واتفورد يطيح بارسنال حامل لقب كأس الاتحاد الإنجليزي

لاعب أرسنال ويلبيك كاد أن يسجل في مرمى أرسنال  - (أ ف ب)
لاعب أرسنال ويلبيك كاد أن يسجل في مرمى أرسنال - (أ ف ب)

لندن -  فجر واتفورد مفاجأة من العيار الثقيل عندما جرد أرسنال بطل العامين الأخيرين من اللقب بالفوز عليه 2-1 على ملعبه "الإمارات" الأحد في الدور ربع النهائي لمسابقة كأس إنجلترا لكرة القدم.

اضافة اعلان

وسجل النيجيري اوديون ايغالو (50) والجزائري عدلان قديورة (63) هدفي واتفورد، وداني ويلبيك (88) هدف أرسنال.

وبخر واتفورد حلم الفريق اللندني الذي كان يمني النفس بتحقيق ثلاثية نادرة وأن يصبح أول فريق بعد بلاكبيرن روفرز في ثمانينات القرن الماضي يحرز ثلاثة القاب متتالية في هذه المسابقة، علما بانه يحمل الرقم القياسي في عدد القابها (12 لقبا في 19 مباراة نهائية).

وهي الخسارة الأولى لأرسنال في المسابقة منذ شباط (فبراير) 2013 عندما خسر امام بلاكبيرن روفرز بالذات 0-1 في الدور الخامس.

وتعتبر الخسارة ضربة موجعة لرجال المدرب الفرنسي أرسين فينغر الذين تنتظرهم قمة ساخنة أمام مضيفهم برشلونة الإسباني الأربعاء المقبل على ملعب "كامب نو" في اياب ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا (0-2 ذهابا في لندن).

كما أن النادي اللندني يتخلف بفارق 8 نقاط عن ليستر سيتي متصدر الدوري.

في المقابل، تابع واتفورد مغامرته في المسابقة التي افضل نتيجة له فيها المباراة النهائية مرة واحدة العام 1984 عندما خسر أمام ايفرتون  0-2 .

ولحق أرسنال بجاره تشلسي الذي ودع المسابقة السبت بخسارته أمام مضيفه ايفرتون 0-2، فيما التحق واتفورد بالأخير إلى دور الاربعة الى جانب كريستال بالاس الذي كان حجز بطاقته اول من امس الجمعة بفوزه على ريدينغ من الدرجة الاولى 2-0 ايضا.

ويلعب لاحقا مانشستر يونايتد مع وست هام يونايتد.

ودفع أرسنال ثمن الفرص السهلة التي أهدرها في الشوط الأول، وفاجأه الضيوف في الثاني بهدفين مباغتين كانا كافيين لحسم النتيجة في ظل فشل لاعبي فريق العاصمة في فك التكتل الدفاعي للضيوف.

واهدر الدولي المصري محمد النني 3 فرص لافتتاح التسجيل، الأولى عندما تلقى كرة داخل المنطقة خلف الدفاع من كالوم تشامبرز فسددها بيمناه بعيدا عن الخشبات الثلاث (30)، والثانية اثر تلقيه كرة من الدولي الالماني مسعود اوزيل فسددها بقوة من داخل المنطقة أبعدها الدفاع (35)، والثالثة عندما تلقى كرة رائعة من الكوستاريكي جويل كامبل داخل المنطقة سددها بيمناه فوق المرمى (42).

وحذا كامبل حذو النني وأضاع فرصة سهلة اثر انفراد داخل المنطقة فسدد الكرة فوق العارضة (42).

وكاد الفرنسي اوليفييه جيرو يفعلها بضربة رأسية من داخل المنطقة اثر ركلة ركنية انبرى لها اوزيل فمرت فوق العارضة بسنتمترات قليلة (47).

ونجح واتفورد في افتتاح التسجيل خلافا لمجريات اللعب اثر رمية تماس طويلة داخل المنطقة لناتان اكيه فهيأها تروي ديني برأسه الى ايغالو امام المرمى فاستدار حول نفسه وسددها بيمناه داخل المرمى (50).

ورد النني بتسديدة قوية من 25 مترا تصدى لها الحارس الدولي الروماني كوستيل بانتيليمون (53).

وعزز قديورة تقدم واتفورد بهدف ثان رائع من تسديدة قوية بيمناه من داخل المنطقة سكنت الزاوية التسعين اليسرى للحارس الدولي الكولومبي دافيد اوسبينا (63).

ودفع مدرب ارسنال بثلاثة لاعبين دفعة واحدة هم النيجيري اليكس ايووبي وداني ويلبيك وثيو والكوت مكان النني وكامبل وجيرو (67).

وكاد كيران غيبس يقلص الفارق بضربة رأسية من مسافة قريبة بين يدي الحارس بانتيليمون (80)، ثم تسديدة تشامبرز من داخل المنطقة مرت بجوار القائم الأيمن (83).

وقلص ويلبيك الفارق عندما تلقى كرة بالكعب من اوزيل فسددها بيمناه من مسافة قريبة على يسار الحارس (88)

واهدر ويلبيك فرصة التعادل عندما تلقى كرة من والكوت أمام المرمى المشرع امامه فاستدار حول نفسه وسددها بجوار القائم الأيسر (90).- (أ ف ب)