مصادر ترجح تأخير فتح شارع عبدالله غوشة

الحفرية المنهارة في شارع عبدالله غوشة التي تسببت بإغلاق جزء من الطريق - (تصوير: أمجد الطويل)
الحفرية المنهارة في شارع عبدالله غوشة التي تسببت بإغلاق جزء من الطريق - (تصوير: أمجد الطويل)

مؤيد أبو صبيح

عمان– استبعدت مصادر مطلعة ان يتم قريبا فتح شارع عبدالله غوشة غربي عمان، والذي تعرض لتصدعات قبل أكثر من أسبوع نتيجة انهيار في حفرية مجاورة.
ورجحت هذه المصادر في تصريحات لـ"الغد" امس، أن يتم فتح الشارع أمام حركة السيارات والمارة خلال ثلاثة أسابيع على أبعد تقدير، لكنها ربطت ذلك بالظروف الجوية، التي قد تطرأ على المملكة، والتأكد من سلامة الشارع بشكل نهائي.
وأشارت الى أن "أعمال التدعيم تجري بشكل حثيث من قبل مالك المشروع والمقاول" وبإشراف من قبل مكتب إشراف هندسي، موضحة أن الحاكم الإداري، متصرف لواء وادي السير ذياب الجازي يتابع مجريات العمل أولا بأول، بالتوازي مع زيارات تفقدية مستمرة من قبل كوادر متخصصة من أمانة عمان الكبرى.
وشهدت الفترة الماضية "تقاذفا للمسؤولية عن المشروع الذي تسببت حفرياته بتصدعات في الشارع بين نقابة المهندسين
 والأمانة".
ففيما حمل نقيب المهندسين ماجد الطباع المسؤولية الكاملة عن انهيار أجزاء من الشارع للأمانة، نفت الأخيرة مسؤوليتها عن الانهيار، مؤكدة أن "المالك والمقاول ومهندس المشروع هم المسؤولون عن السلامة العامة لمشروعهم".
من جهتها أكدت نقابة المقاولين عدم وجود شهادة تصديق لعقد مقاولة للمشروع صادرة عنها، معتبرة ذلك "تصرفا فرديا يتحمل مسؤليته المقاول وحده".
وكانت "المهندسين" ذكرت أن الدائرة الفنية فيها نفذت كشفا حسيا على المشروع بين انه مشروع تجاري مكون من 12 طابقا (3 اقبية وتسويتان إضافة الى 7 طوابق) وان الحفر تم على عمق 20 مترا.

اضافة اعلان

[email protected]