مقتل رئيس الوزراء الياباني السابق عقب تعرضه لإطلاق النار بحسب وسائل إعلام يابانية

شينزو آبي_ مقتل رئيس الوزراء الياباني السابق عقب تعرضه لإطلاق النار بحسب وسائل إعلام يابانية - BBC News عربي
شينزو آبي_ مقتل رئيس الوزراء الياباني السابق عقب تعرضه لإطلاق النار بحسب وسائل إعلام يابانية - BBC News عربي

أكد مسؤول في الحزب الليبرالي الديموقراطي مقتل رئيس الوزراء الياباني السابق شينزو آبي عقب إطلاق النار عليه خلال تجمع انتخابي الجمعة، وذلك ما أكده المستشفى الذي نقل إليه قبل ساعات.

اضافة اعلان

وقالت هيئة البث اليابانية: "توفي رئيس الوزراء السابق آبي في مستشفى في مدينة كاشيهارا بمنطقة نارا، حيث كان يتلقى علاجا عن 67 عاماً".

وداهم عناصر من الشرطة اليابانية منزل رجل اعتُقل عقب إطلاق النار على ما ذكرت هيئة البث الوطنية اليابانية.

وأظهرت مشاهد بثتها الهيئة عدداً من عناصر الشرطة المزودين بالمعدات الواقية وحاملين الدروع وهم يدخلون مبنى قالت هيئة البث إنه منزل رجل اعتقل بعد الهجوم بشبهة محاولة القتل.

ووصف رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا الهجوم بأنه "عمل همجي خلال الحملة الانتخابية التي تشكل أساس الديموقراطية. عمل لا يغتفر إطلاقا وأدينه بأشد العبارات".

وكان رئيس الوزراء السابق، البالغ من العمر 67 عاماً، يلقي خطاباً في تجمع انتخابي قبل انتخابات مجلس الشيوخ التي ستجرى الأحد عندما سمع إطلاق رصاص.

لقطات جوية تظهر نقل آبي إلى المستشفى

وقال مصدر من الحزب الديموقراطي الليبرالي الحاكم لوكالة جيجي برس للأنباء إن آبي وقع أرضاً وكان ينزف من رقبته، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وذكرت وسائل إعلام يابانية إن آبي يعاني على ما يبدو توقّفاً في وظيفة القلب والجهاز التنفّسي، وهي عبارة مستخدمة في اليابان قبل تأكيد الوفاة رسمياً.

وكان آبي رئيس الوزراء الذي بقي في السلطة لأطول مدة في تاريخ البلاد. فقد شغل المنصب في 2006 لمدة عام، ثم من 2012 إلى 2020 عندما اضطر للاستقالة لأسباب صحية.

وتطبق اليابان واحداً من أشد القوانين صرامة في مراقبة الأسلحة في العالم. وعدد القتلى في حوادث إطلاق نار في هذا البلد الذي يضم 125 مليون نسمة، ضئيل جداً.

وإجراءات الحصول على ترخيص بندقية طويلة ومعقدة حتى للمواطنين اليابانيين الذين يجب عليهم أولاً الحصول على توصية من جمعية الرماية ثم الخضوع لمراقبة صارمة من قبل الشرطة.

اطلاق النار على آبي يتصدر عناوين الصحف اليابانية
اطلاق النار على آبي يتصدر عناوين الصحف اليابانية

إدانات دولية

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إن الولايات المتحدة "تشعر بقلق عميق" بعد الهجوم بالرصاص على آبي.

وصرح بلينكن للصحافيين على هامش اجتماع مجموعة العشرين في بالي "إنها لحظة حزينة جداً"، مؤكداً أن الولايات المتحدة "حزينة جداً وقلقة جداً".

وقالت الصين الجمعة إنها "صدمت" من الهجوم معربة عن "تعاطفها" مع عائلة آبي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان في مؤتمره الصحافي الدوري "نراقب تطور الوضع ونأمل أن يتم إخراجه من حالة الخطر وأن يتعافى في أسرع وقت ممكن".

