معركة انتخابية بين "نمو" و"البيضاء" غدا للفوز بـ"المهندسين"

عمان – الغد – تنطلق غدا الجمعة انتخابات نقابة المهندسين، والتي تسعى من خلالها قائمة التوافق المهني "نمو" من انهاء سيطرة القائمة "البيضاء" على مجلس النقابة والتي استمرت لأكثر 20 عاما، في ظل غياب القائمة الخضراء التقليدية لأول مرة عن المشهد الانتخابي.اضافة اعلان
وبعد أن كانت انتخابات النقابة انطلقت في شهر شباط (فبراير) الماضي على 4 مراحل، بدأت بانتخابات الفروع والشعب الهندسية الست والمكاتب الهندسية، يتوجه المهندسون يوم غد لانتخاب نقيب ومجلس نقابة جديدين لدورة مدتها 3 سنوات.
وتسعى "نمو" لإزاحة "البيضاء" عن الطابق الثاني بمجمع النقابات المهنية والتي بسطت نفوذها عليه منذ أكثر من عشرين عاما.
ورشحت القائمة البيضاء نقيب المهندسين السابق المهندس عبدالله عبيدات لمنصب النقيب والمهندس حامد العايد لمنصب نائب النقيب، فيما رشحت "نمو" المهندس أحمد سمارة الزعبي لمنصب النقيب ودفعت بالمهندس فوزي مسعد لمنصب نائب النقيب.
ويتصدر صندوق "التقاعد" في النقابة الحديث الانتخابي في جميع الجولات الانتخابية، بحسب مهندسين متابعين للشأن الانتخابي، في ظل نشر تقارير صحافية سابقة عن قدرته المالية وتعرضه لهزات إبان ولاية "البيضاء" على النقابة، عدا عن القضايا المرتبطة بتوفير فرص عمل للمهندسين الجدد والحد من البطالة وغيرها من القضايا الوطنية.
ويبلغ عدد الذين يحق لهم الاقتراع، نحو 60 ألفا هم المسددين لاشتراكاتهم السنوية تجاه النقابة.
وقال أمين عام النقابة المهندس محمد أبو عفيفة، إن النقابة قامت بتزويد كافة المرشحين في الانتخابات بكشوفات تحتوي أسماء الهيئة العامة ممن يحق لهم الاقتراع حسب القانون، واجتمعت مع ممثلين عن كافة المرشحين ووضحت لهم إجراءات العملية الانتخابية واستعدادات النقابة لإدارة الاستحقاق.
وأضاف أبو عفيفة ان الانتخابات ستجري في 26 صندوقا (لجنة) موزعة على المركز الرئيس في عمان وكافة فروع النقابة في جميع محافظات المملكة، وأن لجانا منتخبة من الهيئة العامة ستشرف على الصناديق إضافة لوجود مندوب عن وزير الأشغال العامة والإسكان على كل صندوق.
فيما أكد رئيس لجنة إدارة الانتخابات المهندس خالد القدومي أن عدد صناديق الاقتراع (اللجان)، ستكون موزعة على 11 صندوقا في المركز الرئيس للنقابة في عمان، منها 3 صناديق لشعبة الهندسة المدنية، و3 صناديق لشعبة الهندسة الكهربائية، وصندوقان لهندسة العمارة، وصندوقان للهندسة الميكانيكية وصندوق واحد لشعبتي الهندسة الكيميائية وهندسة المناجم والتعدين معا، إضافة إلى صندوقين في فرع محافظة البلقاء، وصندوقين في فرع محافظة الزرقاء و3 صناديق في فرع محافظة إربد.
وفيما يتعلق بباقي فروع النقابة (جرش وعجلون ومادبا والكرك ومعان والطفيلة والعقبة والمفرق) فقد تم تخصيص صندوق واحد لكل فرع، فإن عملية الفرز ستبدأ بعد انتهاء الاقتراع بمركز النقابة في عمان حيث سيتم نقلها في بث حي ومباشر عبر منصات التواصل الاجتماعي، وفق القدومي.
وفي سياق متصل، دعا مركز الحياة لتنمية المجتمع المدني "راصد" مجلس النقابة واللجنة المشرفة على الانتخابات إلى رفع سوية التجهيزات لما يتواءم مع أفضل المعايير الدولية الناظمة لها، وتكريس الممارسات الفضلى للارتقاء بمستوى التمثيل النقابي لا سيما وأن نقابة المهندسين من أكبر النقابات المهنية بهيئة عامة تزيد عن 150 ألف مهندس ومهندسة.
ودعا "راصد" أعضاء الهيئة العامة في النقابة على ضرورة ممارسة حقهم في الاقتراع لاختيار مجلس نقابة يمثلهم ويعمل على رفعة العمل النقابي لما في ذلك رفعة الأردن.
وأكد على ضرورة ترسيخ الشفافية في العملية الانتخابية وتعزيز وتطوير الضمانات الإجرائية التي تم اعتمادها خلال انتخابات مجلس النقابة خصوصاً وأن الضمانات الحالية لا ترتقي لمستوى الطموح ولا تنسجم مع الحالة الوطنية وموقع الأردن المتقدم على المستوى العربي والدولي في اعتماد ضمانات إجرائية عالية المستوى والتي زادت على 17 ضمانا إجرائيا في الانتخابات البرلمانية والبلدية.
بدوره، استغرب مجلس النقابة البيانات المتزامنة الصادرة عن المركز الوطني لحقوق الانسان ومركز الحياة (راصد) ومركز "هوية" والتي تدّعي عدم تعاون لجنة إدارة الانتخابات في النقابة معها، وتشكك بنزاهة وشفافية الانتخابات مسبقا وتطالب بمراقبة العملية الانتخابية.
وعبر المجلس في بيان له أمس عن أسفه لهذه البيانات غير الدقيقة، مؤكدا أن اللجان المشرفة على الانتخابات يتم تشكيلها بالانتخاب من الهيئة العامة للمهندسين وفق قانون النقابة وتمثل كافة أطياف العمل الهندسي النقابي.