مريضة ثمانينية ضحية خلاف بين مستشفى وطبيب

(تعبيرية)
(تعبيرية)

محمد الرنتيسي وحمزة دعنا

عمان- منع مستشفى الاستقلال الخاص مريضة تبلغ من العمر 80 عاما، من الوصول إلى طبيبها الخاص، بحجة حمايتها من استغلال الطبيب وفق رد رسمي من المستشفى على استفسارات "الغد الإلكتروني".

وفي التفاصيل، يقول طارق عزا وهو حفيد المريضة، إن تدهور حالة جدته الصحية، دفعه إلى إسعافها على الفور للمستشفى المذكور مؤخرا، لكنه تفاجأ برفض إدخالها من قبل إدارة المستشفى التي أبلغته بأنها لا تستقبل أي مريض لعيادة ذلك الطبيب المتخصص بأمراض القلب.

ويضيف طارق لـ"الغد الإلكتروني" أن جدالا دار بينه وبين إدارة المستشفى، قبل أن تفقد المريضة وعيها لطول مدة الانتظار، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن ما حدث لم يدفع المستشفى لاستدعاء طبيبها الذي كان متواجدا في المكان.

عقب ذلك، اضطر طارق إلى نقل جدته لمستشفى آخر، حيث أظهرت الفحوصات المخبرية وجود جرثومة "خطرة" عندها على حد قوله، بالإضافة إلى ارتفاع الضغط والسكر في الدم وبداية تسمم في الدم.

من جهته، يقول المستشفى في رده حول ما حدث "كان لا بد من وضع حد لما يقوم به البعض من تجاوزات واستغلال لحالات المرضى إذا كانوا أطباء أو موظفين داخل المستشفى، وهذا لب ما قامت به الإدارة بما يخص منع الدكتور من إدخال أي حالة إلى مستشفى الاستقلال، خاصة أن المستشفى حاصل على شهادات عالمية والدكتور الذي حصل على شهادته في اختصاص القلب في شهر 11 _2013 يبدو أنه غير مدرك تماما أن هناك قوانين تحكم العمل لا بد من مراعاتها وخاصة بما يخص المريض".

وتطرق المستشفى في رده على لسان المستشار الإعلامي أحمد الطيب، إلى حادثة وقعت سابقا وأثبتت للإدارة تورط الطبيب باستغلال المرضى.

واختتم المستشفى الرد بالقول "إن مستشفى الاستقلال بإدارته يرفض تحت أي شكل من الأشكال استغلال المريض وأهله، لذلك كان القرار بمنع الدكتور من الدخول إلى المستشفى واستقبال أي حالة مرضية له، وستقوم إدارة المستشفى بمنع أي استغلال للمريض مهما كان نوعه ومن أي أحد كان".

 

ورفض الطبيب الاتهامات الموجهة له، مكتفيا بالقول "إن إجراءات قانونية يتم السير بها حول خلافه مع المستشفى".

اضافة اعلان

[email protected]

[email protected]