,وصفت روسيا الهجوم بأنه "وحشي" وعمل إرهابي". وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان "نحن واثقون من أن الذين خططوا وارتكبوا هذه الجريمة الوحشية سيتحملون مسؤولية هذا العمل الإرهابي الذي لا يمكن تبريره".

وأضافت ان روسيا "تأمل أن يفعل الأطباء ما بوسعهم" لإنقاذ حياة "هذا السياسي المتميز الذي قدم مساهمة لا تقدر بثمن لتعزيز العلاقات الروسية اليابانية في كل المجالات".

وكتب رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في تغريدة أنه "حزين جداً" لإطلاق النار على آبي، واصفاً رئيس الوزراء الياباني السابق بأنه "صديق عزيز".

من جهته، صرح وزير الخارجية التايلاندي دون برامودويناي لصحافيين في بانكوك أن رئيس الوزراء برايوت تشان أو تشا "مصدوم جدًا لما حدث لرئيس الوزراء الياباني السابق شينزو آبي".

وأشار إلى أن "برايوت وآبي صديقان وتربط بينهما علاقة وثيقة نسبياً".

من هو شينزو آبي؟

تولى شينزو آبي منصب رئيس الوزراء لأطول فترة في تاريخ اليابان قاد خلالها إصلاحات اقتصادية طموحة وأرسى علاقات دبلوماسية أساسية وتصدى لفضائح.

كان آبي يبلغ من العمر 52 عاماً عندما أصبح رئيسا للوزراء للمرة الأولى في عام 2006، وبات بذلك أصغر رئيس حكومة سناً في تاريخ البلاد.

وكان يُنظر إليه على أنه رمز للتغيير والشباب ولكنه مثل أيضاً الجيل الثالث من سياسيين ينتمون إلى عائلة محافظة من النخبة.

وفي بدايته، كان عهده مضطرباً وشهد فضائح وخلافات وانتهى باستقالته فجأة، بعد تشخيصه بالتهاب تقرحي في القولون. خضع آبي للعلاج لأشهر.

وعند عودته إلى السلطة في 2012 قال إنه تغلب على المرض بمساعدة دواء جديد.

هيمنت على ولايته الثانية، ه استراتيجيته الاقتصادية التي أطلق عليها "آبينوميكس"، وتجمع بين زيادة الميزانيات والليونة النقدية والإصلاحات الهيكلية.

وسعى أيضاً إلى زيادة معدل الولادات بجعل أماكن العمل أكثر مراعاة للآباء وخصوصاً للأمهات.

كذلك، عمل على فرض ضريبة استهلاك مثيرة للجدل في 2019 تهدف للمساعدة في تمويل أماكن في دور الحضانة، للأطفال بعمر الثلاث سنوات وما دون، وكذلك للمساهمة في نظام الضمان الاجتماعي الذي تجاوز طاقته.

لكن اقتصاد اليابان بدأ بالتراجع حتى قبل أزمة فيروس كورونا التي قضت على المكاسب المتبقية.

ما قصة جيش ربات البيوت العاطلات عن العمل في اليابان؟

واعتبرت طريقة تعاطيه مع الأزمة بطيئة ومربكة، ما أدى إلى تراجع نسبة التأييد له إلى أدنى المستويات خلال فترة حكمه.

وكان من المقرر أن يبقى في المنصب حتى أيلول/سبتمبر 2020، لكن يبدو أن مشاكله الصحية تمكنت منه مجدداً، وأعلن استقالته بسبب المرض.

على المسرح الدولي اتخذ موقفاً حازماً من كوريا الشمالية، لكنه سعى ليكون صانع سلام بين الولايات المتحدة وإيران.

وجعل من أولوياته بناء علاقة شخصية وثيقة مع دونالد ترامب، سعياً للحفاظ على أهم تحالفات اليابان، وحاول إصلاح العلاقات مع روسيا والصين.

وخلال ولايته تصدى لفضائح سياسة ومن بينها اتهامات بالمحسوبية أدت إلى تراجع نسبة التأييد له، لكن لم تتمكن من المسّ بسلطته، لأسباب منها ضعف المعارضة السياسية في اليابان.