"نقابة الكهرباء" تدعو لاعتصام عمالي

4444
4444

رانيا الصرايرة

عمان - دعت النقابة العامة للعاملين في الكهرباء عمال شركة الكهرباء الوطنية في كل المواقع إلى الاعتصام أمام مكاتب الشركة الرئيسة (الصويفية) الأربعاء القادم، اعتراضا على ما اعتبرته "عدم تجاوب الإدارة مع مطالب العمال"، مؤكدة "انه في حال استمرار عدم التجاوب سيتم الدعوة الى إضراب مفتوح حسب القانون".اضافة اعلان
وبين رئيس النقابة علي الحديد ان النقابة سبق وان ارسلت كتبا وعقدت اجتماعات مع ادارة الشركة لعرض مطالب العمال كان اخرها اجتماع عقد في وزارة العمل وفي إدارة الشركة تم فيه التأكيد على منح كافة العمال حقوقهم من العلاوات، قائلا "بعد هذه الفترة الطويلة ورغم تدخل وزارة العمل، إلا أننا لم نجد إلا المماطلة والتسويف والسلبية في التعامل مع مطالبنا".
واوضح الحديد ان الاعتصام سببه عدم استجابة الشركة لمطالب العمال بصرف علاوة النقل بل اكتفت باختيار عدد محدود جداً من العمال وصرفها لهم، وعدم صرفها لبقية العمال دون ايه معايير عادلة، كما لم يتم صرف علاوة الخطورة لكافة المستحقين لهذه العلاوة من تاريخ استحقاقهم لهذه العلاوة.
ويعترض العمال على ما اعتبروه "عدم جدية" إدارة الشركة في بحث مطالبهم، التي أرسلت لادارة الشركة سابقا" فضلا عن قيام إدارة الشركة بدارسة للتعديل النظام الداخلي والمتعلق بالزيادة السنوية دون إطلاع النقابة على هذه التعديلات وهذا مخالف لاتفاقيات العمل الجماعية وحسب المعلومات التي وصلت إلى النقابة فإن هذه الدراسة تنتقص من حقوق العمال ولا تحقق العدالة وتحابي المقربين من إدارة الشركة" وفق الحديد.
واضاف ان العمال يعترضون على استدراج الشركة عروض من شركات التأمين الصحي بهدف تحويل صناديق التأمين للعاملين والمتقاعدين إلى تلك الشركات دون اطلاع النقابة بهذه القرارات، رغم أن إنشاء هذه الصندوق قد تم من خلال اتفاقيات عمالية.
وجدد تأكيده "بأن النقابة استمرت في التواصل مع الادراة بكافة الوسائل المتاحة لتأكيد تمسكها في التوصل إلى حلول مرضية للطرفين وبالطرق الودية، وأن النقابة ومنذ بدء الجائحة التزمت بأعلى مستويات المسؤولية والحس الوطني وتجنب كل ما من شأنه التأثير على عمل الشركة واستمرارية التزود الآمن بالطاقة الكهربائية إلا انه وبالوقت ذاته لم تبدِ الشركة ذات الاهتمام المطلوب ولم تنحاز إلى مصالح العمال الذي يعملون في مختلف الظروف الصعبة لذلك قررنا الاعتصام".