"موظفو المهندسين" يعتصمون تضامنا مع زملائهم الموقوفين

محمد الكيالي

عمان - دعا عضو مجلس نقابة المهندسين بادي الرفايعة إلى "إطلاق سراح المهندسين الموقوفين غسان دوعر وبراء دوعر ومازن نافع ووصفي السرحان ومحمد علاونة ومصعب جابر".اضافة اعلان
جاء ذلك خلال اعتصام نفذته لجنة موظفي النقابة أمس أمام مجمع النقابات المهنية للمطالبة بإطلاق سراح موظفي النقابة الموقوفين.
وقال الرفايعة، خلال الاعتصام، "إن الموقوفين يستحقون التكريم وليس السجن كونهم نشطاء في الدفاع عن فلسطين والقدس والمسجد الأقصى والأسرى".
ولفت إلى أن "الاعتقالات لن تثني النقابة عن القيام بدورها الوطني تجاه فلسطين والقدس ودعم المقاومة الفلسطينية ومطالبتها بشمول الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال بأي صفقة مقبلة للإفراج عن الأسرى"، واصفا التهم الموجهة للمهندسين بالـ"باطلة وغير المنطقية". من جانبه، طالب أمين عام النقابة ناصر الهنيدي بإطلاق سراح المهندسين الموقوفين، معتبراً أن "قضيتهم سياسية نابعة من مواقفهم تجاه القدس والأقصى"، داعيا إلى وقف "الإجراءات غير القانونية والتي تتعارض مع الإصلاح".
وحيا المشاركون في الاعتصام العملية الاستشهادية التي وقعت في القدس المحتلة أمس، معتبرين أنها جاءت ثأرا لأرواح الشهداء التي ارتقت دفاعا عن القدس والمسجد الأقصى "في ظل تقاعس عربي". وكانت الأجهزة الأمنية "أوقفت أواخر الشهر الماضي عددا من المهندسين موجهة لهم تهما تتعلق بالقيام بأعمال لم تجزها الحكومة من شأنها الإخلال بأمن المجتمع خلافا لأحكام قانون منع الإرهاب، وحيازة وتصنيع مفرقعات بقصد استعمالها على وجه غير مشروع".