17151 مستفيدا من برنامج "تشغيل" في 10 شهور

هبه العيساوي

بلغ عدد المستفيدين من البرنامج الوطني للتشغيل "تشغيل"، الذي أطلق في نيسان (ابريل) من العام الماضي، وحتى يوم أمس 17151 شخصا، وبما يوافق نحو 10 أشهر، حيث وقعوا عقودا والتحقوا بعملهم، بحسب آخر إحصائية لوزارة العمل.

ووفقا للاحصائية التي حصلت "الغد" على نسخة منها، بلغ عدد العاملين الذين وقعوا عقودا من الذكور 8413، ومن الإناث 8738. في حين وصل عدد الشواغر الفعالة على برنامج التشغيل الوطني 44750 وظيفة لمهن مختلفة، فيما بلغ عدد المنشآت التي سجلت على المنصة الوطنية للتشغيل 1595 منشأة، منها 890 منشأة مقبولة قامت بالتوقيع مع وزارة العمل للتشغيل. وأما بالنسبة لعدد الأفراد الذين سجلوا على المنصة الوطنية للتشغيل فبلغ 48382 شخصا، منهم 24103 من الذكور، و24275 من الإناث. يشار إلى أن الشركات باشرت بالتوظيف منذ شهر تموز (يوليو) الماضي، بعد إطلاق البرنامج وعملية الترويج له، حيث تعمل الوزارة على التشبيك بين الباحثين عن العمل والشركات والمصانع بالتسجيل على منصة البرنامج. وأما بالنسبة لتوزيع العاملين وفقا للمحافظات، فاحتلت العاصمة المرتبة الأولى من حيث عدد المستفيدين، بعدد بلغ 8825 عاملا، وإربد 4136 عاملا، والبلقاء 464، والكرك 816، ومعان 197، والزرقاء 661، ومادبا 524، والمفرق 416، وعجلون 381، والطفيلة 316، وجرش 186، والعقبة 106 عمال. ويهدف برنامج التشغيل الوطني 2022 إلى توفير فرص عمل للشباب الأردني من خلال دعم أجور تشغيلهم وتدريبهم إن لزم، حيث أتاح البرنامج منذ بدء تنفيذه من قبل وزاره العمل في المرحلة الأولى في نيسان (إبريل) من العام الماضي، المجال لأصحاب العمل للتسجيل على منصة "تشغيل"؛ لتحديد فرص العمل لديها مع البيانات الخاصة بالتعريف عن هذه الفرص. ويشترط البرنامج على الشركات الراغبة بالتسجيل، أن تكون أردنية ومسجلة لدى المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي، وعدم تسريح أي موظف من الشركة لغايات تشغيل موظف آخر ضمن برنامج التشغيل الوطني. ويوفر البرنامج نحو 60 ألف فرصة عمل للأردنيين والأردنيات في القطاع الخاص، ويعتمد على الطلب من القطاع الخاص، ويهدف إلى إيجاد فرص عمل، وبعدها يتم تدريب العامل عند الحاجة. وعمل البرنامج على تدريب عدد من المؤسسات وموظفي وزارات العمل والشباب والإدارة المحلية في جميع المحافظات لمساعدة الشركات والشباب في البحث والتقدم للوظيفة. ويستهدف الأعمار من 18 إلى 40 عاماً، فيما جرى رصد 7 بالمئة من منتفعي صندوق المعونة الوطنية للاستفادة من البرنامج. وتضمنت المرحلة الثانية للبرنامج التي بدأت منتصف شهر أيار (مايو) من العام الماضي، تسجيل الباحثين عن العمل والتقدم لفرص العمل المعلن عنها، كما تضمنت المرحلة الثالثة، وهي المرحلة التنفيذية والدامجة للمرحلتين (الأولى والثانية)، التشبيك والبدء بتشغيل الشباب، والتي تم التأخر في بدئها إلى حين انتهاء فريق البنك الدولي من تطوير المنصة الإلكترونية الخاصة بالبرنامج، حيث بدأت في شهر تموز(يوليو) الماضي. ويعد البرنامج إحدى أولويات عمل الحكومة الاقتصادية 2022، الذي تم تصميمه بالشراكة مع القطاع الخاص بهدف تحفيزه على توفير فرص عمل لتشغيل الأردنيين والأردنيات الباحثين عن العمل في جميع القطاعات الاقتصادية والمجالات، ولجميع محافظات المملكة. ويكون التشغيل من قبل أصحاب العمل وفقا لاحتياجاتهم، وبالتنسيق مع ممثلي القطاعات الاقتصادية والمجالات، ويتم تقديم حوافز مالية لمدة ستة أشهر للعامل الواحد قدره 130 دينارا (دعم أجور) + 10 دنانير (دعم اشتراكات ضمان اجتماعي) + 10 دنانير (بدل تنقلات)، وبما يساوي 150 دينارا. ودعا البرنامج الباحثين عن العمل إلى التقديم من خلال زيارة مديريات وأقسام التشغيل في محافظات المملكة كافة أو مراكز تقديم الخدمات المعلنة على www.tashgheel.gov.jo.

اقرأ المزيد : 

اضافة اعلان