ولي عهد النرويج يزور مخيم الزعتري

ولي عهد النرويج يزور مخيم الزعتري
ولي عهد النرويج يزور مخيم الزعتري

اضافة اعلان

المفرق - زار ولي عهد مملكة النرويج الأمير هاكون ماغنوس اليوم ترافقه عقيلته الأميرة ميتي ماريت مخيم الزعتري للاجئين السوريين يرافقهما وزير خارجية بلادهما بورجيه برندة وسفيرتها في عمان .

وجال ولي العهد في موقع مركز التوزيع التابع للمجلس النرويجي للاجئين في المخيم ، حيث استمع من مدير ادارة مخيمات اللاجئين السوريين في الاردن العميد الدكتور وضاح الحمود لشرح عن الجهود الكبيرة التي تقوم بها مؤسسات الدولة لخدمتهم منذ بداية الازمة لغاية اليوم .

واستعرض الخدمات التي تقدم للاجئين السوريين في كل مناحي الحياة ومختلف القطاعات في المخيمات و المجتمعات المضيفة والتي شكلت ضغطا على القطاعات الحيوية والبنية التحتية للمملكة .

واعرب الحمود عن تقديره للدعم الذي تقدمه النرويج للاردن لمواجهة الاعباء المتزايدة للجوء السوري، مشيرا الى ان المساعدات الدولية الى الاردن لم ترتق الى حجم الانفاق الحكومي الذي وصل الى اكثر من 5 مليارات خلال هذه الازمة داعيا المجتمعات الدولية لتقديم المزيد من الدعم للاردن ليتسنى له مواجهة اعباء اللجوء .

واستعرض مسؤول المفوضية السامية لدى الامم المتحدة للاجئين في مخيم الزعتري كيليان كلاينشميث الجهود المبذولة من قبل الحكومة الاردنية والمنظمات الدولية للتخفيف من معاناة اللاجئين السوريين ، مشيرا الى التطورات الايجابية الكبيرة التي تطرأ باستمرار على المخيم والبنى التحتية والقطاعات الخدماتية والاقتصادية .

وبين المدير الاقليمي للمجلس النرويجي للاجئين كارلستن هاستن دور المجلس في توفير الخدمات الاساسية والاغاثية والمأوى للاجئين السوريين بالتعاون مع المنظمات الانسانية مشيرا الى برامج المجلس الموجهة نحو الشباب بعقد دورات تدريبية حرفية لهم اضافة الى تقديم مهارات حياتية ولغوية اضافة الى توفير انشطة منظمة في اماكن امنة للشباب ودعم تعليم الاطفال اللاجئين .

و ثمن هاستن دور الاردن في استضافتها اللاجئين السوريين والعراقيين وادارة مخيمات اللجوء فيها متطلعا الى ان تحل الازمة السورية وعودة اهاليها الى وطنهم .

وقام ولي العهد وعقيلته بجولة في مركز تدريب الشباب المهني مطلعا على البرامج التدريبية فيه التي تعمل على تزويد الشباب السوري بفرص اكتساب مهارات حرفية تساعدهم في الاعمال والمشاريع والتي ستكون ضرورية بعد عودة اللاجئين الى منازلهم ومشاركتهم في ترميم سوريا.

والتقى ولي العهد عائلة سورية مستمعا الى قصة نزوحهم من بلادهم واللجوء الى الدول الاكثر امانا مبيين الظروف القهرية التي اجبرتهم على الهروب وترك بلادهم ..

وقال وزير الخارجية في مؤتمر صحفي ان الاردن استقبل موجات متتالية من اللاجئين السورين والعراقيين مما زاد من الضغط على الموارد المتاحة والقطاعات موضحا ان هذه الاعباء التي زادت على الاردن تضع المجتمع الدولي امام مسؤولياته في تحمل اعباء هذا اللجوء لافتا الى ان بلاده ستقدم مزيدا من الدعم الى الاردن خلال العام المقبل .(بترا)