هاميلتون أول المنطلقين في سباق إيطاليا للفورمولا 1 غدا

سائق مرسيدس اي ام جي البريطاني لويس هاميلتون
سائق مرسيدس اي ام جي البريطاني لويس هاميلتون

اضافة اعلان

مونزا (أيطاليا)- تواصلت سيطرة فريق مرسيدس اي ام جي هذا الموسم بانطلاق سائقيه البريطاني لويس هاميلتون والالماني نيكو روزبرغ من المركزين الاولين لجائزة ايطاليا الكبرى، المرحلة الثالثة عشرة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا1 التي تقام غدا الاحد على حلبة مونزا الاسطورية.

وسينطلق الفريق الالماني من المركز الاول للمرة الثانية عشرة هذا الموسم من اصل 13 سباقا ولم يشذ عن القاعدة سوى سباق النمسا الذي تواجد على خطه الامامي محرك مرسيدس ايضا لكن الخاص بسيارة وليامس، والبرازيلي فيليبي ماسا الذي سينطق غدا من المركز الرابع امام زميله الواعد الفنلندي فالتيري بوتاس والدنماركي كيفن ماغنوسون على متن سيارة اخرى بمحرك مرسيدس (ماكلارين) وزميل الاخير البريطاني جنسون باتون.

وكان الاسباني فرناندو الونسو (فيراري) الذي يأمل تحقيق نتيجة جيدة امام الـ "تيفوزي" سابعا بفارق حوالي ثانية ونصف عن المركز الاول وامام ثنائي ريد بول - رينو بطل العالم الالماني سيباستيان فيتل والاسترالي دانيال ريكياردو، الفائز بالسباقين الماضيين والوحيد الذي كسر احتكار سائقي مرسيدس اي ام جي للسباقات هذا الموسم بفوزه في ثلاثة سباقات.

وقد تمكن هاميلتون الذي سينطلق من المركز الاول للمرة الاولى منذ سباق اسبانيا في ايار (مايو) الماضي والخامسة هذا الموسم والسادسة والثلاثين في مسيرته، من كسر احتكار زميله روزبرغ، متصدر الترتيب العام، للخط الامامي الذي تواجد عليه السائق الالماني خلال السباقات الاربعة الاخيرة.

ومن المؤكد ان الانظار ستكون مسلطة على الانطلاق غدا الاحد في ظل ما حصل في السباق الماضي على حلبة سبا فرانكورشان البلجيكية عندما اصطدم روزبرغ بزميله هاميلتون بعد لفتين على الانطلاق.

 خلال محاولته استعادة المركز الاول من زميله ما تسبب في نهاية المطاف بخروج الاخير من السباق، فيما اكتفى السائق الالماني بالمركز الثاني بعدما اضطر للتوقف باكرا من اجل اصلاح الجانح الامامي لسيارته.

وقرر فريق مرسيدس معاقبة روزبرغ بعدما تقبل "مسؤولية" اصطدامه بزميله البريطاني خلال اجتماع لتصفية الاجواء بين الزميلين في مركز الفريق في باركلي بالقرب من لندن.

وقد حذر الفريق سائقيه من ضرورة احترام القاعدة الاولى، قائلا"لويس ونيكو يفهمان ويوافقان على القاعدة الاولى للفريق، لا يجب ان يحصل اي تلامس بين سيارتي الفريق على الحلبة، كنا واضحين تماما بانه لن يتم التسامح مع اي حادث من هذا النوع.

 لكن نيكو ولويس هما سائقا فريقنا ونحن نؤمن بهما. انهما حران بالتسابق في ما بينهما على لقب بطولة العالم لسباقات الفورمولا1 لعام 2014".

واستفاد روزبرغ الذي لم يسبق له ان صعد على منصة التتويج في مونزا، من انسحاب هاميلتون في السباق البلجيكي لكي يرفع رصيده في صدارة الترتيب العام الى 220 نقطة وبفارق 29 نقطة عن زميله هاميلتون، فيما يحتل ريكياردو المركز الثالث برصيد 156 نقطة.