مصدر حكومي و"الخارجية الليبية" ينفيان الإفراج عن العيطان

عمان-الغد- قال مصدر حكومي لـ"الغد"، أمس، انه لا توجد انباء جديدة حول الافراج عن السفير الأردني فواز العيطان، المختطف في ليبيا منذ الاسبوع الماضي.اضافة اعلان
فيما نفى، ايضا، المتحدث الرسمي باسم الخارجية الليبية سعيد الاسود، في تصريح لـ"الغد"، الانباء التي تحدثت أمس عن اطلاق سراح العيطان. وقال الأسود: "لا وزارة الخارجية، ولا وزارة العدل الليبية لديها ما يؤكد اطلاق سراح العيطان".
كما أكد ان وزارة الخارجية الليبية لم تتلق لغاية الآن أي اتصال من أي جهة خاطفة للمطالبة بمقايضة أو غيره. وأشار إلى ان الحكومة الليبية ما تزال تبذل كل الجهد الممكن بهذا الاتجاه.
وفي رده على سؤال حول ان كان هناك تفاؤلا باطلاق سراح العيطان قريبا، قال الاسود "نأمل ان نسمع اخبارا جيدة" قريبا.
وكان رئيس وزراء ليبيا المستقيل عبد الله الثني أكد أول من أمس أن السفير العيطان "يتمتع بصحة جيدة". واشار في تصريح مقتضب لراديو "سوا"، أن الجهات المعنية في بلاده، تبذل كل ما في وسعها لإنهاء احتجاز العيطان والدبلوماسي التونسي العروسي القطناسي، المختطفين في ليبيا باقرب وقت ممكن.
ويتمسك الأردن وليبيا حتى الآن بسرية المفاوضات والاتصالات، سواء المباشرة او غير المباشرة، مع خاطفي العيطان، وذلك "من أجل ضمان نتيجة جيدة لها"، بحسب الثني.
وكان رئيس الوزراء عبد الله النسور أكد، أمام مجلس النواب الخميس، بأن "الحكومة لديها معلومات متعلقة باختطاف العيطان، ولكن إذاعتها ستضر بالقضية، وإن الدولة تتابع القضية وتقوم بالاتصالات اللازمة". ولفت يومها الى ان لدى الحكومة خطة "وإذاعتها ربما لا تخدم القضية".