نصائح للتخلص من الصداع التوتري

الصداع التوتري يسبب ألما طفيفا أو متوسطا أو شديدا في الرأس أو خلف العينين أو في العنق - (أرشيفية)
الصداع التوتري يسبب ألما طفيفا أو متوسطا أو شديدا في الرأس أو خلف العينين أو في العنق - (أرشيفية)

عمان- عرّف موقع www.healthline.com الصداع التوتري بأنه أكثر أشكال الصداع شيوعا. فهو قد يسبب ألما طفيفا أو متوسطا أو شديدا في الرأس أو خلف العينين أو في العنق. وأضاف بأن بعض المصابين يصفون ألم هذا النوع من الصداع يشابه وضع حزام ضيق حول الرأس والجبهة.اضافة اعلان
وقد قدم موقع WebMD النصائح التالية للتخلص من هذا النوع من الصداع، والذي يعد الضغط النفسي أحد الأسباب المهمة التي تؤدي له:
-الاستراحة في مكان معتم وهادئ، فمصابو هذا النوع من الصداع يكونون حساسين بشكل مفرط تجاه الضوء والصوت. فينصح الجلوس في غرفة ذات ضوء خافت مع إغلاق العينين ومحاولة إرخاء الظهر والعنق والكتفين.
-القيام بالاسترخاء، وذلك عبر ممارسة تمارين التنفس والتصور العقلي، فذلك يؤدي إلى خفض مستويات الضغط النفسي ومن ثم إلى التخفيف من الصداع المذكور. ويذكر أن هذا الأسلوب يجمع بين أخذ نفس عميق وإخراجه ببطء، ما يؤدي إلى ارتخاء المناطق التي تشعر بالضيق أو التشنج؛ وتصور منظر جميل.
-الحصول على ما يحتوي على الكافيين، فهو يساعد في التخفيف من آلام الصداع عبر مساعدة الأدوية المسكنة على العمل بشكل أفضل وأسرع. لذلك، فكثير من الأدوية المسكنة تحتوي على هذه المادة.
-الحمام باستخدام البرودة والحرارة، فهما يعملان على إزالة الألم في العضلات المتوترة التي تتصاحب مع هذا الصداع. فأخذ حمام ساخن أو وضع حرارة رطبة على خلفية الرأس والعنق تخففان من أعراض هذا الصداع المتقطع. فقم بتجربة وضع زجاجة من الماء الساخن أو منشفة أو كمادة دافئة في هتين المنطقتين. أما إن كنت تفضل البرودة، فجرب  لف كيس من الثلج بمنشفة وضعها في مكان الألم، سواء أكان الجبهة أو الصدغ أو العنق.
-التدليك، فهو يساعد على إرخاء العضلات المنقبضة، ما يجعله مفيدا بشكل خاص للصداع التوتري والضغط النفسي. وعلى الرغم من أنه من الشائع أن يقوم شخص آخر بالتدليك لك، إلا أنه بإمكانك تدليك نفسك بنفسك. فقم بدعك المناطق المؤلمة في رأسك في أطراف أصابعك لعدد من الثواني. ثم قم بأخذ استراحة وعاود التدليك حسب الحاجة.
-أدوية الصداع التي تباع من دون وصفة طبية، فهذه الأدوية، منها الباراسيتامول، المعروف تجاريا بالريفانين؛ والأيبيوبروفين، المعروف تجاريا بالبروفين، تخفف من آلام الصداع. ويذكر أن الأدوية التي تجمع بين الباراسيتامول والأسبرين والكافيين معا تكون فعالة بشكل أكبر لدى البعض مقارنة باستخدام كل واحد منهم على حدة، غير أن استخدام أي دواء للصداع لأكثر من ثلاثة أيام في الأسبوع يسبب ما يعرف بصداع زيادة الأدوية. قم باستشارة الطبيب إن كنت تحتاج الأدوية في ذلك المقدار.
ومن الجدير بالذكر أنه عليك مراجعة الطبيب بشأن ما لديك من صداع إن كان صداعك متكررا أو مستمرا لمدة عدة أيام.
كما واحصل على رعاية طبية إن كان صداعك مفاجئا أو شديدا جدا أو حدث بعد إصابة بالرأس أو كان أشد صداع أصبت به بحياتك.
كما ومن المهم أيضا الحصول على رعاية طبية فورية في حالات عدة، منها تصاحب الصداع مع ارتفاع درجات الحرارة أو تيبس العنق أو الخدران أو الدوار أو الغثيان الشديد أو ضيق في التنفس.
ليما علي عبد
مترجمة
وكاتبة تقارير طبية
[email protected]
Twitter: @LimaAbd