نادي الصريح يقيم احتفالا بالأعياد الوطنية

جانب من الحاضرين لإحتفال نادي الصريح (من المصدر)
جانب من الحاضرين لإحتفال نادي الصريح (من المصدر)

محمد أبوزينة


إربد- بمناسبة احتفالات الأسرة الأردنية بأعياد الوطن (عيد الاستقلال ويوم الجيش وذكرى انطلاق الثورة العربية الكبرى وعيد الجلوس الملكي على العرش)، رعى الدكتور وزير الصحة الأسبق محمود الشياب، أول من أمس، المهرجان الخطابي الكبير والحفل الفني الذي نظمته اللجنة الثقافية بالشراكة مع اللجنة الاجتماعية في نادي الصريح الرياضي، والذي أقيم في قاعة النادي.
وبدأ برنامج الاحتفال الذي حضره عبد الرحيم العكور، والنائب محسن الرجوب، واللواء محمد خير العيسى مفتي الأمن العام الأسبق، بعزف السلام الملكي وتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم كلمة لرئيس النادي عمر العجلوني، الذي رحب من خلالها براعي الاحتفال والحضور، ثم عرج على النادي وأهدافه وإنجازاته منذ التأسيس، مرورا بأبرز المحطات المضيئة والانجازات التي تحققت لغاية الآن، والتي من أبرزها صعود فريق كرة القدم الأول الى مصاف أندية دوري المناصير للمحترفين منذ العام 2011، والمحافظة على موقعه بين الكبار.
وثمن العجلوني مكارم جلالة قائد الوطن تجاه محافظة إربد بشكل عام، ونادي الصريح الرياضي بشكل خاص، والتي من أبرزها إنشاء ملعب كرة قدم بمقاييس قانونية "مزروع بالعشب الصناعي"، إضافة إلى توفير حافلة ركاب متوسطة لفرق النادي، مقدرا دور المجلس الأعلى للشباب الممثل برئيسه الدكتور سامي المجالي في تبني مواهب الشباب وصقلها ايجابيا، ضمن استراتيجية عمل مدروسة بالإضافة لدعمه للرياضة والرياضيين.
ثم القى راعي الاحتفال الدكتور محمود الشياب كلمة، تحدث فيها عن الاستقلال ودور الهاشميين على مر العصور في صنع الاستقلال، وإرساء أركان الدولة الهاشمية، وبناء الأردن الأنموذج. ودعا الشياب الجميع الى التعبير عن اعتزازه بالوطن وقائد الوطن، من خلال المحافظة على المكتسبات الوطنية، مشيرا إلى أن مثل هذه المشاريع الرياضية ترتبط ارتباطا وثيقا بالأردن وإنجازاته، اذا ما استثمرت بالشكل الأمثل.
وقدم د. الشياب شكره لأسرة نادي الصريح على تنظيم الاحتفال، مؤكدا دعمه المتواصل لنشاطات النادي بشكل عام ولفريق كرة القدم بشكل خاص.
ثم ألقى الدكتور خالد الطاهات كلمة اللجنتين الثقافية والاجتماعية والمجتمع المحلي، رحب فيها براعي الحفل وشكر أسرة النادي على مثل هذه الاحتفالات التي تقام بمناسبات عديدة وغالية على قلب كل أردني، ثم تحدث عن إنجازات الهاشميين بشكل عام وجلالة الملك عبد الله الثاني على وجه الخصوص والتي كان لها الأثر الكبير بوجود الأردن الجميل أردن الحضارة والتاريخ، مطالبا رجال الأعمال وأهل الخير وأصحاب الشركات والمؤسسات بالوقوف خلف النادي ودعم نشاطاته، قبل أن يرفع باسم أهالي الصريح برقية تهنئة الى جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين بمناسبة الأعياد الوطنية.
وتحدث في الاحتفال الدكتور الصيدلي أحمد العجلوني، مثمنا دور الهاشميين في إرساء قواعد الأمن والأمان، شاكرا فيها أسرة نادي الصريح، وكل من أسهم في إنجاح الاحتفال.
وألقت الشاعرة آيات أبودلو قصيدة شعرية تغنت من خلالها بالوطن وقائد الوطن، وفي الختام قام راعي الاحتفال الدكتور الشياب بتكريم كوكبة من لاعبي النادي القدامى وفريق كرة القدم الأول وفرق الفئات العمرية صاحبة الإنجازات والمشاركين في إنجاح الاحتفال، قبل أن يقوم رئيس النادي العجلوني بتقديم درع النادي الى راعي الاحتفال.

اضافة اعلان

[email protected]