مع قرب دخول الخريف.. أي حالة رشح هي "كورونا" ما لم يثبت العكس

مواطن يتلقى لقاح كورونا-(أرشيفية)
مواطن يتلقى لقاح كورونا-(أرشيفية)

محمود الطراونة – هل انتهت كورونا في الأردن؟ وهل انتهت الاستعدادات لمجابهتها؟ وماذا يقول الخبراء مع وصولنا الى مرحلة التعافي الاقتصادي، في ظل عدم وجود اجراءات احترازية؟ وهل اصبحت مرضا موسميا برغم عدم إعلان منظمة الصحة العالمية وعدم انتهاء الجائحة؟ وهل كل رشوحات او انفلونزا هي كورونا وفقا لخبراء في الاوبئة؟ وهل يجب على المواطنين الالتزام بالاجراءات الاحترازية مع دخول فصل الخريف موسم الانفلونزا والرشوحات؟

اضافة اعلان


في هذا السياق، أكد الخبير في الأوبئة الدكتور عبد الرحمن المعاني، ان اي حالة رشح او انفلونزا هي حالة كورونا، الى ان يثبت العكس، مشيرا إلى ان كورونا اصبح فيروسا موسميا، حتى لو لم تعلن منظمة الصحة العالمية ذلك، التي اشارت سابقا الى انها ستسدل الستار على الجائحة هذا العام.


ولفت الى ان الوضع الوبائي في الاردن مستقر على ارتفاع الاصابات، لافتا الى انه اذ ما تتبعنا الأسبوع الوبائي الاخير مع الأسابيع الوبائية السابقة، فسنلاحظ الارتفاع التصاعدي المنتظم في هذه الأسابيع، وفي اغلب المؤشرات الوبائية والتي ينتشر فيها الفيروس من المتحور أوميكرون ba5، وبالتالي ازدياد أعداد الاصابات اليومية فالأسبوعية.


واشار الى ان الاصابات بفيروس كورونا الشتاء المقبل، والذي يبدأ في تشرين الاول (اكتوبر) المقبل، ستنخفض نسبيا، لان الفيروس لا ينشط في درجات الحرارة المنخفضة، بعكس فصل الصيف والذي عادة ما ترتفع فيه أعداد الاصابات، نظرا لان الفيروس لا ينشط خلال درجات الحرارة المرتفعة.


ودعا المعاني للاهتمام باساليب الوقاية الشخصية، واتباع الحيطة والحذر والالتزام بوسائل اكثر احترازا من التزام المواطنين بالكمامة، بخاصة في الأماكن المغلقة والنظافة الشخصية والالتزام بوسائل التعقيم، والتباعد الجسدي وتهوية الأماكن المغلقة، والتطعيم بجميع الجرعات الأولى والثانية والثالثة والمعززة.


يأتي ذلك وسط تأكيدات عضو اللجنة الوطنية لمكافحة الاوبئة الدكتور بسام الحجاوي، الذي أشار إلى أن فيروس كورونا سينتهي قريبا، وسيصبح موسميا، لافتا إلى أن العالم اتجه للتعافي الاقتصادي.


رئيس اللجنة الصحية السابق في البرلمان الدكتور ابراهيم البدور، قال إن تأثيرات الجائحة في موجتها الخامسة قليلة، إذ أن نسب الدخول للمستشفيات قليلة، وكذلك الدخول لأسرة العناية الحثيثة، بالاضافة الى ان نسب التطعيم جيدة، وتشير لقوة مناعة متلقي المطاعيم.


ولفت الى اننا مقبلون على فصل الخريف، والذي ستشهد فيه كورونا ارتفاعات كبيرة، مشددا على ان ذروة الموجة ستكون في منتصف الشهر المقبل، وهو موسم تكاثف الفيروسات والامراض التنفسية، معتبرا ن تأثيرات كورونا باتت خفيفة جدا وتشبه الانفلونزا الموسمية والرشوحات ولا يمكن تمييزها الا عبر فحوصات الـ"بي سي آر".


وزارة الصحة وعلى لسان مدير الاوبئة فيها الدكتور ايمن مقابلة قالت، ان مستشفياتها على جاهزية عالية عبر مستشفياتها وكوادرها، فضلا عن وجود مستشفيات في حال ارتفعت الاصابات خلال موسم الرشوحات والانفلونزا الموسمية في الخريف.


واضاف ان الجهاز الطبي، وقف في وجه الموجات السابقة، وقادر على التعامل معها بفعل الخبرة التي اكتسبتها الكوادر الطبية الأردنية وجاهزيتها العالية.

اقرأ المزيد :