وزير الداخلية يدعو للتعامل مع الخارجين على القانون بمنتهى الحزم

عمان- الغد- قال وزير الداخلية سمير المبيضين إن التواصل مع المواطنين يعني رصد همومهم وتلمس احتياجاتهم ومتابعة وتقييم المشاريع التنموية في المحافظات ومعالجة أسباب تعثرها إن وجدت والوقوف على مسافة واحدة من الجميع دون محاباة أو تمييز.اضافة اعلان
وأضاف المبيضين خلال اجتماع عقده أول من أمس في مبنى محافظة المفرق مع المجلس الأمني للمحافظة والحكام الإداريين بحضور مديري الأمن العام اللواء فاضل الحمود وقوات الدرك اللواء الركن حسين الحواتمة والدفاع المدني اللواء مصطفى البزايعة ومحافظ المفرق حسن القيام والحكام الإداريين في المحافظة، ان محافظة المفرق تعتبر من أكثر المحافظات الأردنية تأثرا بالأزمة السورية كونها تحتضن مئات الآلاف منهم مما شكل عبئا كبيرا على معظم القطاعات الحيوية والخدمية بالمحافظة.
وقال إن الأردن استقبل الكثير من موجات النزوح وذلك انطلاقا من المبادئ القومية الراسخة التي تأسست عليها المملكة والدور الإنساني الذي يؤديه تجاه كل من يطلب الحماية والأمن، وكان آخرها موجة النزوح السوري التي شكلت تحديا للدولة الأردنية جراء حجم الاعباء الأمنية والصحية والتعليمية التي افرزتها الازمة علاوة على تأثيرها المباشر على قطاعات الطاقة والمياه في المملكة.
ودعا الوزير خلال الاجتماع إلى زيادة مستوى التنسيق الأمني المشترك في المحافظة، معتبرا ان المجلس الأمني هو الجهة الرئيسية في دراسة ووضع التوصيات.
وفيما يتعلق بالقضايا العشائرية أكد الوزير ضرورة العمل على حلها بالتعاون مع الجهات الفاعلة والمؤثرة بالمحافظة.
وشدد الوزير المبيضين على ضرورة التعامل مع قضايا الخارجين على القانون بمنتهى الموضوعية والحزم وتكثيف الحملات الامنية والتشدد مع اصحاب السوابق الجرمية الخطيرة.
من جانبه قال مدير الأمن العام إن الأجهزة الأمنية تعمل وفقا لأعلى درجات التنسيق المشترك، مشيرا إلى الظروف الاستثنائية التي تعيشها المحافظة نظرا لاستضافتها لأكبر عدد من اللاجئين السوريين. واضاف ان الامن القوي يرتكز على القانون وعلى الاحترام المتبادل بين المواطن ورجل الأمن مؤكدا انه لن نسمح ان تنتهك كرامة أي مواطن مثلما لن نسمح بالاعتداء على أي رجل أمن.
كما قال مدير قوات الدرك إن الأجهزة الأمنية تعمل كفريق واحد وبانسجام تام، مثمنا تعاون المواطنين مع هذه الأجهزة اثناء الظروف الاستثنائية التي قد تحدث في بعض المناطق .
كما أشار محافظ المفرق إلى تكاملية العلاقة بين جميع مؤسسات وأجهزة الدولة في المحافظة والتنسيق المستمر بينهم لتنفيذ واجباتهم ضمن اطار مؤسسي مدروس.   وعلى صعيد آخر زار وزير الداخلية مخيم الزعتري للاجئين السوريين، حيث اطلع على واقع الخدمات المقدمة للاجئين على أرض الواقع.   ولفت مدير مديرية شوؤن اللاجئين السوريين العميد احمد كفاوين، إلى الدور الكبير والمهام النبيلة التي يؤديها العاملون في المديرية والمخيمات تجاه اللاجئين.