلاج في المستشفى منذ نحو أسبوع، أنها تسعى في المستقبل لتصبح طبيبة وتلتحق بالخدمات الطبية الملكية.
ومن جهتها، أشادت والدة أصالة، بالمستوى العالي للخدمات الطبية والعلاجية المقدمة في المستشفى، وإسهام الطاقم التمريضي في رفع مستوى الخدمات الصحية المقدمة في الخدمات الطبية الملكية، وسعيهم المتواصل، وعملهم الدؤوب لإعطاء الصورة المشرفة عن هذه المؤسسة الرائدة على مستويي الوطن والمنطقة.
واعتبرت أن الخدمات الطبية الملكية أثبتت وجودها على مستوى العالم، وتقدم خدماتها العلاجية والطبية المتخصصة للمواطنين لتكون منارة على مستوى الطب في العالم وتتصدر لائحة أفضل المستشفيات الطبية العلمية في المنطقة والعالم.
وأشاد المراجع سعيد إبراهيم بالدور الريادي للخدمات الطبية الملكية في تقديم الخدمات الطبية والعلاجية لمراجعيها لتشكل قصة نجاح على مستوى الوطن.
وبين إبراهيم الذي يراجع لتركيب وزراعة مفصل ورك، أن الخدمات الطبية الملكية شهدت تحقيق إنجازات طبية عظيمة على مستويي المنطقة والعالم، وتقدم على الدوام إنجازات طبية فريدة شهد لها العالم أجمع من خلال حسن الإدارة والتخطيط واحترافية العمل والإنجاز.