‘‘نادي شباب الفحيص‘‘ ينظم بازارا بمناسبة الأعياد المجيدة

جانب من مشغولات ومنتجات البازار- (من المصدر)
جانب من مشغولات ومنتجات البازار- (من المصدر)

معتصم الرقاد

عمان- احتضن بازار "مجموعة كشافة ومرشدات مار جريس" لنادي شباب الفحيص إبداعات ومشغولات يدوية، وافتتح مؤخرا بمناسبة رأس السنة والأعياد المجيدة في "بيت الفحيص" تحت رعاية المطران خرستوفورس مطران.اضافة اعلان
واشتمل البازار على منتجات عديدة ومتنوعة لمستلزمات عيد الميلاد المجيد، كما ‎تخلله ترانيم ميلادية وعزف من قبل المجموعة الكشفية، ووصلة غنائية للفنان هيثم جريسات وعرض لفرقة brothers group ومشاركة الفنانين نانسي بيترو وزياد صالح.
وقال المسؤولون عن "مجموعة كشافة ومرشدات مار جريس" للنادي، إن البازار يهدف لرسم البسمة والفرح على وجوه الأطفال.
ويهدف البازار إلى تسويق منتجات السيدات والإعلان عنها وتعريفهن بالسوقين الداخلي والخارجي، وتمكينهن من المعرفة وتطوير منتجاتهن من خلال الاختلاط بالزوار.
ضم البازار مجموعة منوعة من المشغولات اليدوية، توزعت بين الأدوات المنزلية والإكسسوارات والشموع والمأكولات والملابس.
وتم تنظيم البازار من أجل السيدات اللواتي يعملن في البيوت، ويواجهن صعوبات في التسويق، خصوصا أن البازار يمكنهن من تسويق بضاعتهن، بالإضافة إلى الفتيات اللواتي يشاركن من خلال هواياتهن بغض النظر عن عملهن الرئيسي، وفق أحد المنظمين للبازار.
وكان من بين المشاركين الذين تميزوا بما قدموه في البازار المشارك سهيل عكروش، الذي عرض أعمالا فنية يدوية؛ حيث أدخل ذوقه وفنه ليقدم أعمالا خشبية، من خلال دمجها وتقديمها أشكالا عصرية، ومطرزات وورودا لتواكب المناسبات الاجتماعية المختلفة.
وكان للإكسسوارات ركن مميز كذلك في البازار؛ حيث قدم كل من، جمانة مخامرة وأمجد عربش، مجموعة متنوعة من السلاسل والأسوار والأقراط من صنعهما، والتي ضمت ألوانا مشعة بأشكال وأحجام مختلفة.
وتميز البازار بتنوعه في عرض مختلف المشغولات، أظهر حس الإبداع لدى المشاركين.
وكانت هناك مشغولات منزلية مختلفة مثل؛ شراشف الطاولات والبراويز المحفور عليها أو المكتوب عليها برسومات مناطق سياحية أردنية، للتشجيع على زيارة مثل هذه المناطق.
وكانت هناك طاولة لرسم الحناء لزوار البازار بفن وإتقان ونالت إعجاب الفتيات الزائرات.
كما احتضن البازار جناحا خاصا بالمأكولات والحلويات التي تقوم بصناعتها ربات البيوت في منازلهن.
وفي ركن آخر تزينت إحدى الطاولات بمجموعة متنوعة من الصابون والكريم والشموع بتصاميم يدوية رائعة، وأشكال ترضي الأذواق كافة، كما خصصت طاولة للمكسرات الشامية التي جذبت الزوار للتوافد أمامها.