هيئة أجيال السلام تنضم لشبكة مؤسسة آنا ليند

عمان - انضمت هيئة أجيال السلام اليوم، وهي منظمة لبناء السلام في العالم ومقرها الأردن، إلى شبكة مؤسسة آنا ليند.
وقالت الهيئة، في بيان صحفي أمس، إن "أجيال السلام" ستشارك وتتبادل أفضل الممارسات والمعرفة مع شبكة مؤسسة آنا ليند من أجل نشر الحوار، والتغلب على الأحكام المسبقة والأفكار النمطية والتي تؤثر على العلاقات بين وداخل المجتمعات في المنطقة الأورو - متوسطية.اضافة اعلان
وأضافت ستعمل المنظمتان معا من أجل ايجاد أسس مشتركة بين الثقافات المختلفة، وتمكين المجتمعات من أجل احتواء وقبول التنوع والتعايش.
وقالت مديرة الشبكة في الأردن زينة النمري: "ستستمر الشبكة بالبناء على مجالات المعرفة المثيرة للاعجاب والخبرات الغنية، والتي عملت أجيال السلام على تطويرها ضمن البرامج الموجهة للشباب من أجل نشر مبادئ التسامح والمواطنة المسؤولة، لمعالجة القضايا المحلية للنزاع والعنف".
وأعربت عن استعدادها للتعاون مع "أجيال السلام" في الأردن والمنطقة بشكل عام لدعم الحوار بين الثقافات وبناء السلام، مرحبة بانضمام الهيئة كعضو بالشبكة.
من جانبه، قال المدير التنفيذي للهيئة مارك كلارك إن "شبكة مؤسسة آنا ليند ستعمل على ربط وتشبيك "أجيال السلام" مع أكثر من 4 آلاف منظمة مجتمع مدني". مضيفاً إن هذه فرصة رائعة من "أجل الاستماع والتعلم والتعاون مع المنظمات الدولية الأخرى للمساعدة في احداث تغيير ايجابي مستدام لمجتمعات منطقة الأورو- متوسطية".
وأوضح أن تبادل الأفكار والمعلومات سيعزز من جهودنا كمؤسسة معرفية من أجل الاستمرار بتطوير برامجنا الحالية وتأثيرها واستدامتها في المجتمعات بالعالم بأسره". يذكر أن شبكة مؤسسة آنا ليند، هي مؤسسة حكومية دولية تجمع أكثر من 4 آلاف منظمة مجتمع مدني تعمل في مجال نشر الحوار بين الثقافات عبر قارة أوروبا ومنطقة البحر المتوسط من أجل بناء الثقة وتحسين التفاهم المتبادل.  ويضم مجالات عمل الشبكة العلاقات بين الثقافات، والأديان، والأبحاث، وحقوق الإنسان، والديمقراطية وتنمية المجتمع، والفنون، والشباب والتعليم، والنوع الاجتماعي بالاضافة إلى الإعلام. -(بترا)